شرقي مطاعم in مصر الجديدة Cairo, Egypt

مطاعم

الروضة: أكلات خليجية ومصرية في ميدان هليوبوليس
اصدرت في: 16/01/2014

كان غريب أننا نلاقي مطعم خليجي في مكان زي ده، المنطقة إلى حد كبير مودرن وهادئة ومش متعودين نشوف فيها غير الكافيهات والمطاعم الكلاسيكية. «الروضة» مطعم مختلف عن طبيعة المكان المتواجد فيه بالتحديد في شارع الحجاز أمام مستشفى هليوبوليس. مطعم متخصص في الأكل الخليجي وبعض الأطباق المصرية، وبـ يعمل ولائم وعقائق وكاترنج. المكان شكله بسيط من الخارج ومن الداخل كمان، ومساحته مش كبيرة، بالكثير خمس ترابيزات، بس سهل تلمحه من بعيد وأنت ماشي في شارع الحجاز لأن كلمة "الروضة" مكتوبة على أكبر يافطة ممكن تقابلها في مصر الجديد تقريبًا. أول ما تدخل من الباب هـ تلاقي الكاونتر اللي بـ تطلب منه الأكل تيك آواي وعلى اليمين مكان الترابيزات، ولاحظنا أن العاملين في المكان قليلين إلى حد ما، واحد بـ يستقبلك وهو الجرسون الوحيد هنا، والكاشير اللي وراء الكاونتر. أما بالنسبة للأكل فهو عبارة عن وجبات دجاج ولحوم ووجبات عائلية على الطرق الخليجية، وفيه طواجن وساندويتشات ووجبات للأطفال وبعض المعجنات الشرقية والسلاطات. بدأنا بطبق سلاطة فيه 5 أصناف (طبق كومبو) سلاطة خضراء وثومية وطحينة وكول سلو، بداية أقل ما يقال عنها أنها سيئة، كل أصناف السلاطة كانت مالهاش طعم، صُدمنا جدًا وتوقعنا أن الأكل هـ يكون كده، لكن كنا عملنا الأوردر خلاص وما ينفعش نقوم نمشي! لكن لما نزل الأكل وبدأنا نذوق ونستطعم غيرنا رأينا 180 درجة، وجبة "نفر اللحم المندي" كانت أكثر من رائعة (58 جنيه) وهي عبارة عن أرز مندي وعليه قطعة فخذ جدي مقطعة شرائح لكن لسه في العظمة بتاعتها، بـ تتشوي في الفرن وبـ تُقدم على وش الأرز، كمية كبيرة وشكل الطبق يفتح النفس. وجبة ثانية من الدجاج المستوية على البخار أو في الفرن! مش عارفين بالضبط التسوية الخليجي بـ تبقى إزاي بس المهم أنها كانت غير تقليدية ومميزة مش هـ تأكلوها بالطريقة دي غير هنا، اسمها وجبة الروضة (36 جنيه) بـ تتكون من نصف دجاجة، بـ تدوب زي الكريمة في الفم وطعمها حلو قوي ولونها وردي نتيجة بعض الإضافات والتوابل العربية ومعاها أرز مندي وبطاطس محمرة وكبيبة وسمبوسك وكولا. رغم أن «الروضة» يعتبر خليجي في الأساس إنما ما شفناش كلمة برياني أو مضبي بين طرق التسوية الكثير الموجودة في المنيو، رغم أن دي من أهم طرق التسوية الخليجية للحوم والأرز، لكن في النهاية التجربة كانت حلوة وجديدة، في نوع الأكل وطبيعة المكان، بس هنا أنت هـ تدخل علشان تأكل وتمشي على طول، يعني تروح وأنت جعان قوي تأخذ وجبتك المهيبة وتخلص أكل وتروح، كل الناس اللي حولنا عملوا كده لأن مافيش ناس للخدمة كفاية، ومافيش أي سبب ترفيهي أو قعدة حلوة تخليك تقعد بعد الأكل، لكن المهم أن المكان نظيف والحمامات كمان والخدمة سريعة وإن كانت مش محترفة بالقدر الكافي.

...

دوميرا: أكلات شامية ومشويات في مصر الجديدة
اصدرت في: 22/09/2013

واحد من مطاعمنا المفضلة، سبق وكتبنا عنه من 3 سنين تقريبًا وأظهرنا إعجابنا بالمطبخ الشامي والخليجي للمكان واعتبرناه من أفضل المطاعم في تخصصه في منطقة مصر الجديدة. لكن جاء لنا بعض ردود الأفعال من القراء كانت سلبية للأسف بعد زيارتهم للمطعم، واعتبروا أننا بـ نبالغ في إعجابنا بالمكان، وأن كان فيه أخطاء فادحة وقت زيارتهم، طبعًا بمرور الوقت ممكن جدًا كل حاجة تتغير، الشيفات تتغير، مستوى الخدمة يتغير، فانتظرنا شوية وقررنا نعمل زيارة ثانية لـ «دوميرا» ونشوف تقييمنا له هـ يختلف ولا لأ. المطعم موجود في ميدان الحجاز بمصر الجديدة، أمام محلات «عمر أفندي» ومطعم «جاد» الشهير. واخد ناصية مميزة وقعدته مفتوحة مش مكيفة، ومن موقعك هناك هـ تبقى شايف منظر كويس لميدان الحجاز والمحلات القريبة. لكن اللي حصل وقت آخر زيارة هو أن المكان كان مظلم بسبب عطل في أحد محولات الكهرباء، والإضاءة كانت محدودة ومعدومة في بعض أجزاء المحل، طبعًا الجرسون اعتذر لنا بشدة وقال لنا أن العطل هـ يتصلح حالًا، لكن للأسف ما اتصلحش لحد ما مشينا. القعدات بسيطة وملائمة أكثر للوجبات السريعة، مش قعدات مطعم كبير أو كافيه لكن أقرب لقعدات الكافيتيريات. منيو أقرب للمطاعم السورية لكن زيادة عليه أطباق الكبسة والمشويات بالطريقة المصرية والباستا. أحسن حاجة عاملها المطعم هي الوجبات الكاملة اللي فيها أرز وبطاطس محمرة وورق عنب وثومية وكان بيبسي، وبـ تبقى لحوم أو دجاج أو شاورما عربي مقطعة بأسعار من 50 لـ 80 جنيه. طلبنا وجبة الدجاج المطفى (55 جنيه) وهي المفروض أكلة سورية بـ يكون فيها قطع الدجاج مسلوقة وعليها خلطة ثوم وليمون لكن اللي جاء لنا كان قطع شيش طاووق في صوص الصويا الحلو والثوم وقطع المشروم، فيها اختلاف عن اللي احنا عارفينها لكن كان طعمها ممتاز وقوام الصوص كان حلو وممكن تحطه على الأرز البسمتي هـ يعمل مذاق لذيذ. فتة شاورما اللحم (33 جنيه) ما ينفعش تيجي هنا وما تطلبهاش، هي تخصص «دوميرا» اللي مستواه فيها من رائع لأروع، وبـ تبقى مليانة صنوبر وشرائح لحم محمرة وعيش مقرمش، سعرها مش قليل لكن مذاق غير عادي ويستاهل. بلاش مشويات من عند «دوميرا» طلبنا كباب وكفتة (الكيلو 150 جنيه) كانت دون المستوى والكمية قليلة جدًا في الطبق مع أنها المفروض بالوزن، الكفتة بـ تتفتت مش ماسكة نفسها والكباب كان ناقص تسوية، وحاولنا نطلب فلتو اللحم المشوي لكن مش موجود وقتها، فعرفنا أن المشويات فيها قصور لأنها مش تخصصهم الأصيل، خلينا في الفتات والوجبات، وبـ نفكركم أن هنا فيه فتة بالسي فوود ماحصلتش، وأطباق الأرز بالمكسرات وساندويتشات الدجاج والشاورما ظريفة. السلاطات والمقبلات مش دائمًا حلوة، الكول سلو والثومية والفتوش واللبنة كويسين، لكن التبولة والطحينة مش قوي، جرب طبق مشكل اسمه سوق الحميدية (30 جنيه) فيه 5 أصناف من المقبلات الباردة علشان توفر، لأن التبولة بـ 12 جنيه لوحدها وكذلك الفتوش واللبنة. فيه سمبوسك وكبيبة طعمهم كويس لكن مش أحسن ما يكون. من الآخر المكان ما بقاش زي زمان، فيه قلة عناية به وفيه مشاكل في المذاق وجودة الأكل، باستثناء الفتات والوجبات، مش هو «دوميرا» بتاع زمان، نتمنى أنه يسترد عافيته ومكانته بسرعة لأننا بالرغم من كل حاجة لسه بـ نحبه.

...

كايرو كيتشن: أكلات مصرية في منيو مخصوص لرمضان في فرع هليوبوليس
اصدرت في: 17/07/2013

تعددت زيارات فريق كايرو 360 لفروع «كايرو كيتشن» من أول ما فتح لحد النهارده، لأن شكل المطعم والتطورات اللي بـ يعملها في أكلاته وفي شكل المحل نفسه بـ تبقى مغرية أن إحنا نجربها من وقت للثاني. المطعم مشهور بديكوراته المميزة بالألوان الأبيض والأحمر والأزرق والنوافذ والجدران الزجاجية واللوجو المميز لكلمة Cairo Kitchen ومن الداخل القعدات مريحة وفيه إكسسوارات وتحف من صميم التراث المصري أو القاهري تحديدًا، وزاد عليها في رمضان بعض الزينة والتحف الخاصة بالشهر الكريم زي عربيات الفول الصغيرة والفوانيس وتم طباعة منيو مخصوص لشهر رمضان. زرنا الفرع الموجود في مصر الجديدة أمام بوابة نادي هليوبوليس بجوار «كوستا كوفي» وكانت لنا تجربة إفطار ظريفة في أجواء رمضانية محببة مع منيو أكلات مصرية خالصة من إبداع شيفات كايرو كيتشن المتميزين، واللي إحنا جربنا أكلهم أكثر من مرة وكان لذيذ بما فيه الكفاية، لكن المرة دي كان عندنا تحفظات على الأكل وحسينا أنه مش بنفس مستوى الأيام العادية غير رمضان. وجبة إفطار لفرد واحد بمبلغ 120 جنيه شاملة الخدمة والضرائب، وهو منيو ثابت بـ يتكون من شوربة ونوعين سلاطة وطبق مقبلات وطبق رئيسي وبوفيه مفتوح للمشروبات وللحلويات الرمضانية والشاي والمياه المعدنية. عجبتنا فكرة الشمول اللي في المنيو الثابت وأن كل حاجة متاحة من خلال المبلغ اللي بـ تدفعه، وممكن تحجز في المكان عادي قبل الإفطار أو تيجي وقت الإفطار وتطلب من المنيو العادي بعيد عن منيو الإفطار الثابت وده حسب رغبتك، لكن إحنا جينا هنا علشان نجرب منيو رمضان ونشوف فيه إيه مميز عن الأيام العادية. المفروض أن كل يوم فيه نوع شوربة مختلف "شوربة اليوم" بجانب شوربة العدس واللسان عصفور اللي بـ تبقى موجودة طوال الوقت، لكن وقت زيارتنا ما كانش فيه غير عدس، طلبنا عدس إجباري وكان معقول وقوامه كويس بس ناقص ملح وتوابل، ورغم أننا طلبنا أن الأكل كله ينزل وقت المغرب مرة واحدة علشان ما نشبعش من المقبلات والمشروبات زي ما بـ يحصل دائمًا، ورغم أننا رايحين قبل المغرب بوقت كافي ومحددين طلباتنا بدقة، برضه الطبق الرئيسي تأخر جدًا وما نزلش إلا بعد ما نفسنا قفلت بعد ما خلصنا الشوربة والسلاطات والمقبلات. بـ نتمنى نروح مكان في رمضان بـ يقدر الموضوع ده. فيه حوالي 5 أنواع سلاطة بـ تُقدم في أطباق صغيرة جدًا، طماطم مخللة وبتنجان مقلي مع حبات الكوسة بالصلصة وفاصوليا مسلوقة بالسمسم وبابا غنوج وطحينة بالجزر وبطاطس مع الزيتون الأسود، ما ننكرش أن فيه ابتكارات في أنواع السلاطات، بس المذاق ممكن يبقى أحسن من كده والكميات كمان. طبق المقبلات فيه ضُلمة أو محاشي مشكلة وكبيبة شامي وسبرينج رولز بالخضروات وسمبوسك، الطعم كويس بس قُدمت باردة للأسف. فيه 5 أطباق رئيسية تختار منها وهي الفراخ المشوية وفتة الفراخ بالحمص والزبادي وطبق الفريك بكبدة الفراخ وأرز بالجمبري بالصلصة أو الصيادية وفيه كشري بيتي وممكن تختار "وجبة اليوم" اللي بـ تتغير حسب أيام الأسبوع واللي وقت زيارتنا كانت المسقعة باللحمة المفرومة. وفي المنيو العادي بـ يبقى فيه أكلات مصرية مش هـ تلاقيها في أي حتة زي الكوسة باللحمة المفرومة وطواجن البامية وبطاطس بالكفتة والخضار وكباب الحلة بالبصل وكرات اللحم بالأرز بالشعرية، ممكن تطلب الأكلات دي كطبق رئيسي بس في اليوم المخصص لها. جربنا فتة الفراخ بالزبادي وحبات الحمص المسلوق، الفراخ كانت مسلوقة ومقطعة مكعبات على الأرز ومغطاة بالعيش المقرمش والزبادي والحمص، للأسف قُدمت باردة برضه وطعم الزبادي البارد بدون أي إضافات عليه كان مش محمس وحسينا أننا بـ نأكل اختراع غير موفق من الشيفات وما حبيناش الطبق ده خالص. الجمبري الصيادية مع الأرز الأبيض كان حلو، قُدم ساخن مولع والصلصة بتاعته سميكة والجمبري حجمه كبير لكن كميته قليلة، لكن عجبنا التتبيلة وحبات الصنوبر المضافة للخلطة. المشروبات كانت ليمون بالنعناع وهو أفضل حاجة في منيو المشروبات وبعد كده الكركديه والسوبيا ناقصين سكر كثير، وقمر الدين معقول وماكانش فيه تمر هندي على حظنا. الحلويات هي أحسن حاجة في تجربتنا في اليوم ده، الشعرية باللبن خرافية والمشمشية والأرز وباللبن والكنافة والقطائف، يعني إحنا ممكن نيجي مخصوص علشان نحلي في «كايرو كيتشن». الخدمة مهذبة بس بطيئة شوية والجو عمومًا حلو في المكان وعجبنا أن مافيش أي شاشات أو دخان أو أي حاجة تسبب الإزعاج، ونتمنى أنهم يشوفوا المقال ده ويضعوا ملاحظاتنا في الاعتبار.

...

كايرو كيتشين: فرع جديد مميز فى هليوبوليس
اصدرت في: 25/06/2013

كونه مصدر مهم لتجديد الأكلات المصرية المقدمة فى مطاعم القاهرة، "كايرو كيتشين – Cairo Kitchen" قدر يرضى عدد أكبر وأكبر من الأكيلة سنويًا، والحقيقة أن سكان منطقة هليوبوليس تحمسوا جدًا لما الفرع الجديد فتح عندهم. المطعم عبارة عن دورين على شارع الميرغنى قريب من نادى هليوبوليس وتقدر تشوفه بسهولة، مع شكله الخارجى المشرق وشبابيكه الملونة. ديكورات المكان برضه مشرقة وبـ تضيف على المكان حيوية وجو مختلف. الترابيزات مدهونة بألوان زاهية: أحمر، أخضر، أزرق، أصفر وبنفسجى –من الآخر قوس قزح كامل– أما الحوائط بـ يزينها تصميمات شرقية لطيفة. يمكن الفرع ده مش واسع زى فرع المعادى، بس قدر يحتفظ بـ جوه المريح على طريقة فرع الزمالك. لما تطلع الدور الثانى، بـ يقابلك تراس تقدر تقعد فيه وتسمتع بأكلتك، أو ممكن تختار ترابيزة تقليدية زى ما إحنا عملنا. لو مستعجل وكل همك تأكل على السريع، فيه كراسى صغيرة على البار فى الدور الأول. ما ننكرش أن الخدمة كانت سريعة، رغم أنهم ما تعاملوش صح مع بواقى أكل الناس اللى قبلنا على الترابيزة؛ المشكلة دى ظاهرة بوضوح فى المطعم. عمومًا، الموظفين ودودين وجاهزين لأى مساعدة، وبـ يكونوا فرحانين لما يشرحوا المنيو للزبائن الجدد. المنيو هى نفس اللى بـ يقدمها الفرعين الثانيين، "طبخة اليوم" كانت عبارة عن طبق شركسية لذيذة (42 جنيه للحجم العادى، 120 جنيه للحجم العائلى) عبارة عن فراخ طرية، صوص الجوز اللذيذ الغنى بالكريمة مع أرز أبيض متبل بامتياز كلها إضافات ممتازة للطبق الشرقى الكلاسيكى، بجد إحنا جوعنا! الكشرى كان مغرى على الآخر، وعلشان كده طلبنا كمان منه. بـ يقدموا كشرى على الطريقة البيتى (16 جنيه للحجم العادى)، وكشرى "العافية" (23 جنيه للحجم العادى)، وطبق للى يفضل الأكل الصحى، عبارة عن أرز بنى ومكرونة بنى، وطبعًا عندهم كمان كشرى إسكندرانى (16 جنيه للحجم العادى) بعدس أصفر. جربنا حظنا مع الكشرى الصحى، والغريب أنه كان لذيذ، رغم أن الأرز والمكرونة كانوا متكتلين شوية. جربنا كمان سلاطة الطماطم مع جبنة ملح خفيف (8 جنيه). رغم أن الجبنة كان لها نكهة شوية، الخليط مع الطماطم الطازجة حسسنا بالشبع والحيوية، قبل ما نمسح كل اللى فات ده بعصير منعش من الليمون بالنعناع (10 جنيه) مافيش أحسن منه فى صيف مصر المولع. أخيرًا وصلنا لفقرة الحلو، وطلبنا بودينج أرز بالبلح (12 جنيه)، اللى قدر يرضى ذوقنا. قوام البودينج كان طرى زيادة، بس إضافة البلح عوض المشكلة دى، وأضاف له قوام سميك شوية مع لمسة بيتى محببة. لأى واحد لسه ما جربش روائع كايرو كيتشين، المكان ده فعلاً مناسب للكل؛ أحسن مكان تستمتع فيه بأطباق مصرية بيتى مع عائلتك أو أصحابك.

...

شيش كباب عادل: الطعم الأصلي للسجق والكفتة  في مصر الجديدة
اصدرت في: 18/03/2013

شيش كباب عادل، أو عادل ملك الساندويتشات؛ من علامات مصر الجديدة، فاتح من سنة 1959، يعني تاريخ بجد، عرفنا أن آبائنا كانوا بـ يأكلوا من عنده من حوالي 45 سنة، وهو هو نفس الأكل تقريبًا، ساندويتشات الكباب والكبدة والسجق الشرقي والسجق الاسكندراني وشاورما اللحم والكفتة المفرومة. هو فعلًا كان عنده شيش كباب وشواية للكفتة، لكن مؤخرًا اكتفى باللحوم اللي بـ تتعمل على الجريل ولغى موضوع الشواية ده لأسباب أمنية! أصل موقع المحل مش طبيعي وأكيد الظروف المحيطة به مش طبيعية. «شيش كباب عادل» في مواجهة البوابة الرئيسية لقصر الإتحادية، نعتقد كدة السبب مفهوم. ومن بداية المظاهرات والاشتباكات عند القصر وهو بـ يفتح يوم أه وعشرة لأ، وكل ما الأمور تهدأ يبدأ يسترجع نشاطه بقوة ويستعيد أمجاده القديمة لكن بسرعة يحصل قلق ويبقى العمال مش عارفين يقفلوا المحل علشان الشواية اللي برة والكراسي والترابيزات، الله يكون في عونهم بصراحة. المهم أن موقع المحل "إللي كان مثالي في وقت من الأوقات" من أهم علامات تميزه، وأهل مصر الجديدة القدامى عارفين قيمة الساندويتش بتاعه، وفيه ناس بـ تجيله من آخر الدنيا.تقريبًا «ملك الساندويتشات» بـ يقدم أغلى ساندويتش رخيص لو جاز لنا التعبير، يعني الرغيف الفينو "الباتي بان" الصغير قوي فيه شوية حشو صغيرين من الكبدة أو السجق أو الكفتة المفرومة بـ يبقى بـ 4 أو 5 جنيه. يعني علشان تأكل وتشبع هـ تتطلب 4 ساندويتشات على الأقل، يعني 20 جنيه. كدة بقى إحنا خرجنا من منطقة الأكل الشعبي الرخيص اللي تأكله آخر الشهر وأنت مش معاك فلوس. بس الطعم والنظافة يستاهلوا، صحيح ما حسيناش بحاجة فريدة في طعم السجق البلدي والكفتة المفرومة، لكن حسينا بخبرة السنين الطويلة، ومذاق يوحي بالثقة "مش عارفين حسيناها إزاي دي" بس ثقة الويتر اللي هو نفسه الشيف اللي بـ يعمل الساندويتشات، اللي فهمنا من كلامه أنه صاحب المحل كمان، الثقة اللي بـ يتعامل بها والألاطة أحيانًا كان لها أثر قوي علينا وإحنا بـ ننأنا في الوجبات والساندويتشات اللي طلبناها وحسينا أنها أحسن ساندويتشات في الدنيا، مع أن أكيد فيه أحسن، بس الإيحاء كان أقوى من أي منطق وبدأنا نزود في الأوردر بتاعنا لحد ما جربنا كل الساندويتشات اللي في المحل تقريبًا. بس فاهيتا الدجاج كانت اختراع بجد، وماكانش إيحاء ولا حاجة، كانت حلو وفيها خلطة خطيرة خاصة بالمحل. الخيار المخلل هنا حكاية ممكن تأكله حاف، بس للأسف وقت زيارتنا ماكانش فيه كبدة اسكندراني، فأكتفينا بالسجق الشرقي "بالخلطة السرية" والسجق الاسكندراني والكفتة والشاورما. كله حلو وفي منتهى النظافة، ودي حاجة في حد ذاتها تستاهل الأسعار الغالية اللي اتكلمنا عليها. شيش كباب عادل أو ملك الساندويتشات لسة له رونقه وشخصيته المميزة، وهـ تحب قعدته وأكله لو تغاضيت عن شوية التناكة اللي في معاملة أصحاب المكان، الأصالة لها ثمن برضه.

...

أبو يوسف: كشري وفطير ومكرونة في مصر الجديدة
اصدرت في: 24/02/2013

مافيش حاجة في المحل ده غير اليافطة المضيئة باللون الأحمر المعلقة عليه من الخارج، شكلها ملفت فعلًا وتحسسك أنك داخل على محل من اللي هو، خاصة مع وجوده في مكان حيوي ومليان محلات أكل بأسماء من الكبيرة اللي يتعمل لها ألف حساب في عالم الأكلات السريعة، زي «أبو مازن» و«عم حسني» و«تيبستي» و«شاورما الريم» و«الشبراوي» وغيرها، مكان المحل بالتحديد في شارع إبراهيم اللي بـ يقطع شارع الأهرام بالقرب من الحرية مول، والمحل واخد دورين في واحدة من العمارات القديمة اللي المنطقة متميزة بها، والقعدة كلها في الدور العلوي وتحت بـ يبقى موجود المطبخ والكاشير وبس. المساحة فوق صغيرة والمحل مافيهوش ترابيزات كثير أصلًا لكن لو قعدت على واحدة من الترابيزات اللي جنب الشباك هـ تنبسط وأنت بـ تتفرج على الشارع من تحت. لأن مافيش حاجة تتعمل داخل المحل غير أنك تاكل وتتفرج على الشارع. المنيو كبير نسبيًا على محل كشري وفطائر، فيه تفاصيل كثير لها علاقة بالأحجام وأنواع الحشو بالذات في المكرونات بالصوصات المختلفة. الكشري هنا كويس، مش رهيب يعني بس كويس، الأحجام معقولة بأسعار من 5 لـ 10 جنيه، والإضافات عليه فريش والتقلية مقرمشة مش بايتة، وممكن تطلب إضافات لحوم أو سجق على الكشري زي ما إحنا عملنا وعجبنا طعم الكشري بالسجق البلدي، بس السجق لو كان لوحده ما كانش هـ يبقى حلو كده. وجنب الأكل اطلب طبق عيش محمص بجنيه واحد بس هـ يعجبك. جربنا كمان الحواوشي بالجبنة الموتزاريلا السايحة داخله (10 جنيه) وكان دسم شوية بس شغال، برضه حلو عادي يعني مافيش هنا حاجة مبهرة للدرجة، يعني هـ تأكل وتشبع وتقوم بس من غير أي انبهارات أو انطباعات تخليك تقرر تيجي المكان ثاني أو ما تجيش خالص. البيتزا بأسعار من 15 لـ 40 جنيه وصنعتها كويسة والإضافات عليها كثيرة، والمكرونة بالبشاميل بالسوسيس (13 جنيه) أو السي فوود (17 جنيه) من الحاجات اللي عجبتنا في المنيو، والسباجتي بصوص بالمشروم (18 جنيه) ومكرونة أبو يوسف بكل إضافات اللحوم والجبن بـ 25 جنيه.«أبو يوسف» داخل بقلب جامد في حاجات كثير، وقرر ينافس في مجال "القنبلة" اللي هي تخصص أصيل لحلواني الكرنك اللي في السيدة زينب، وعمل طبق القنبلة اللي هو أرز باللبن في الفرن مع البسبوسة والكنافة بالقشطة. جربنا الطبق وكان مالوش علاقة بصورة "القنبلة" اللي في دماغنا والأحسن أنك تأخذ فطيرة بالكاسترد والزبيب بعد الأكل (10 جنيه) أو فطيرة تفاح (13 جنيه).«أبو يوسف» حلو لما تكون بـ تدور على مكان أكله رخيص وعنده تنويعات تخلي المجموعات المكونة من أكثر من فرد كل واحد يلاقي حاجة تعجبه ويطلبها. بس الخدمة بطيئة وده لأنك معزول في الدور العلوي والجرسون مش متواجد باستمرار قريب من الترابيزات، فاطلب الأكل كله مرة واحدة علشان ما تتعذبش وأنت بـ تحاول تضيف حاجة على الطلب.

...

أرزاق: ساندويتشات كبدة ومخ في الكوربة
اصدرت في: 13/11/2012

المرة دي اسمه «أرزاق» مش "الشرقاوي"، ومافيش أي اسم "فلان الشرقاوي" على اليافطة بتاعته ولو ببنط صغير. أصل إحنا عارفين بتوع الكبدة والمخ دول اللي فاكرين أنهم لو ماكتبوش "شرقاوي" على محلهم مش هـ يبيعوا ولا لقمة. بس «أرزاق» كان عنده الجرأة أنه يكسر القاعدة وبعد ما لاحظنا المحل ونشاطه في الفترة الأخيرة قررنا نكتب عنه ونعرف الناس به ونقولهم أن فيه بتاع كبدة "ومش شرقاوي" وناجح وعامل أحلى شغل في منطقة الكوربة الحيوية جدًا والغنية بالمطاعم وهـ نحكي لكم عن تجربتنا هناك بسرعة.المطعم موجود في شارع الصومال اللي على ناصيته من برة قهوة أسوان الشهيرة ومطعم «الشبراوي – آرابياتا» وهو في أكثر شارع فيه محلات أكلات سريعة من كل نوع في الكوربة، مشويات وساندويتشات جمبري وكريب وكبدة وسجق وفول وفلافل وكمان حلويات زي الأرز باللبن والمهلبية. يعني المنافسة شرسة وكان لازم يثبت نفسه وسط كم المطاعم دي. ومؤخرًا بدأ «أرزاق» ينصب عدد من الترابيزات البلاستيك أمام المحل – في بحر الطريق للأسف – بس أصبح ده العادي في شوارع القاهرة وبالذات المشهورة بالقهاوي والمطاعم. ورغم أن الترابيزات والكراسي بلاستيك وحالتها مش ولابد، إلا أننا في ظروف زي دي بـ يبقى همنا الأكلة الحلوة والسريعة "النظيفة" وبس، ولو عرف يقدمها لنا يبقى كثر ألف خيره وهـ نقوم راضيين ويمكن نجيله مرات كثير. وفعلُا طلباتنا نزلت أمامنا بسرعة ومعاها سلاطات الطحينة والطماطم والكبدو وكمان طبق بطاطس وفلفل وبتنجان مخلل (بس ماكانش حلو قوي) واستمتعنا بوجبة الكبدة والمخ المقلي وسلاطتها المميزة وعجبنا ترقيق الكبدة جدًا وتقطيعها لشرائح رفيعة وقطع المخ حجمها صغير ومستوية كويس ومش معجنة. وسلاطة الكبدة بس كانت ناقصة شوية توابل لكن الطحينة وسلاطة الطماطم كانت حلوة.ممكن تطلب ساندويتشات في عيش بلدي (كبدة 3 جنيه) و(مخ 8 جنيه) و(مشكل 5 جنيه) وممكن تطلب بالكيلو (كبدة 50 جنيه) و(مخ 130 جنيه) وكيلو مشكل (70 جنيه) والطلب السائد هنا هو الثُمن المشكل اللي بـ 9 جنيه وبـ ينزل معاه عيش سياحي "زي ما هم كاتبين على المنيو" و3 أنواع سلاطات. وفيه بعد كدة بيبسي كانز او صاروخ لو عايز.الطعم حلو والمكان من الداخل طبعًا مش أنظف ما يمكن وما يطمنش ناس كثير بالذات اللي عنهدم هاجس من ناحية النظافة، بس ممكن مع شوية تدقيق تأخذ بالك أنهم بـ يراعوا النظافة في أدواتهم والشغل بإيديهم، وماتقلقش؛ إحنا أكلنا هناك من حوالي أسبوع ولسة عايشين وماظهرش علينا أعراض فيروس سي. جرب كبدة ومخ «أرزاق» وأنت بـ تتمشى في منطقة الكوربة ولو على سبيل التغيير، يعني مش كل مرة «سيلانترو» و«ستاربكس». نشوفكم هناك.

...

مشاوي: أحلى مشويات على الأفطار في مصر الجديدة
اصدرت في: 31/07/2012

شكل المطعم من الخارج تحفة، تصميم جديد مش شبه أي مكان ثاني، والخط اللي مكتوب به اسم المحل كمان جديد وملفت، وبعد ما دخلنا المطعم لاقينا أنه مش بـ يقل في الداخل عن شياكته من الخارج. طابع كلاسيكي جدًا وأضواء هادئة وهـ تحس أنه معزول عن العالم الخارجي وأنت بالداخل. الديكورات وأماكن الجلوس مميزة وفيه جزء داخلي مقفول واضح أنه مخصص للعائلات. باختصار "الشكل" جامد جدًا وكان كل ترقبنا "للمضمون" في زيارتنا لـ «مشاوي». المطعم موجود في بداية شارع نبيل الوقاد في أرض الجولف، أمام مطعم «بيكاسو» الأسباني مباشرة. بـ تنزل كام درجة سلم علشان تبقى داخل المطعم، وعجبنا حاجة ظريفة قوي في الديكور هي الشبابيك المفتوحة في الجدران واللي خلفها مرايات تحسسك أنك بـ تبص على امتداد لمساحة المطعم، وهي لأول وهلة بـ تخدع بجد لدرجة أننا طلبنا من الجرسون أننا نروح نقعد في الجزء اللي بعد الشباك. مظاهر رمضانية بسيطة في المكان، المكان مخصص منيو شرقي فيه فول ومقليات للسحور لكن مافيش أي طقوس خاصة للأفطار، هو المنيو العادي، يمكن الإضافة الوحيدة هي الكركدية والتمر الهندي اللي بـ ينزلوا وقت الأفطار مجانًا لكل حد موجود في المطعم. غير كده أنت في مطعم عادي في أيام عادية، ولولا برامج رمضان اللي شغالة في التليفزيون هناك ممكن تنسى أنك صائم أو أنك في رمضان. اسم المحل "مشاوي" يبقى أكيد أحلى حاجة بـ يعملها هي المشويات، صحيح المنيو فيه أطباق سكالوب وستيك وطواجن خضار باللحم وأطباق فتة وحمام محشي، لكن رهاننا كان على المشويات بعد ما لاقيناها لها وضع خاص في المنيو. وبالفعل طلبنا كباب وكفتة وريش (الكيلو 130 جنيه) أو أهم أصناف المشاوي، وجنبها سلاطات طماطم (5 جنيه) وطحينة (4.5 جنيه) وتبولة (6 جنيه)، ومن منيو الأطباق الجانبية طلبنا أرز أبيض بالكبدة (15 جنيه) وقعدنا منتظرين آذان المغرب بفارغ الصبر. وكان ظننا في محله، شكل طبق المشويات اللي طلبناه كان يفتح النفس فعلًا، والكيلو هنا بخيره، يعني الكمية معقولة جدًا، والتسوية مافيش أحسن من كدة، الطعم بقى كان مفاجأة، أجمل كفتة مشوية أكلناها من سنين، والكباب والريش الضاني بجانب شكلها اللي يجنن طعمها وتتبيلتها كانوا فوق الوصف، في رأينا «مشاوي» تقدم على مطاعم عريقة كثير متخصصة في الكباب والكفتة، وقدر يقدم مستوى يخليه من اختياراتنا المفضلة في كل مرة نقرر فيها نأكل الأكلة الشرقية العظيمة دي. الأرز بالكبدة بالصلصة الحمراء شبه الفتة كثير بس بالكبدة بدل اللحمة، وحجم الطبق كبير ومشبع وطعم كبدة الدجاج لذيذ وفريش، السلاطات كميتها قليلة وهـ تحتاج تطلب مرة أو اثنين كمان، خاصة الطحينة. بعد الوجبة الممتعة على الأفطار جربنا من منيو الحلويات كأس آيس كريم فيه 3 بولات (9 جنيه) رغم أن كان فيه أم علي وكريم كراميل، لكن ما كانش فيه مكان في بطننا للكلام ده. والآيس كريم كان هائل، وتأكدنا بعد ما خلصنا أكل أن "المضمون" هنا مش بـ يقل عن "الشكل" خالص، بل بالعكس بـ يتفوق عليه كمان، وكل كلامنا هنا فيما يخص المشويات طبعًا لأننا ما جربناش كل اللي بـ يقدمه مطبخ «مشاوي» من أطباق وساندويتشات. الخدمة معقولة وإن كان ينقصها بعض الخبرة لأن المطعم فاتح من شهور قليلة، والجرسونات محتاجين يكونوا مصحصحين شوية أكثر من كدة. المكان زي ما ذكرنا أنيق ونظيف ومُعتنى به جدًا، إحنا مقتنعين جدًا بزيارتنا لـ «مشاوي» اللي هـ يبقى ملك المشويات في منطقة أرض الجولف الراقية.

...

مشمشية: سحور كلاسيكي في فيرمونت هليوبوليس
اصدرت في: 17/08/2011

فيرمونت هليوبوليس السنة دي في رمضان مش جاي بخيل على خيمة «مشمشية» في قاعة الياسمين، ديكورها حلو وهـ تلاقي قماش شيك قوي مغطي الشبابيك والسقف، بـ يعطي إحساس أنه خيمة شرقية أصيلة، كمان المكان كله فيه وحدات إضاءة على نمط الموجودة في خان الخليلي، متعلقة في السقف وبـ تنور درابزين السلم وده دليل على أن المطعم مكلف ديكور المكان. فيه كنب كبير ناعم مُغطي باللونين الأسود والكريمي، محطوطين في نصف القاعة العلوي، وفيه سلالم صغيرة بـ تنزلك لتحت للترابيزات والقعدات في نصف القاعة. ترابيزات وكنب خيمة «مشمشية» الكبير بـ يأخذ أعداد كبيرة من الناس، يعني مش أقل من 4 أشخاص، لو رحت مع مجموعة كبيرة هـ يكون أحسن. فيه مسرح في المنتصف للدي جى وللفرقة الشرقية وهم بـ يقدموا الفقرة الترفيهية في الخيمة. لو أنت عاوز أكثر من مجرد موسيقي في القعدة هـ تلاقي شاشات تليفزيون كبيرة موجودة في القاعة وكان فيه أربعة منهم محجوزين للبلاي ستيشن. «مشمشية» بـ تقدم 3 منيوهات للسحور، الكبير منهم مش للناس ضعاف المعدة، لأنه عبارة عن ميكس جريل وساندويتش شاورما لذيذ. أسعار الأطباق 140، 180، و210 جنيه، كل المنيو بـ ييجي معاه مقبلات ساخنة وباردة. أطباق الحمص، المتبل والجبنة كانوا حلوين جدًا بس وقت ما كنا هناك كان طعم اللبنة زي ما يكون بقى له فترة في الثلاجة ومش مُغطي. الكبة كانت طعمها رائع وهي من أحسن الحاجات اللي أكلناها والسمبوسك كانت حلوة ومش ناقصها حاجة غير أنها تكون مقرمشة شوية من بره. رغم أن «مشمشية» بـ يقدم أنواع فول مختلفة، إحنا اختارنا نوعين بشكل عشوائي وكان فيه واحد فيهم مش حلو. أما البيض هـ تلاقي أنواع واضحة وإحنا بـ نقترح أنك تبعد عن أنواع المسلوق، لأن بتاعنا كان مستوي بزيادة وكان تقريبًا صعب أنك تقشره. الكباب كان مستوي بزيادة، بس كل الحاجات في الميكس جريل عمومًا كانت لذيذة. الشاورما كانت حلوة بس الواضح أن المطعم كسل أنه يزين الطبق لأنه جاب لنا ساندويتش الشاورمة في طبق فاضي! «مشمشية» بـ تقدم أطباق حلو من الحلويات الشرقية وأم علي. ممكن تلعب في اللعب الموجودة في الغرفة وأنت بـ تشرب الشاي أو الشيشة بالفانيليا ودي طريقة حلوة تنهي بها سحورك الفخم في خيمة شرقية.

...

دوميرا:  أحسن أكل سوري وخليجي في مصر الجديدة
اصدرت في: 05/05/2011

في ميدان الحجاز في مصر الجديدة وعلى الناصية اللي قدام « عمرافندي» وقصاد مطعم « جاد » مطعم تاني لسه ماخدش حقه من الشهرة والتقدير. « دوميرا » اللي فرعه التاني في الأسكندرية بإسم مختلف هو « طربوش » بس له نفس المنيو ونفس المطبخ وطبعاً نفس الجودة . المكان إستراتيجي جداً وسهل أنك تشوفه من أي زاوية وأنت في ميدان الحجاز، كمان عشان الديكور لونه أحمر والإضاءة قوية واللوجو مميز والمحل نفسه عالي عن الأرض بـ 3 سِلمات . الديكور في منتهى الشياكة جوة مكان الجلوس اللي كله منطقة مفتوحة ومفيش جزء مغطى، فيه قصريات زرع ضخمة وشجر كتير بـ يحوط المكان وفيه زي جنينة صغيرة جوة ساحة الطعام دي وفيها إضاءة على شكل مشروم عملاق، والمساحة كلها على شكل مستطيل وعلى مستويين إرتفاع بـ فرق سلمتين ومحاطة بإزاز شفاف عشان وانت قاعد جوة تكون شايف بانوراما جميلة للميدان من برة، وتوزيع الإضاءة نموذجي في المكان . منيو « دوميرا » غني جداً، تقريباً بـ يعمل كل حاجة، بس التخصص الدقيق هو الأكل السوري زي ما مكتوب على الواجهة، بس برضه بـ يعمل أكل خليجي روعة وبيتزا إيطالي ومعجنات وساندوتشات وسي فوود . إخترنا الأطباق المميزة للمطعم وهي الفتة والمشاوي السورية، فتة الشاورما ميكس ( لحمة وفراخ ) بـ تكون متغطية باللوز والزبيب والبندق المتحمر والتومية، والرز بسمتي أو أبيض عادي وممكن نقول بقلب جامد أن دي أحسن فتة شاورما ممكن تاكلها في مصر ومفيش مطعم سوري تاني بـ يحط كمية المكسرات دي ولا شاورمته حلوة وفريش زي كدة، والكمية مشبعة جداً لفرد واحد . تاني حاجة هي طبق الدجاج المسحب أو المخلي المشوي على الفحم، ده بقى حكاية، نص فرخة مخلية ومتبلة تتبيلة عبقرية مشوية على الفحم وهـ تحس وهي بـ تِنزل عصيرها في بقك قد أيه هي طازة وقد أيه التتبيلة مِززة وجميلة، برضه مش أي فراخ مشوية، وبـ يتقدم معاها عيش صاج وتومية وبطاطس محمرة وخيار مخلل وكل ده بـ 25 جنيه بس . في مشاوي اللحوم جربنا الانتركوت المشوي ( الكيلو بـ 140 جنيه) وبـ يتقدم مع عيش صاج وبطاطس وسلاطات، والانتركوت للي مش عارف هو عرق لحم بتلو بـ يكون موجود في الجزء الخلفي للرقبة والضهر من فوق، طعمها زي الريش بس من غير عضم وبـ تتميز أنها خفيفة ومافيهاش دهن كتير، وكالعادة كانت ممتازة ومشوية حلو قوي والتتبيلة إياها برضه . الأكل الخليجي على طريقة « دوميرا » حاجة تانية، البخارى والبرياني والكبسة اللي بـتـ تقدم بالشاورمة السوري أو باللحمة أو الفراخ المحمرة ومعاها صوص الكبسة الحار، أطباق خرافية ممكن تدمنها وتروح مخصوص عشانها، طبق الكبسة باللحم بـ 30 جنيه وكمية المكسرات والحبهان والبهارات مش طبيعية وعصير الطماطم المشطشط بـ يولعها أكتر، تحية لـ « دوميرا ». السلاطات والمقبلات سورية جداً، فتوش وتبولة وحمص ولبنة وزيتونية وتومية وكبيبة وسمبوسك وورق عنب، طلبنا طبق مقبلات مشكل فيه قطعتين من كل حاجة سعره 18 جنيه وطلبنا " سوق الحميدية " وده عبارة عن 5 إختيارات من السلاطات بـ سعر 4 ، وكله كان لذيذ وفريش، بس ركز على اللبنة والزبادي بالخيار والكبيبة الشامي عشان دول كانوا فوق الوصف . في منيو خاص بالحلويات والمشروبات الفريش والآيس كريم، يعنى هـ تعمل كل اللي نفسك فيه في « دوميرا » ، طلبنا عصير برتقال 9) جنيه ( مع الأكل وكان لسه معصور حالاً وخطير، وبعد الأكل جربنا براونيز الآيس كريم 14) جنيه ( وكوكتيل » هاواين « فيه مانجو وكيوي وخوخ 12) جنيه ( ، ولازم نقول أن الكميات كبيرة فعلاً في كل حاجة وكنا شبعنا جداً بس مش قادرين نقاوم كل حاجة حلوة بـ يعملها المطعم . عنده مناقيش صاج وعجين وأطباق عربية عبارة عن عيش صاج فيه شاورمة أو جمبري أو فراخ بانيه متقطعة في طبق مع المخلل والتومية، وفي موزة بالفتة ولحمة فلتو وميكس جريل، وممكن تطلب مكرونة أو باستا بالموتزاريلا بإضافات مختلفة . الأكل خفيف ومش هـ تحس أنك " إتلكمت " ومش قادر تتحرك بعدها ودي ميزة تحسب للمطعم . الشيفات سوريين، وده السر أن كل حاجة معمولة على أصولها وعلى أعلى مستوى، الخدمة ممتازة وسريعة، المشاوي بـ تتأخر شوية بس تستاهل الإنتظار، في حمام واحد للرجال والسيدات بس أنيق، والمطعم نفسه مش زحمة قوي ومسموح بالتدخين عشان المكان مفتوح، ومفيش شاشات بس في سماعات وكانوا مشغلين « Nile FM » بصوت واطي . الويتر شاطر جداً وجاوب على كل إستفسارتنا اللي ليها علاقة بالمنيو وطلبنا منه يبلغ إعجابنا للشيف وقالنا انه ممكن يجيلنا بنفسه عشان نقوله رأينا بس إحنا شكرناه، وراح قدم لنا إستمارة تقييم للمطعم عشان نقول رأينا . قريب هـ يكون للمطعم شأن تاني، لما كل حد يروح ويجرب ويقول لأصحابه ومعارفه عليه، وخلينا فاكرين أن « كايرو 360 » رشحته كواحد من أفضل المطابخ السورية في القاهرة .

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

النهارده في القاهرة: سهرة ميكس مع كل ألوان الفن

رغم البرد اللي مخلي كل الناس عايزة تفضل متدفية في السرير، بس برضه أجندتنا مابتخلاش من الحفلات اللي هتخليك تصحصح وتفرفش، علشان تخرج تقضي ليلة سعيدة بعد الشغل. تعالوا