هندي مطاعم in الزمالك Cairo, Egypt

مطاعم

نواب: المطعم الهندي المحبوب فى الزمالك مازال الأفضل فى القاهرة
اصدرت في: 05/06/2012

على الرغم من الشكل الخارجى الأقرب لصالون حلاقة منه لمكان بـ يعمل أكل، نواب المطعم الهندى الأول فى الزمالك اللى دائمًا له مكانة خاصة فى قلب كثير من سكان القاهرة. وبالرغم من تعدد الأكلات القومية فى مدينة مليانة بالأذواق المختلفة، اللى كثير بـ يحاولوا يسوّقوها، لكن أماكن الأكل الهندى اللى أسعارها معقولة فعلاً قليلة ومتفاوتة. نواب بشكله الجديد شوية، مطبخه المختلف، وكمان فريق العمل بـ يلعبوا دور مهم في ملء الفراغ ده. وبرغم أن نواب عنده خدمة التوصيل، لكن الأكل ما بـ يكونش حلو أبدًا زى لمّا تأكل فى المكان. ليه؟ مافيش حد عارف. الديكور غير الجذاب مش طريقة لإضفاء جو عريق على المكان أو حتى تشغيل أفلام وأغانى من بوليوود. أيًا كان السبب، الأكل بالخارج أحسن بكثير علشان حواسك الخمسة. العشاء بدأ بسمبوسك بالخضروات (12 جنيه) مقدمة مع نوعين من الصوص للتغميس، قطعتين السمبوسك كانوا مليانين خضروات مطبوخة كويس، لكن كانوا باردين شوية. الزبادى، الخيار، والنعناع تصادموا مع الخضروات، فى حين أن التمر كان حلو مع لسعة خفيفة، وده قلل من طعم عجينة السمبوسك الغنية. بعد شوية، طبق من الجمبرى المقلى (27 جنيه) كان أقل كثير عن باقى المقبّلات. بالرغم أنه كان ساخن جدًا لكن القطع المقلية كانت ناقصها بهارات ومش ماشية مع صوص التغميس بعكس السمبوسك. من حسن الحظ، الأطباق الرئيسية أبعدت عنا أى إحساس بعدم الرضا. طبق البسلة بالجبن والكارى الغنى بالكريمة (33 جنيه) طعمه كان عظيم مع الخبز بالثوم المسكّر (8 جنيه) والأرز بالكمون (17 جنيه). وبالرغم أن اللحم اللى فى الطبق تقدر تقول أنه هو جبن البانيير، لكن المرقة الرائعة خلّت الطبق من أحسن الأطباق الهندى الموجودة فى المنيو. طعم البانيير البسيط القريب من طعم جبن الحالومى والجبن القريش أضاف شوية للطبق، فى حين أن الكاجو والبسلة كانوا إضافة لقوام المرقة. كل ده كان حلو مع طعم الكارى القوى الموجود فى الأرز والأطراف المقرمشة للعيش الطرى. اللحم الضاني برضه بمرقة الكارى (60 جنيه)، وده من أغلى الأطباق فى المنيو. ورغم الحجم المحترم لقطع اللحمة اللى بـ تتراوح بين الجاف حتى الذوبان فى الفم من كثر ما هى طرية، صوص الماسالا أضاف للطبق طعم حراق ولاذع. الطبق ده من أكثر الأطباق اللى شكلها هـ يشدّك. لمّا تخرج من نواب وبطنك مليانة على الآخر هـ تحس أنك مش قادر تمشي من كثرة الأكل ولسعة الشطّة على اللسان.

...

نواب: أكل هندي مِبَهَر ولذيذ
اصدرت في: 03/05/2011

أول حاجة هـ تشد إنتباهك وانت بـ تعدي من الباب الإزاز بتاع المطعم هي الريحة. ريحة هندية نفاذة بـ خليط التوابل والبهارات الهندي. المحل مش قديم قوي بقاله شهور مفتوح، وأصحابه زوج وزوجة من الهند هدفهم انهم يمتعوا الناس بأحسن أكلات شمال الهند ومنغوليا، وعارفين يعملوا ده بـ منتهى الروعة. أول ما دخلنا قابلنا المدير شخصياً ورحب بينا وإختار لنا ترابيزة نقعد عليها ورغم أننا كنا فردين، إلا انه إختار لنا ترابيزة تكفي 6 أفراد على سبيل كرم الضيافة. ماكناش حاجزين قبل ما نروح بس إتفاجأنا أن المكان فاضي وده زعلنّا جداً بالذات بعد ما دوقنا الأكل، ومع ذلك كنا مبسوطين وإحنا قاعدين تقريباً لوحدنا في المكان الشيك ده بديكوره المودرن وبـ نتفرج على لقطات من افلام هندي شغالة على الشاشتين المسطحتين اللي موجودين في المطعم. المنيو جالنا على طول بس طبعاً ماكناش عارفين نطلب ايه وكنا متلخبطين، الحاجات كتيرة ومتنوعة وكلها حلوة. المهم ماعرفناش نطلب وجالنا المدير مرة تانية عشان ياخد الطلب بنفسه فطلبنا منه يرشحلنا ناخد ايه من الحاجات المميزة في المطعم. أول طبق إختاره المدير كان أسمه « كباب الهيربهار – Hare Bhare Kebab » ودي بطاطس مقلية بالجزر المبشور والسبانخ والتوابل ومتقطعة ترنشات، وبعده طبق فراخ «الماسالا» بالزبدة وطبق الـ«ديلباساند كورما» اللي عبارة عن لحم ضاني بتوابل هندية وصلصة حمرا، كل ده جنبه رز أبيض وعيش الثوم الهندي بالزبدة. كباب الهير بهار كان رائع، الخضروات الفريش زي البسلة والفاصوليا والقرنبيط والسبانخ المهروسة كانت عاملة شكل وطعم محصلش، زيادة عليهم طعم الكاﭼو المسكر وصوص التمر هندي والنعناع المنعش، معاقدش ان كان في حاجة ممكن تفتح نفسنا أكتر من كدة. فراخ الماسالا بالزبدة طلعت تحفة، قطعة دجاج طعمها صابح جداً غرقانة في صوص كثيف من الطماطم والكسبرة وكان مثالي للتغميس بالعيش بالثوم اللي قدامنا. اللحمة الضاني بطريقة الـ «ديلباساند كورما» بتـ تقدم في صوص من الزبادي بالمكسرات معسِّل شوية وزبيب حجمه كبير وقطع اللحمة نفسها صغيرة وبـ تدوب في الفم. إختياراتنا من الأطباق الجانبية كانت لذيذة جداً، الرز البسمتي عليه قطع بصل مقرمشة وجزر مبشور وتوابل ريحتها جميلة، والعيش كان طري وباين فيه طعم الزبدة ورقيَق جداً. الجودة ملحوظة جداً في كل حاجة في المطعم من أول الأكل لحد الخدمة المميزة السريعة والكريمة جداً. بعد ماشبعنا المدير رشحلنا طبق اسمه«بارفي» للحلو٬ وده عبارة عن كيك مخبوز باللبن الحلو وجوز الهند ونبات الهال ومتزين بالفستق. تغيير ظريف بَدَل الحلويات الغربية المعلبة اللي إتعودنا عليها وكانت مسك ختام لوجبة هندية عظيمة. الفاتورة جت 170 جنيه لفردين، مش كتير طبعاً على الكميات اللي طلبانها، يعني نقدر نقول الأسعار ممتازة. المنيو سهل ومكتوب بالعربي والإنجليزي، وفي توصيل طلبات للمنازل عشان تنعش حياتك بشوية توابل هندية بقى.

...

مواضيع خاصة

النهارده في القاهرة: مزيكا من كل شكل ولون

بعد بداية ساخنة جدًا لفعاليات الأسبوع ده رجعت القاهرة تاني تلاعبنا على الهادي، لكن لازالت وفية للتنوع والاختلاف والتميز. نبتدي جولتنا في فعاليات النهارده من المسرح