إيطالي مطاعم in مصر الجديدة Cairo, Egypt

مطاعم

كورتيجيانو: مطعم مش إيطالي أصلي في سيتي ستارز
اصدرت في: 16/12/2015

مهما تعدي السنين هـ يفضل سيتي ستارز من الأماكن المفضلة بالنسبة لنا، بسبب أنه بـ يضم كل حاجة في أي حاجة من أول التسوق "سواء كان ملابس، إلكترونيات أو كتب" للسينما، وأهم حاجة موجودة هناك هي طبعًا الأكل ثم الأكل ثم الأكل، اللي كان موجود في اثنين فود كورت وأخيرًا وصل في الدور الرابع مع أكثر من مكان. بعد حيرة كبيرة وشوية نقاشات جربنا الديموقراطية ما نفعتش قولنا نجرب الحظ، والحظ اختار لنا "كورتيجيانو -Cortigiano " اللي ما كناش جربناه قبل كده في سيتي ستارز. هـ يلفت نظركم من بعيد مكان أغلب الديكور بتاعه خشبي ويافطة كبيرة عليها لوجو وكلمة Cortigiano، الانطباع العام عنه أنه مطبخ إيطالي، وده اللي كان منعكس على الترابيزات والكراسي والمنيو البسيطة المنسقة اللي بالإيطالي والعربي بس، أول ما قعدنا قدموا لنا الخبز بالثوم والزعتر المشهور لكن لوحده كده من غير الـdipping المشهور بتاعه، الطعم كان ظريف وكويس. بعد شوية بحث وتفصيص وأسئلة في المنيو الظريفة، اختارنا من المقبلاتCocktail Di Gamberi كوكتيل جمبري (76.95 جنيه) المفروض أن الطبق مكونه الرئيسي الجمبري لكنه جاء لنا "سبحان الله" حاجة غريبة شبه الجمبري وصغيرة و"سبحان الله ثاني" قريبة من طعم الجمبري، الصوص اللي بـ ييجي مع الكوكتيل بـ يكون صوص كوكتيل، لكن الصدمة أنه كان كاتشب ومايونيز ولما سألناهم قالوا لنا: "أيوة إيه المشكلة يعني"، جاء لنا مدير الفرع وحاول يعتذر ويجيب طبق ثاني مختلف لكن إحنا رفضنا. من السلاطات اختارنا Insalata Santa Maria حجم صغير (30.95 جنيه) لكن طلع حجمها كبير عبارة عن كمية كبيرة من الجبنة الجودة والخس و6 قطع خيار و5 قطع طماطم وجمبرياية يتيمة ومعاها صوص طعمه في الغالب مايونيز، كانت عادية مافيش تميز ولا شامين ريحة الإيطالي في أي حاجة. طلبنا من قسم الشوربات شوربة الفراخ بالكريمة (15.95 جنيه) كانت ظريفة، قوام مضبوط وطعم كويس ولغاية دلوقت دي أفضل حاجة، أما من الباستا اختارنا نجرسكو (47.95 جنيه) وكانت عبارة عن مكرونةPenna بالصوص الأبيض اللي كان مالح وقوامه سايب (تقدروا تقولوا معمول بسرعة وبكروتة) وقطع الفراخ والمشروم قليلة لدرجة أنها بـ تقابلكم كل فين وفين زي رادار الصحراوي مع كمية جبنة موتزاريلا على الوش لكن مش مفهومة هي محروقة ولا إيه نظامها، الكمية كانت كبيرة تكفي شخصين. كمان طلبنا 2 بيتزا: واحدة فونجي (47.95 جنيه) وبيتزا سوسيس (47.95 جنيه) الاثنين اشتركوا في مكونات مجمدة وعجينة رفيعة لما بردت شوية بقيت عبارة عن بقسماط ناشف مع جبنة موتزاريلا عادية وطعم زعتر خفيف كده. للأسف كانت تجربة قفيلة، اتقفلنا من المكان ومن جودة الأكل والسمعة اللي واخدها المكان والأسعار المبالغ فيها اللي تقدر بنصفها تعمل أكثر من صنف في البيت وبجودة أحسن بكثير، خلينا نتفق أن المكان ممكن يكون فيه أصناف كويسة لكنه أبعد ما يكون عن الإيطالي بالمقارنة مع أماكن ثانية، حد من أصدقائنا قال لنا أن في الغالب المطاعم بداخل المولات بـ تبقى أقل جودة من اللى بره (نظرية تستحق الدراسة). بعد ما مرينا باليوم الظريف ده اللي أهم حاجة فيه كانت اللمة والصحبة الحلوة، حد من أصدقائنا بعت لصفحة المطعم على الفيسبوك شكوى باللي شوفناه هناك، على غير المعتاد من أغلب المطاعم تواصلوا معاه بسرعة وعرضوا يعوضونا بعزومة ثانية في الفرع اللي نختاره، بصراحة الكاتب مش ناوي يروح وعاوز يضرب سوشي، مين جاي؟

...

فايرستون: بيتزا ع الحطب وأطباق عالمية في مصر الجديدة
اصدرت في: 25/05/2014

مش مجرد مطعم بيتزا أو أكلات إيطالية، لكن «فايرستون - Firestone» يعتبر اكتشاف مهم في منطقة مصر الجديدة، أولًا لأنه موجود في مبنى جميل في شارع هادئ هو شارع عمر بن الخطاب، مبنى بـ يضم ٣ مطاعم من أرقى مطاعم المنطقة، وهم "بيبلوس" أو Le Jardin المتخصص في الشيشة والقهوة، و"روسيني" للمأكولات البحرية، وفايرستون المطبخ العالمي اللي تخصص في البيتزا على الحطب، بجانب بعض الأطباق الإيطالية من الباستا واللازانيا والسلاطات والمقبلات. يعني المبنى أقرب لفوود كورت صغير فيه ممرات قصيرة بين كل مطعم والثاني، مزينة بالنباتات وشلالات المياه الصناعية، مكان رائع فعلًا مستغربين أننا ما دخلناهوش قبل كده، هو العقار رقم 66 شارع عمر بن الخطاب، موجود في ميدان السبع عمارات في الجهة المقابلة لشركة القاهرة للمبيعات. دخلنا «فايرستون» من الباب الزجاجي للجزء المكيف الداخلي، وبعدين غيرنا رأينا وطلعنا للجزء الخارجي المفتوح علشان منظر النافورة والنباتات، بس شمينا رائحة غريبة زي رائحة رش المبيدات في الخارج، فـ قررنا ندخل جوه ثاني. المكان من الداخل في منتهى الشياكة والرقي، ديكورات باللون الأبيض والوردي، مساحته مش كبيرة لكن متقسم كويس وقعداته مريحة، وأغلب قطع الأثاث من الزجاج والبلاستيك الشفاف، منظر مريح للعين والأعصاب سواء داخل أو خارج المحل، ومزيكا البوب التقليدية في الخلفية، كان نفسنا يشغلوا حاجة أحلى من كده شوية تليق بتطور المكان وأناقته. منيو المشروبات والحلويات محطوط على كل الترابيزات من الأول، لكن منيو مكون من ورقة واحدة كبيرة للمأكولات بـ يقدمه لك الويتر أول ما بـ تقعد، ومقسم للبيتزا وإضافاتها وأنواعها، وكلها تكفي فرد واحد، وأسعارها من 50 لـ 70 جنيه، وممكن تزود أي إضافات عليها بأسعار من 10 لـ 20 جنيه، وكلها مستوية على الحطب واللهب، مش في فرن عادي، يعني لها طعم مميز، والخبيز بـ يبقى له رائحة شبه العيش الفلاحي المصري، لكن إضافات الصلصة والجبن والبصل بـ تظهر شخصية الخبيز الإيطالية وبـ تخليك تجرب طعم جديد للبيتزا غير اللي أنت عارفه. جزء ثاني في المنيو للأطباق الرئيسية اللي مش كثير خالص، حوالي 5 أطباق من البيف والكوردون بلو والدجاج المشوي بـ تُقدم مع السوتيه والبطاطس الويدجز، مافيش هنا أرز للأسف، وفيه منيو للباستا واللازانيا، وبعض السلاطات زي السيزر والجريك والجرجير والمشروم، وفيه بعض المقبلات الإيطالية زي الـ Arancini وهي كرات كفتة الأرز بالجبنة، وأصابع الموتزاريلا وطبق شرائح الجبن المتنوعة، وأسعارها من 30 لـ 40 جنيه. بدأنا بكرت اللحم المقلية (38 جنيه) وطبق فيه 4 وحدات صغيرة من اللحم المقلي بالبيض والبقسماط، وبـ يُقدم معاه صوص الباربكيو، طبق عادي ما حسيناش بأي حاجة مميزة فيه غير شوية المزازة اللي في خلطة اللحم نفسه. جربنا بيتزا Diavola بالسجق المشوي والببيروني والمشروم وصلصة الطماطم الفريش (58 جنيه) وطعمها كان ممتاز، لكن الأطراف كانت ملسوعة جامد بفعل التسوية على الحطب، صحيح إحنا ما أكلناش الأطراف، لكن شكلها في التقديم ما كانش الشكل الأمثل، اللون الأسود ورائحة الخبيز الملسوع مش أحسن حاجة تقدمها للزبائن. لكن البيتزا كبيتزا كانت لذيذة، والإضافات فريش وحجمها معقول جدًا. طبق ثاني هو فليتو فايرستون (84 جنيه) وهو قطعة بيف بقري مشوية على الجريل بصوص المشروم ونبات الكِبر الحار، ومعاه سوتيه مشوي وبطاطس ويدجز، ده طبق لا غبار عليه، تقريبًا أحسن حاجة ممكن تأكلها هنا، اللحم طري وطازج ومستوي بمنتهى الاحترافية، والصوص اللي عليه معمول بعناية، يعني طبق يستاهل يحمل اسم المطعم. فيه حلويات وكيكات زي الموجودة في أي كافيه، لكن اللي كان هنا ومش موجود في أي مكان ثاني كان الـ Gelato Al Forno أو الآيس كريم بالكيك المسخن في الفرن، ومغطى بطبقة المارينج المشوي، ومحشو بالفواكة الفريش (32 جنيه). طبق حلو وكميته مهولة محتاج 2 أو 3 أشخاص يشاركوا فيه، وحاجة مميزة مش هـ تلاقيها في أي حتة، بـ نرشحه لكم بقوة، بس احترسوا من الدسم والسكريات الرهيبة اللي فيه. حبينا «فايرستون» بكل تفاصيله، الخدمة ومذاق الأكل وسرعة الأداء وعدم تطفل الويترز ووجودهم بس وقت لما تحتاجهم، والنظافة والعناية بالتفاصيل ده أمر مفروغ منه، جرب «فايرستون» في أي نوع من الخروجات وهـ تحس أنك اخترت المكان الصح.

...

أوستريا : خدمة لطيفة وأسعار جميلة في شيراتون
اصدرت في: 18/03/2014

مطعم "أوستريا – Osteria" اكتشفناه في شيراتون وتحديدًا في 18 شارع مصطفى رفعت، مكان صعب الوصول إليه إلا لو كنتم من سكان شيراتون نفسها أو شغلو الــ GBS لأنه شارع مستخبي كده وظلمة حبتين. بعد لف ودوران في الشوارع ومكالمة المطعم في التليفون علشان يوصفولنا المكان، وصلنا لشارع مصطفى رفعت والمحل نفسه ماكانش باين من كثر الأشجار اللي حواليه اللي مغطية على إسمه، أول ما دخلنا كان فيه ترحيب جميل من الويترز ووصلونا لحد الترابيزة بتاعتنا وعلى طول جابوا المنيو اللي كان فيها كل ماتشتهيه الأنفس من الأكل، سلاطات (26 – 38 جنيه)، مقبلات (16 – 53 جنيه)، ستيك (58 – 80 جنيه)، سي فوود (40 – 90 جنيه)، تشيكن (40 – 62 جنيه)، فاهيتا (46 – 74 جنيه)، وطبعاَ كل الأطباق الرئيسية بـ يتقدم معاها حاجتين من اختيارك من الخضار السوتيه أو البطاطس أو الباستا بكل أنواعها. طلبنا واحد تشيكن كوردن بلو معاه بطاطس محمرة وباستا بنا بالوايت صوص (47 جنيه) والطبق الثاني هو طبق الكاونتري شريمب جاء لنا الويتر وقالنا أن مافيش لا جمبري ولا كاليماري واللي متوفر من السي فوود هو السمك بس، فغيرنا اختيارنا الثاني واتجهنا للستيك وطلبنا طبق بيف فيله 220 جرام بـ 58 جنيه مع المشروم صوص والخضار المسلوق معاهم باستا بنا بالوايت صوص، وطلبنا كمان طبق المقبلات أوستريا سامبلر (40 جنيه) اللي كان عبارة عن 4 قطع سبايسي تشيكن وصوابع الجبنة الموتزريلا المحمرة وحلقات البصل المحمرة وشيبسي دوريتوس عليه جبنة موتزاريلا وبهارات وكان مع الطبق ده 3 أنواع من الصوص المختلفة، الطبق ده جاء لنا بسرعة رهيبة في خلال 5 دقائق وكان سخن وشهي جدًا، أما الأطباق الرئيسية كانت عندنا بعد ماطلبنا بــ 25 دقيقة تقريباً، طبق الكوردن بلو ما عجبناش قوي بصراحة، صدور الفراخ كانت ناشفة شوية وجبن الشيدر والسموكد بيف اللي جواها كانوا قليلين جداً فبالتالي الطعم ماكنش قد كده، إنما البطاطس المحمرة كانت مقرمشة ولذيذة هي والباستا، طبق الستيك كان هائل وسواه مظبوط جداً مع صوص المشروم والخضار السوتيه، كان نفسنا نجرب الحلو من عندهم بس كمية الأكل اللي في الطبق الواحد تشبع أي حد بقاله يومين ما أكلش. لما طلبنا الشيك كان بــ 160 جنيه وده سعر لطيف جداً لشخصين في مكان زي ده، خدمة أوستريا كانت جميلة والناس هناك بشوشة وعندهم سرعة في الأداء، والمكان نظيف جداً لكن ديكوره عادي ويشبه ديكور كثير من المطاعم الإيطالية في مصر.

...

كارلوس كافيه: أكل لذيذ وقعدة مميزة في مصر الجديدة
اصدرت في: 10/03/2014

أول فرع له كان في الإسكندرية في منطقة لوران، ومؤخرًا فتح فرع جديد لـ «كارلوس - Carlos» في القاهرة وبالتحديد في مصر الجديدة بجوار تيفولي دوم في ألماظة، وعلى نفس الصف بتاعه، سهل يلفت انتباهك لأنه مكون من طابقين وله إضاءة مميزة باللون البرتقالي، ومش بعيد تسمع صوت مزيكا حلوة وأنت معدي قريب منه. الحقيقة المكان شكله مبهر من الخارج وهـ يغريك أنك تدخل وتستكشفه من جوه، وده اللي حصل معانا وإحنا بـ ندور على مكان نقضي فيه ساعتين ثلاثة في تيفولي أو الشوارع المحيطة به. كارلوس كافيه مش تبع Carlo's اللي في مركب لو باشا أو في الشيخ زايد، ده حاجة والثاني حاجة، علشان ما يحصلش عندكم أي لخبطة. المكان من الداخل أقرب لـ Pup بالإضاءة الهادئة وموسيقى الهاوس اللي مالية المكان، زيادة على كده دخان الشيشة اللي مافيش حتة معصومة منه، في الدور الأرضي والعلوي وفي التراس الخارجي طبعًا؛ التدخين هنا مسموح به في كل حتة. رغم كده الجو عجبنا لأنه أصلي ومش مفتعل، الديكور حلو ولائق على موود المكان، اللون الخشبي والبني الغامق مسيطر على الجدران والترابيزات، مع تابلوهات بسيطة في كل الأركان، وشاشات تليفزيون وسماعات صوت متوزعة بطريقة احترفية، المكان فعلًا قعدته ممتازة، بالإضافة لفكرة أنهم بـ يوفروا طاولة ودومينو لو عاوز تعيش جو القهوة البلدي وألعاب التسالي لكن بطريقة مودرن وستايل مختلف حبتين. منيو كارلوس تقليدي أقرب للمطبخ الإيطالي، مليان باستا وبيتزا وسلاطات، بجانب الأطباق الرئيسية من اللحوم والدجاج، والويتر قال لنا بلاش نجرب الأسماك لأنها مش أحسن حاجة هنا، وفيه تشكيلة من الآيس كريم والكيك والكوكتيلات، بس برضه مافيش حاجة معينة في منيو كارلوس تميزه عن أي كافيه ورستوران ثاني. جربنا طبق كواترو (42 جنيه) اللي فيه 4 أنواع مقبلات وهي لفائف الكاساديا المكسيكية بالدجاج وأصابع الموتزاريلا وأجنحة دجاج مقلية وحلقات بصل مع صوصات البلو تشيز والثومية والطماطم الحارة وخليط الجبن الشيدر والبارميجان اللي كان من أحلى الحاجات اللي أكلناها هنا، لدرجة أننا لما سألنا الويتر هي بـ تتعمل إزاي جاب لنا الشيف بنفسه علشان يشرح لنا مكوناتها وطريقة عملها، لفتة ظريفة منهم بصراحة. الفاهيتا الكومبو (70 جنيه) كانت اختيار جيد، وهي بـ تتقدم مع كل "لوازمها" من عيش تورتيا وفلفل ألوان وبصل وجبن مبشور وساور كريم، والكومبو هنا مقصود بها أنها دجاج ولحم، مخدومة كويس وشكلها حلو و بـ تتقدم بـ Sizzling أو طرطشة وجريل وحركات، وكميتها كبيرة وطعمها لذيذ بجد. كان لازم نجرب البيتزا من بين كل الأكل الإيطالي اللي في المنيو، وجربنا تشيكن بيتزا (39 جنيه) الحجم الكبير وكان حجمها معقول، يا دوب يأكل فرد واحد جعان، قُدمت طرية ومغطاة بصوص الباربكيو وطبقة موتزاريلا، حلوة جدًا وسعرها كمان كويس. ما تنسوش أن فيه هنا برجر وساندويتشات تركي وروست بيف باردة ممكن تطلبها لو عاوز حاجة خفيفة. الشيري كولا هنا حلو (16 جنيه) والأحلى أنك مش بـ تلاقيه في أي حتة، جربناه مع وجبتنا وعجبنا طعمه، وبعد الأكل أخذنا قطعة أوريو مادنيس عملاقة (34 جنيه) مغطاة بالمكسرات، لذيذة بس ستاندرد زي اللي ممكن تطلبها في أي حتة ثانية، كأنها حلويات معلبة بـ تُباع في كل مكان بنفس الطعم والحجم والسعر، مش عارفين دي حاجة حلوة ولا وحشة! في النهاية التجربة كانت ظريفة والخدمة كويسة، صحيح ينقصها بعض الخبرة، لكن نظافة المكان والعناية بالتفاصيل كانت موجودة، باستثناء ماكينة الفيزا اللي تعطلت واضطرينا نروح نسحب فلوس كاش من أقرب بنك، وده لأن الإنترنت عمومًا ضعيف داخل المكان.

...

إل بينيللو سيراميك كافيه: فرع متميز في مصر الجديدة
اصدرت في: 20/02/2014

بقى لنا فترة مش بـ نزور أماكن لها شخصية مميزة زي «سيراميك» اللي في مصر الجديدة، اسمه بالضبط «إل بينيللو سيراميك - Il Pennello Ceramic» أو بينالي السيراميك، كلمة بينالي هنا مش مجاز، لكن المكان فعلًا أشبه بمرسم صغير أو ورشة فنية للهواة، لأنك بجانب الأكل والشرب والوقت الظريف اللي ممكن تقضيه هناك ممكن تأخذ تماثيل وقطع بأحجام مختلفة من السيراميك وبعض الألوان وتبدأ ترسم عليها وتلون زي ما أنت عاوز، وبعد كده تسيبها تدخل الفرن علشان تثبت وتأخذ شكلها النهائي، وتيجي تأخذها كمان 3 أيام أو أقل، وفيه بعض الحاجات اللي ممكن تأخذها في نفس اليوم وأنت ماشي، أسعار التماثيل والأطباق المصنوعة من السيراميك أو الفخار العجيب اللي ما شوفناهوش غير هناك كان بـ يبدأ من 40 جنيه للقطعة وممكن توصل لـ 200 جنيه، والبينالي نفسه في ركن داخلي منعزل في الدور العلوي، إضاءة هادئة وترابيزات مستديرة كبيرة علشان تحط عليها أدوات الرسم والتلوين، ومزيكا حلوة في الخلفية، وفنجان الأسبريسو وافصل نفسك عن العالم، الموضوع يستاهل التجربة. من ناحية ثانية المكان نفسه شيك وديكوراته بسيطة، مافيش حاجة مبهرة، لكنه هادئ ومناسب لأي نوع من الخروجات وتقضية الوقت مع الأصدقاء، أو حتى المذاكرة، لأن مافيش تليفزيونات في كل حتة، والقعدات بتاعته مريحة، والدور العلوي هو الأجمل لأنه بـ يطل على منظر لطيف للشارع، والدور الأرضي مناسب أكثر لفنجان قهوة سريع مع قطع كرواسون، لأن قعداته صغيرة، وفيه كاونتر كبير للتيك آواي والحلويات. المطعم شبه متخصص في الأكلات الإيطالية، البحرية منها والسي فوود بالذات، وكل الأطباق بـ تبدأ بكلمة "بينيللو" ومكوناتها في السمك والجمبري والكاليماري، لكن لفت نظرنا أن الأسعار هنا مش غالية خالص، يعني كلها بـ تتراوح ما بين 40 لـ 60 جنيه، ده غير أن الكميات كبيرة فعلًا وكانت والمذاق كان رائع. جربنا طبق مقبلات اللي هو بينيللو باليه (55 جنيه) وبالإضافة للأصناف التقليدية اللي بـ تبقى في الطبق ده زي المشروم المقلي والسبرنج رولز والبطاطس المحمرة والصوصات المختلفة، كان فيه هوت دوج مقلي ومغطى بطبقة مقرمشة، وسلاطة كول سلو عبقرية. الكمية كبيرة والمذاق خطير، كل حاجة معمولة بعناية في الطبق ده، بالذات المشروم الفريش المقلي بالخلطة العجيبة بتاعة المكان. طبق فيليه اللحم البقري مع الصوص الأحمر (60 جنيه) اللي هو صوص الطماطم اللي ممكن تلاقيه على المكرونة البولونيز العادية، لكن هنا بـ يُقدم في كأس صغير بشكل منفصل علشان تضيفه للحم حسب رغبتك، وبـ يبقى فيه إضافات من الأعشاب والزيتون الأسود. ده كان اختيارنا من الأطباق الرئيسية وجربنا معاه السوتيه الفريش والبطاطس البيوريه وأضفنا لها بعض من الصوص الأحمر الغني بالبهارات، واستمتعنا بواحد من أجمل أطباق البيف مؤخرًا، بس كنا مش فاهمين ليه هم مصممين يكتبوا كلمة سكالوب على كل أصناف البيف اللي أصلًا على الجريل مش مقلية، ودي حاجة تلخبط. بعد ما شبعنا من المقبلات والبيف جربنا واحدة كريب بالدجاج (24 جنيه) على أساس أنها حاجة خفيفة وصغيرة، لكن اكتشفنا أنها كبيرة جدًا وتنفع وجبة لوحدها، الكرم واضح هنا في الكميات، وطعم الكريب ممتاز ومالناش عليه أي تعليقات. الكرم ده ما كانش في الحلويات للأسف، وقطعة التشيز كيك بالكريز (20 جنيه) كانت أصغر من اللازم، ومش فريش للأسف، نتمنى أن دي تكون صدفة لأن المكان مرتبط في ذهننا بالحلويات والمشروبات، المفاجأة النهارده كانت في الأكلات الرئيسية وحلاوتها، وضعف المستوى في الحلويات، والمشروبات كانت على الحياد، الموكا (17 جنيه) والشوكولاتة الساخنة (18 جنيه) كانوا كويسين لكن مش خرافة يعني. تجربتنا في سيراميك كانت مختلفة لأن المكان نفسه مختلف، مكانه في شارع رئيسي في مصر الجديدة "أمام تسيباس اللي في ميدان هارون" وشكل المكان من بره ملفت بلونه الأبيض النظيف والإضاءة اللي عليه. الخدمة بطيئة شوية وواضح أن فيه نقص في الويترز، لكن في النهاية «إل بينيللو سيراميك» مكان مثالي لكسر الملل وقضاء وقت لطيف.

...

ديلانو: افتتاح جديد لمطعم محبوب فى سيتى ستارز
اصدرت في: 20/01/2014

باعتبار هليوبوليس منجم ذهب لمطاعم القاهرة، "ديلانو - Delano" المطعم العالمى الراقى افتتح ثانى فروعه فى سيتى ستارز، مركز التسوق اللى بـ يكبر يوم بعد يوم. بحوائط رمادية قريبة من لون الأسمنت، ديلانو يجمع بين التصميم الصناعى مع عدد لانهائى من الصور التجريدية والأثاث المعاصر الفخم. رغم أن المكان كان حيوى لحد كبير، الجو العام كان مش مريح؛ الممرين كانوا دائمًا مزدحمين بجرسونات نشطين زيادة عن اللزوم وقناة Fashion TV كانت ملحوظة فى الخلفية. كون شهرته أنه مطعم من منطقة البحر المتوسط، توقعنا أن المنيو تتعلق بالمنطقة، وكانت المفاجأة اللطيفة وجود اختيارات بحرية مميزة فرنسية وإيطالية. المنيو واضحة وصريحة، تشمل أصناف متنوعة من الشوربة، مقبلات، سلاطات، مكرونات، ريزوتو، أطباق رئيسية وحلويات. قبل ما نقول له على طلبنا من المشروبات، الجرسون قدم لنا سلة فيها خبز طازج بالثوم مع طبق من زبدة البيستو. مع وصولهم الترابيزة كان واضح أن كل المشروبات مافيهاش غلطة؛ طلبنا واحد ميلك شيك فانيليا بالبرتقال "سمر فريز Summer Freeze بسعر 20 جنيه وكوكتيل روعة من الليمون مع الأناناس والجراندين "بلانيترز بانش Planter's Punch بـ 18 جنيه وفيرجين مارى Virgin Mary بـ 15 جنيه النسخة خالية الكحول من مشروب الإفطار المفضل "بلودى مارى the Bloody Mary". فى البداية، شوربة الطماطم كانت كميتها كبيرة، ومع إضافة الفلفل الحلو وخضروات ثانية مخلوطة كويس، طعم الشوربة كان تحفة ومشبع بالطعم المسكر للطماطم، مع نكهة فلفل معتدلة. رغم أن النكهات كوّنت توازن لطيف، كمية الطماطم المستخدمة فى الشوربة سببت سمك قوام الشوربة القريب من العصيدة. نروح للأطباق الرئيسية، طلبنا ريزوتو مارينارا (75 جنيه) وطاجن محار (75 جنيه). المتاح مع الأطباق كان اختيارنا من الصوص وطلبين جانبيين مع المحار، وقررنا نطلب صوص الطماطم بالثوم، المكون من سبانخ محمرة بالجبن المبشور بتتبيلتها الاستثنائية بمساعدة الخضروات المشوية. المحار المطبوخ داخل قوقعته قُدم بشكل رائع، وبرضه كانت كميته كبيرة، مع احتفاظه بقدر ممتاز من النكهة. الريزوتو مارينارا بطعمه الشهى الدسم كان معاه قطع طرية من الجمبرى المخلى، قدرت تكمل القوام المخملى للطبق بشكل ممتاز. مع قرب نهاية أكلتنا الممتعة، وصل الكريم بروليه بالتوت الأحمر (38 جنيه) بطبقة مسكرة هشة لما تشققت كشفت عن مزيج لذيذ من الكسترد وقطع توت عصارية. مع أجواء ديلانو اللى ممكن تعجب ناس وما تعجبش ناس ثانيين، مافيش شك أن الأكل والخدمة حكاية والفرع الجديد واضح تحقيقه نجاح كبير مع زوار سيتى ستارز، سواء كان لوجبة عشاء أو غداء سريع.

...

بليز: مطعم وكافيه بروح مختلفة في مصر الجديدة
اصدرت في: 19/12/2013

هو إحنا بس اللي بـ نحس أن الكافيهات والمطاعم الموجودة في كل منطقة بـ تبقى لها طابع مميز مختلف عن المناطق الثانية؟ المهندسين غير المعادي غير مصر الجديدة غير وسط البلد؛ لدرجة أننا متخيلين لو غمضنا عيوننا وفتحناها داخل أي مطعم أو كافيه ممكن نخمن إحنا في منطقة إيه من غير ما نشوف الشارع اللي بره، ولا ممكن تكون دي الخبرة اللي اكتسبناها من شغلنا في كايرو 360؟ افتكرنا الموضوع ده لأننا في زيارتنا لـ «بليز – Blaze» الموجود في شارع النزهة في مصر الجديدة حسينا أول ما دخلنا أننا اتعزلنا عن أجواء مصر الجديدة، وحسينا بالتحديد كأننا في أحد كافيهات المهندسين، كافيهات المهندسين اللي لها طابع مميز ومشهورة بالصخب والشيشة والتجمعات الشبابية من الجنسين. «بليز» كده بالضبط، مساحة واسعة جدًا بمدخل كبير ببوابة خشبية وفيه تراس خارجي مغطى بالمشمع وطبعًا الجو فيه بارد جدًا لكن الدفايات منتشرة بين كل الترابيزات، وفيه قعدة داخلية مغلقة لكن كله مسموح فيه بالتدخين والشيشة اللي هي من أبرز سمات المكان، فالأفضل لغير المدخنين أنهم يقعدوا في المساحة الخارجية المتهوية شوية أحسن. ديكوات أنيقة وإضاءة ضعيفة جدًا بشكل متعمد، بالنسبة لنا ما كانتش رومانسية زي ما هم قاصدين قد ما هي كانت متعبة في قراءة المنيو "أو قراءة أي حاجة طبعًا" غير أن المكان صعب جدًا يبقى رومانسي بكمية الشيشة دي والإقبال الكبير من الشباب عليه، وأغلب التجمعات واضح أنهم من زبائن المكان لأن أي حد بـ يدخل بـ يسلم على كل الناس على كل الترابيزات تقريبًا، جو "كافيهات المهندسين" قوي بقى. الأهم من القعدة هنا هي منيو التكس – مكس الخطير اللي بـ يعمله «بليز»، بـ يعمل برجر وفاهيتا وستيك أمريكاني أصلي، وشوية رابس وكاسيديا مكسيكي بجانب الباستا وبعض أطباق الدجاج والسالمون والجمبري. إحنا المرة دي جايين وعارفين أنهم بـ يعملوا أكل كويس بعد ما شكر لنا فيه بعض أصدقائنا، وبالتجربة تأكدنا أن الشيفات هنا ممتازين، بـ يعملوا فاهيتا ميكس جمبري ودجاج ولحم Blaze Fajita زي ما بـ يسموها (72 جنيه) وبـ تُقدم مولعة على الجريل ومعاها كل مستلزمات الفاهيتا من Sour Cream وخلطة الطماطم والفلفل الحارة والجبن المفروم وعيش التورتيا والأرز بالبهارات علشان تعمل البوريتو المكسيكي بتاعك بنفسك، تتبيلة الفاهيتا عالمية والتسوية وطريقة التقديم وكل حاجة، الطبق ده ما ينفعش تيجي هنا وما تطلبهوش. جربنا كمان الـ Cow Boy Tenderloin ستيك (105 جنيه) وهو عبارة عن قطعة ستيك خالية تمامًا من الدهون وعليها شرائح بيكون بقري وحلقات بصل محمرة ومغطاة بصوص مشروم، لتاني مرة بـ ننبهر بالتتبيلة الرهيبة للحم نفسه والتسوية الـ Well Done الممتازة، والإضافات كلها فريش وغنية بالطعم، بس مزازة اللحم نفسه بجد معجزة، الكميات كويسة في الأطباق بالذات مع الأصناف الجانبية اللذيذة زي السوتيه والبطاطس البيوريه بالزبدة، وجبة رائعة بجد واكتملت بطبق مقبلات Blaze Mix بسعر (62 جنيه) اللي فيه دجاج تندر ولفائف الكاساديا بالخضار واللحم والبطاطس المسلوقة و3 أنواع من الـ Dips والبافلو وينجز أو أجنحة الدجاج الحارة اللي هي كانت أسوأ حاجة في وجبتنا لأن كان فيها رائحة زفرة مش لطيفة. لما سألنا عن منيو الحلويات الجرسون المهذب جاب لنا طبق كبير فيه قطعة من كل صنف من أصناف الحلويات اللي عندهم علشان نختار منها "لايڤ" وفعلًا عجبنا شكل البراون تشيز كيك (36 جنيه) وكان طعمها أجمد من شكلها كمان، يعني لا غبار على تجربتنا هنا من حيث مستوى الأكل خالص، كل المشكلة كانت فيه الدوشة والزحمة اللي في المكان، مع أنه ما كانش ويك إند ولا مناسبة ولا حاجة، بس زي ما قلنا لكم كل الموجودين هنا معتبرينه بيتهم تقريبًا. الخدمة سريعة ومحترفة والنظافة والنظام جيدين جدًا "باستثناء القطة اللي دخلت وأربكت الناس في التراس الخارجي" وفي النهاية «بليز» هـ يفضل واحد من الأماكن المميزة جدًا والمختلفة عن كل كافيهات مصر الجديدة.

...

أسادو ستيك: مطعم جديد في أرض الجولف
اصدرت في: 17/12/2013

قبل ما نروح "أسادو ستيك – Asado Steak" شدنا البوست اللي عامله على الفيسبوك علشان الافتتاح الجديد للمكان وقدم عرض الـ 10% خصم على الفاتورة لحد آخر ديسمبر فى أرض الجولف، قلنا لازم نروح ونجرب، مكان أسادو في 5 شارع محمد المهدي في نبيل الوقاد، مشكلة الشارع اللي فيه أسادو أن دخلته صغيرة من نبيل الوقاد ومافيش أي يافطة للمكان من بره الشارع، ده اللي توهنا شوية. وصلنا وأول ما دخلنا المكان لاحظنا أن المكان واسع وفيه أنوار خافتة وجو جميل وهادي جدًا يكاد يكون مافيش حد غيرنا، قعدنا وجاء لنا المنيو بسرعة وكان مليان بالشوربة والمقبلات والساندويتشات وأصناف من الأطباق الرئيسية زي جريل تشيكن (50 جنيه)، تشيكن ألاموند (52 جنيه) جريل نيويورك ستيك (95 جنيه)، بيف باولو (72 جنيه)، جريل فيش فيليه (54 جنيه). بدأنا في اختيار الأكل وطلبنا طبق تشيكن إيطاليان (52 جنيه) وطبق فيش مان فرايد (82 جنيه) وطبق مقبلات جامبو كومبو (55 جنيه)، الأكل أخذ وقت علشان ييجي ومش وقت طبيعي، نبدأ بطبق التشيكين إيطاليان اللي كان عبارة عن شريحتين من الفراخ المخلي المتبل وعليه جبنة موتزاريلا والإيطاليان صوص معاهم الباستا بالوايت صوص وإحنا واثقين أن الطبق ده كان هـ يبقى طعمه هائل لولا أنه للأسف الفراخ فيه كانت باردة فبالتالي طعم الموتزاريلا والصوص ما كانش باين، والباستا كانت سخنة جدًا ومش مستوية إطلاقًا. طبق الفيشر مان فرايد كان عبارة عن جمبري مقلي وسمك فيليه مقلي وقطع كاليماري مقلية مع أرز السمك والخضار السوتيه، الحاجات المقلية كلها كانت سخنة وطعمها جميل ولونها ذهبي وبـ تقرمش بس للأسف الخضار السوتيه كان مش مستوي تمامًا، طبق المقبلات كان شكله شهي ومليان برول الخضار الملفوف وأصابع الفراخ المقلية وأصابع الجبنة الموتزاريلا اللذيذة مع 4 أنواع من الصوص المختلفة. طلبنا عصير يوسفي فريش بس ما كانش فريش وكان كأن عليه مياه، بعد ما خلصنا قلنا نحلي، طلبنا منه واحد تشيز كيك رجع وقال لنا المتوفر حاليًا هو الوافلز بس مع أن كان فيه حلويات كثير في المنيو فـ قررنا ما نطلبش حلو، طلبنا الفاتورة علشان نحاسب جاء لنا ورقة عادية جدًا مش مكتوب عليها اسم المحل أو حتى مختومة من المكان وكمان عليها عنوان مكان ثاني، ولما سألناه قال لنا مرة الـ System واقع ومرة ما عملناش فواتير لسه، وللأسف عرض الـ 10% علشان الافتتاح ده كان أي كلام علشان ما عملوش لنا خصم على الفاتورة أو أي حاجة، كان فيه كذا حاجة طلبناها من المنيو زي عصائر معينة ما كانتش موجودة برضه. الأكل في أسادو آه كان طعمه حلو وشكل الأطباق كلها شهي بس ما ينفعش الأكل ييجي بارد ومش مستوي في أكثر من طبق مع أن المكان فعلاً ما كانش فيه حد غيرنا، وبالتالى المكان ده لو في يوم كان عنده زحمة ممكن يحصل مأساة مع الزبائن، فمافيش أي مبرر للأكل البارد واللي مش مستوي مهما كان طعمه حلو. 

...

جينارو: مطعم وكافيه جديد في أواسيس مساكن شيراتون
اصدرت في: 20/10/2013

ساحات الطعام والمولات في الأعياد والأجازات بـ يبقى لها شكل ثاني، يعني مهما كانت الشوارع فاضية والناس مسافرة تقضي الأجازة على الشواطئ، بـ تفضل الزحمة غير عادية في أماكن التجمعات والمراكز التجارية والكافيهات، حتى لو كان الكلام ده في العيد الكبير اللي هو المفروض عيد الأكل. لاحظنا إقبال غير عادي على مجمع أواسيس للمطاعم في مساكن شيراتون وبصعوبة لاقينا مكان للجلوس في كافيه ومطعم جديد (واضح أنه مكان حاجة قفلت نهائيًا قريب) اسمه «جينارو – Gennaro» ورغم أن بعض العاملين في المحل بـ يقولوها چينارو (بتعطيش الجيم) إلا أننا شايفين أنها جينارو عادي لأنها اسم إيطالي معروف. المطعم موجود في مكان مميز داخل أواسيس بالقرب من البحيرة، لكن مش بـ يطل عليها، هو في ركن هادئ شوية بجانب مطعم «بافلو برجر» وله مساحة داخلية وخارجية ودور علوي، ووقت زيارتنا كان فيه عيد ميلاد في المساحة الداخلية اللي إحنا غالبًا بـ نفضلها لما تبقى الدنيا برد، لكن بمجرد ما الجو بدأ يبرد قوي جابوا عدد من الدفايات وأضاءوا أنوار خافتة ظريفة وبقيت القعدة في الخارج رومانسية أكثر. لكن مع الزحمة وصوت الأطفال والموسيقى العالية ومباريات الكرة على الشاشات، ما نقدرش نقول أن ممكن تحظى بأي هدوء في المكان ده، لكن هـ تقضي وقت ظريف لو كنت قاصد تجتمع بمجموعة من الأصدقاء وتشرب قهوة أو تأكل أكلة خفيفة وتشيش، القعدات مريحة وأن كانت الترابيزات صغيرة وهـ تحتاج تضم أكثر من ترابيزة على بعض لو كنت في مجموعة كبيرة. علشان كنا شلة كبيرة أتيحت لنا الفرصة كمحررين في كايرو 360 أننا نجرب عدد كبير من الأصناف الموجودة في منيو «جينارو» العالمي التقليدي، جربنا البيتزا المارجريتا (30 جنيه) والسوبر سوبريم (34 جنيه) وكان حجمهم كويس بالنسبة لفرد واحد ومذاقهم ممتاز والإضافات كلها طازجة. باستا فيتوتشيني بصوصات الجبن المختلفة (30 جنيه) كانت رائعة، وجربنا شوربة البصل (18 جنيه) من غير كريمة ولا أي إضافات، واستمتعنا فعلًا بكل نقطة فيها، وبقوامها السميك الغني بالطعم، ومن المقبلات الساخنة جربنا ستربس الدجاج (19 جنيه) ومعاها عسل المسطردة اللذيذ، كانت مقرمشة وكله تمام. يعني الجولة الأولى من المعجنات والمقبلات كانت لا غبار عليها. لكن الجولة الثانية اللي كان فيها الأطباق الرئيسية كان فيها شوية مشاكل، زي طبق الفيليه والدجاج (73 جنيه) وطبق البيف فيليه (70 جنيه) والمشكلة هنا كانت واحدة وهي أن الفيليه كان ملسوع شوية على الجريل واللحم نفسه مش في أحسن حالاته، واضح أنه كان مركون شوية، والتتبيلة الضعيفة ما قدرتش تداري المشكلة دي. الدجاج على الجريل ظريف، والكوردون بلو (50 جنيه) كان حلو جدًا بس كان محتاج شوية جبنة زيادة في الداخل، وأحلى طبق كان قطع دجاج مخلوطة بالجمبري في صوص الكاري (70 جنيه) كان حلو والجمبري فريش، رغم أن مش ده العادي في الكافيهات والمطاعم من النوع ده، السي فوود دائمًا بـ يبقى مغامرة مش محسوبة. السوتيه مش قوي والبطاطس البيوريه كانت عايزة شوية لبن أو كريمة، والأرز والبطاطس المحمرة كويسين. كوكتيلات متنوعة وفرابيه وأسبريسو وحلويات غربية كثير في المنيو، لكن ما قدرناش نطلب حاجة منها لأن الخدمة بطيئة جدًا وبصعوبة كنا بـ نلاقي الجرسون علشان نسأله على حاجة، هم صحيح ذوق وودودين، لكن مع ضغط الشغل بـ ينسوا أساسًا أن فيه زبائن موجودين في ركن معين من المحل، فيأسنا وطلبنا الحساب، وجاء لنا غلط ورجعناه مرة ثانية، وكمان قمنا إحنا ندفعه بنفسنا بعد ما طال انتظارنا على الترابيزة. مطعم وكافيه «جينارو» إضافة جيدة لأواسيس ومنافس قوي لكل الأماكن اللي حوله، بس يا ريت يكثر العاملين شوية علشان وقت الزحمة الناس بـ تدور على الأسرع، مش على أفضل مطبخ ولا أجمل قعدة.

...

فلوكا لاونج: كافيه ومطعم على مساحة ضخمة في أواسيس مساكن شيراتون
اصدرت في: 01/04/2013

بـ ندخل ساحة انتظار السيارات في مجمع مطاعم أواسيس في مساكن شيراتون وبعد ما ندفع 10 جنيه للباركينج نلاقي نفسنا راكنين في آخر الدنيا ونمشي مسافة طويلة لحد ما نوصل للمطعم اللي إحنا رايحينه، وكل مرة نقول لنفسنا طيب ما نركن بره في الشارع وخلاص ما دام كده كده هـ نمشي كثير! بس المرة دي لحسن الحظ كانت الركنة قريبة من المكان اللي إحنا رايحينه، علشان «فلوكا لاونج – Flooka Lounge» هو أول مكان عينك هـ تقع عليه وأنت خارج على رجليك من ساحة الانتظار. هـ تطلع على ممشى خشبي صغير قبل ما توصل للكافيه المقصود، وغالبًا مش هـ تحتاج تسأل هو فين لأن وأنت لسه في الممر الرئيسي خارج منطقة المطاعم هـ تلاقي أحد العاملين في «فلوكا لاونج» بـ يقرب منك وبـ يعطي لك فلاير خاص بالمكان وبـ يدعوك للدخول عندهم مش عند أي حد ثاني. عادة مش بـ نستجيب للدعاية من النوع ده ومش بـ نفضلها، لكن لأننا كنا رايحين مخصوص علشان نشوف الكافيه ده فأخذنا الفلاير ودخلنا في هدوء قبل ما الموظف يقرر يتكلم عن مميزات المكان والمنيو اللي ما حصلش وما إلى ذلك. تقريبًا ده أكبر مساحة بـ يستغلها مطعم أو كافيه في ساحة أواسيس، «فلوكا لاونج» أشبه بتراس خارجي كبير مغطى ببرجولات عملاقة، وفيه تهوية طبيعية من كل الاتجاهات بالإضافة للمراوح اللي بـ تشتغل في الصيف. القعدات فيه بأشكال مختلفة، كنبات كبيرة وكراسي خوص متوسطة الحجم وترابيزات مربعة ودائرية بأحجام مختلفة، غالبًا هـ تلاقي قعدة تناسبك أي كان عدد المجموعة اللي معاك وأي كان نوعها، وإن كان غالب على المكان القعدات الرومانسية والعائلية. بس لازم نسجل إعجابنا بالمساحة الممتدة للمكان وأنك هـ تحس بالخصوصية في أي جزء هـ تقعد فيه، المشكلة الوحيدة في القعدة أن صوت المزيكا عالي جدًا ولاحظنا أن الأغاني بـ يقطعها فواصل دعائية بـ تدل على أنه تم تحميلها من على الإنترنت، ودي مشكلة ثانية بس مع المصنفات الفنية. كل حاجة هنا غالية، الأسعار كثير بالنسبة لكميات كل حاجة، عرفنا ده بعد ما طلبنا طبق كومبو المقبلات اللي اسمه أواسيس (40 جنيه) وكان فيه وحدات قليلة من كل حاجة رغم أن ده المفروض الحجم الكبير، سبرنج رولز وسمبوسك وحلقات بصل وورق عنب مع المايونيز والثومية، طبق مقبلات غريب مالوش علاقة ببعضه، ما تعرفش ده شامي ولا إيطالي ولا إيه! والطعم كان حلو لكن مافيهوش حاجة مميزة، مجرد حوادق تنأنأ فيها لحد ما الأكل الأساسي ينزل. المنيو هنا أقرب للإيطالي، فيه بيتزا وباستا بأنواع كثير، بجانب أطباق الفاهيتا والستيك فيليه والجمبري والسمك، وفيه ساندويتشات ساخنة وباردة، ومنيو للحلويات والكيك والكوكتيلات والقهوة والشيشة زي أي كافيه. طلبنا نجرسكو "مكرونة فيتوتشيني بالدجاج" (43 جنيه) وبعد شوية نزل الطبق وفيه مكرونة بِنا بدل الفيتوتشيني، فطلبنا من الجرسون يغيرها وقد كان، لكن بعد 15 دقيقة زيادة من الانتظار، طبق الفيليه سترانوف (75 جنيه) فيه قطعة ستيك فيليه كبيرة وفريش ومستوية كويس جدًا، ومعاها وحدتين جمبري كبير بصوص "الباييا" الأسباني والبصل، صحيح مش ده الشكل اللي إحنا عارفينه للسترانوف، لكن الطعم كان حلو ومكونات اللحوم فريش، لكن الأرز والسوتيه اللي جنب الأكل كانوا ناشفين شوية وشكلهم في الطبق ماكانش منمق كفاية. النجرسكو وصل لنا سخن مولع، فيه مشروم أكثر من الدجاج، وصوص كريمة كثيف، المذاق جيد والحجم معقول، كان ناقصه شوية لبن في الخلطة علشان ما ينشفش بسرعة أمامنا. وعلشان الأسعار كانت غالية وفيه خدمة وضريبة على الطلبات لاقينا نفسنا مش متحمسين نطلب أي من العصائر أو الحلويات في المنيو، واكتفينا بوجبتنا السريعة في «فلوكا لاونج» وقضينا باقي قعدتنا في تصفح الإنترنت "فيه Wi-Fi مجاني" والاستماع الإجباري للمزيكا العالية اللي قولنا عليها. خبرة العاملين في المكان ومستوى الخدمة مش على القدر المطلوب، عانينا كثير مع الجرسونات المرتبكين "وده ما يمنعش أنهم ودودين" ومع البطء في نزول الطلبات مع أن المكان كان رائق وقت زيارتنا. أكبر متعة ممكن تحصل عليها في زيارتك لـ «فلوكا لاونج» هي قعدتك في مساحة واسعة على كراسي مريحة مع كوباية موكا وكلوب ساندويتش وشيشة وتلعب بلاي ستيشن "الحجز بالساعة" أو تتصفح الإنترنت.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن