عالمي مطاعم in السادس من أكتوبر Cairo, Egypt

مطاعم

ذا فوود سيركس: أطباق معمولة بحرفية شقلبت حواسنا في ويست تاون هب
اصدرت في: 08/09/2015

بقى لنا فترة عاوزين نروحه، من ساعة رمضان اللى فات، مطعم "ذا فوود سيركس - The Food Circus" في ويست تاون هب في الشيخ زايد، اسمه لوحده كان كفيل يشدنا، علشان نكتشف يا ترى إيه علاقة الأكل بالسيرك؟ ولا هو مجرد اسم وخلاص؟ ده غير أن ديكوراته جديدة وشكلها يجنن، لحد ما جه يوم ورحنا أخيرًا علشان نعيش تجربة من أحلى التجارب اللى ممكن تخوضها فى مطاعم القاهرة. قبل ما نروح ذا فوود سيركس كانوا عاملين على صفحتهم على الفيسبوك إعلان أن فيه مفاجأة يومها، تحمسنا وقلنا نروح نكتشف بنفسنا، وأول ما وصلنا اكتشفنا أن مراد مكرم مقدم برنامج الأكيل كان بـ يصور حلقة خاصة هناك، ولحسن حظنا أنه كان في نهاية التصوير لأن الخدمة كانت شبه متوقفة بسبب أن الجرسونات محبوسين جوه وممنوع حد يتحرك أثناء التصوير. خلص التصوير.. إفراج (أيموتيكون وش مبسوط).. جاء لنا الجرسون وأعطانا المنيو اللى كانت على شكل لوح تقطيع خشب وممسوك فيه المنيو، صور الأكل كانت شهية والأصناف فيه بعضها جديد علينا خاصة أنهم بـ يقدموا من ضمن الأصناف سي فوود مقدمة داخل قوقعة بدل من الطبق العادى، شكلها يجنن وعرفنا من الجرسون أنها من الأطباق اللى بـ يتميز بها المكان. بدأنا بطلب شوربة طماطم (27 جنيه)، ومن الأطباق الرئيسية أنتركوت بالسبيشال صوص (105 جنيه) وطلبنا تسوية اللحم Well-Done، وتشيكن كوردون بلو (80 جنيه)، الأطباق عامة بـ تختار معاها طلبين جانبيين إما بطاطس محمرة أو خضار سوتيه أو أرز لكن لو طلبت معاها الباستا بـ تكون طلب جانبي واحد، اختارنا البطاطس والسوتيه. أول حاجة جاءت لنا شوربة الطماطم، سخنة وطعم الطماطم غني وفريش، حسينا بمزازة يمكن بسبب زيادة الفلفل فيها شوية بس كانت مقبولة وطعمها تحفة، بـ ينزل معاها مكعبات عيش محمص، بعد ما نزل لنا الأكل بعدها بشوية نسي الجرسون ينزل لنا الـ Welcome Bread بس اعتذر لنا بأدب وابتسامة جميلة وجاء لنا على طول. قبل ما نخش على الأطباق الرئيسية لازم نتغزل شوية في العيش والـ Dipping اللى كان معاه، واللى جاء لنا على لوح خشب برضه، العيش كان ضخم وهش شبه عيش الفوكاشيا، ومعاه Dipping جبنة فيلادلفيا، والثاني قعدنا نذوقه كذا مرة لحد ما عرفنا هو إيه... كبد فراخ مفرومة ناعم جدًا لدرجة أنها بـ تتفرد على العيش، والطعم حاجة كده من عالم ثاني، لازم نعترف أننا ما بـ نحبش كبد الفراخ لكن الطريقة دي هـ تخلينا نبدأ ناكلها ثاني، اللى ضايقنا بس من العيش أن عليه من فوق قطع ملح كبيرة كانت بـ تخلى الطعم مملح أوى لما بـ نأكله. نخش بقى على الكلام الكبير، الأنتركوت بالسبيشال صوص، بـ تقدم على طبق فضي محطوط على ستاند وفيه شموع من تحتها علشان تفضل سخنة بس ما كانوش مشغلينها، الصوص تحس أنه شبه الصوص الأرجنتيني Chimichurri Sauce، كان أكثر من رائع، مع طعم قطعية اللحم المستوية كويس وطرية وطعمها يجنن كانت طبق مثالي، حاولنا نعرف من الشيف سر الصوص إيه بس ما نجحناش للأسف! الكوردون بلو كان كريسبي وحلو أوي، محشي روزبيف وجبنة، وعليه قطع جبنة من فوق، الخضار السوتيه كان فريش والبطاطس برضه. بعد الأكل ما استريحناش وطلبنا على طول المنيو علشان نختار الحلو، شدنا منها ساندويتش براونيز بالآيس كريم (35 جنيه)، ومن المشروبات اختارنا فيميتو (25 جنيه)، جاء لنا الحلو الأول، لازم نقول أن ده أخف براونيز أكلناها فى حياتنا، وكمان هشة عن العادية، تحس أنها أقرب لكيكة سبونج بس هي براونيز، وجواها بـ تختار آيس كريم فانيليا أو شوكولاتة، كانت اختراع الصراحة، الفيميتو عبارة عن سفن أب مع مشروب فيمتو وليمون ونعناع، ميكس رهيب إحنا بـ نحبه الصراحة وذقناه في أماكن ثانية قبل كده، وكان معمول حلو هنا، ممكن يكون الفيمتو كان غالب على الطعم أكثر شوية بس. "ذا فوود سيركس" عرفنا دلوقت سبب تسميته، من الآخر أنت هـ تمشي حاسس أن حواسك اتشقلبت واتلخبطت بس لخبطة حلوة مليانة انبساط، مكان لطيف روحه وأنت واثق أنك هـ تتبسط من الأكل، وجربوا السي فوود اللى في القوقعة شكلها جامدة جدًا. بس عن نفسنا إحنا مش هـ نيأس وهـ نفضل ندور لحد ما نعرف سر السبيشال صوص!

...

تارتين: ساندويتشات شاورما وأطباق لبناني متوسطة المستوى في داندي مول
اصدرت في: 24/08/2015

كان سبق وعبرنا عن عدم حبنا للفوود كورت اللي في داندي مول اللي في الدور الثاني في أحد المقالات اللي فاتت، المشكلة بقى أنهم زودوا الطين بلة، بقى فيه دلوقت ملاهي أطفال جنب منطقة الأكل، فبدل ما أنت بـ تسمع دوشة أصوات الناس حواليك بس، لأ أنت كمان سامع صراخ الأطفال وهما راكبين اللعب واللي كمان بـ تعمل مزيكا، بجد مش فاهمين إزاي عملوا كده؟ كمان كمية المطاعم اللى فاتحة فوق مش كثيرة، وبدلوا بعض الكراسي بكنب جلد!.. كنب جلد في فوود كورت إزاي؟.. بس زي ما بـ يقولوا "الجوع كافر".. فـ توجهنا على المطعم اللبناني "تارتين – Tartine" علشان نسد الجوع اللى في بطننا.. بس الصراحة منطقة الأكل مش مهتمين بها خاصة لو في مول في حجم داندي! المنيو شكلها شيك جدًا وتفتح النفس (بداية لطيفة).. فيها مقبلات وسلاطات وأطباق وساندويتش بالعجين، ومنقوشة وبيتزا، وحلو ومشروبات، طلبنا من الساندويتشات كفتة بالحمص (24 جنيه) ومن الأطباق طبق شاورمة ميكس "لحمة وفراخ" (52 جنيه) وده بـ ينزل معاه سلاطات: تبولة وثومية وطحينة وبطاطس محمرة وعيش، وواحدة مياه غازية (6.50 جنيه) ومن الحلو شوكو بانانا (18 جنيه) ودي عبارة عن كريب بالنوتيلا والموز واللي رشحه لنا الرجل على الكاشير بشدة لأن الـ Taste بتاعه عالي! الأكل كان جاهز في حوالي ربع أو تلت ساعة، التغليف بتاع الأكل كويس ونظيف، الشاورمة الميكس كانت محبطة للأسف، شرائح الشاورما اللحمة كانت كلها عروق وما تتاكلش لأنها بـ "تشد"، الفراخ كانت أحسن شوية لكن برضه شرائح مافيهاش طعم مميز ومقطعة صغير أوي، الحلو كان العيش والسلاطات خاصة سلاطة الطحينة، البطاطس عادية أكلنا أحسن منها في أماكن ثانية. ساندويتش الكفتة كان ألطف شوية من الشاورما الميكس، الكفتة معمولة شرائح رفيعة وعليها حمص وجوه بصل وخيار مخلل وطماطم، التتبيلة بتاعتها لطيفة وحجمها كويس ملفوفة في العيش السوري الأبيض ومقسومة نصفين. نيجي بقى للحلو، لأننا طلبنا الشوكو بانانا بدري مع الأكل فعقبال ما كنا جينا نأكلها كانت بردت، ويمكن هي من الأول ما كانتش سخنة لأن هـ يسخنوا موز وشوكولاتة ليه، خاصة كمان أنها ما طلعتش كريب، طلع أن الموز بالنوتيلا ملفوفين في عيش سوري، وبالتالي قوامه كان سميك عن الكريب فكنا حاسين أننا بـ نأكل عيش أكثر من أي حاجة ثانية من المكونات، فـ قعدنا نشيل أجزاء العيش الفاضية علشان نحس بالحشو شوية، بس الصراحة.. احبطنا، ما اتبسطناش منها خالص، أقل من العادية. "تارتين" مكان لطيف تأكل فيه أكلة سريعة لو جعان، لكن لو بطنك مش قارصة عليك أوي ممكن تشوف أماكن أكل ثانية في المول في الدور الأرضي، حتى بالمرة تبعد عن دوشة الملاهي اللى جنب الفوود كورت!

...

كيه لاونج: فطار متأخر وملخبط فى ويست تاون هب الشيخ زايد
اصدرت في: 16/07/2015

من ساعة ما رحنا أول فروعه فى القاهرة الجديدة والافتتاح كمان وإحنا موهومين بـ "كيه لاونج – K. Lounge".. وعلشان اللى مش عارفينه كيه لاونج مطعم وكافيه امتداد لمحلات عبد الرحيم قويدر الشهيرة وأحد أهم محلات الحلويات في مصر، اختار حرف الـ K اللي بـ يعبر عن قويدر للاسم، وله فرع كمان فى داون تاون مول. فرع ثاني فى موقع متميز رحناه فى رمضان فى ويست تاون هب فى الشيخ زايد، قريب من كمبوند بيفرلى هيلز، المكان شيك جدًا ومبهج، ولأن تجربتنا الأولى كانت رائعة رحناه مرة تانية، لكن للأسف المرة الثانية كان فيها مشاكل! فى رمضان مافيش منيو مخصوصة لكن ممكن تطلب مشروبات رمضانية زي قمر الدين (18 جنيه)، المنيو متنوعة وأصنافها مغرية، وبما أننا مجربين كيه لاونج قبل كده كنا واثقين من نتيجة الطعم، اختارنا من قسم الشوربات شوربة تشيكن كورن (30 جنيه)، ومن السلاطات سلاطة حلومى بالفلفل والخضار المشوي (45 جنيه)، ومن الأطباق الرئيسية فراخ محشية جبنة موتزاريلا وعليها صلصة من فوق اسمها Chicken Ccciatore بـ (64 جنيه) وبيف ميداليون (115 جنيه) بصوص الفلفل، ودى الأصناف اللى طلبناها فى زيارتنا الأولى. قبل الفطار بـ ينزل على الترابيزة سبت عيش معاه صوص وزجاجة مياه، قبل الآذان بالضبط نزلت المشروبات والشوربة، الفكرة زي ما قلنا أننا زورنا المكان مرتين، المرة الأولى أكلنا جاء لنا فى وقت مناسب لكن ناس على ترابيزة ثانية اتخانقوا مع طاقم الجرسونات لأن أكلهم اتأخر أكثر من ساعة بعد الآذان (رغم أنهم جايين قبلنا)، فى زياراتنا الثانية بقى كنا إحنا الضحية! الأكل اتأخر علينا جدًا على الرغم أننا طالبينه قبلها بوقت كافى، اتأخر حوالى ساعة لدرجة أننا شبعنا من الجوع، وبعدها جابوا لنا أصناف غير اللى طلبناها، أو نيسوا يبدلوا الأصناف الجانبية زي ما طلبناها، شوية تأخير على شوية لخبطة ضايقتنا منهم، وكمان كل ما نشتكي أن الأكل اتأخر ما حدش بـ يرجع يرد علينا أو يهتم بنا. بالنسبة للأكل مافيهوش غلطة، شوربة الكورن بالفراخ كانت كريمية ورائعة، قطع الفراخ طرية وملح الشوربة ممتاز ومضبوط، بداية رائعة، العيش كان رائع وطازج وهش برضه، سلاطة الحلومى بالخضار المشوي رائعة، قطع الجبن رقيقة ومشوية مع تتبيلة مضبوطة والخضار فريش. الفراخ المحشية جبنة موتزاريلا كمان كانت مثالية، كانت فى رأينا أفضل كثير من البيف ميداليون، اللى كان الصوص بتاعها أثقل لكن برضه طعمها كويس، بعد الأكل كان فيه أصناف حلو كثيرة فى المنيو لكن للأسف اللى كان متاح منها مش كثير، وده غريب على مكان متخصص فى المقام الأول فى الحلويات، طلبنا المتاح وقتها كنافة نابلسية (23 جنيه) ودى بـ تكون محشية جبنة سخنة وسايحة ومرشوش عليها عسل من فوق، قوام الكنافة كان مش متماسك لكن ناعم والجبنة كانت مش سايحة أوى بس طعمها كويس. كيه لاونج مشكلته الأساسية فى التأخير، لكن لو جئنا لجزء الأكل مافيش كلام، جربنا من عندهم كمان السلامون ستيك بمكعبات الباذنجان وفيليه السمك بصوص الليمون وكانوا أكثر من رائعين، مش عارفين المشكلة دي مرتبطة برمضان ولا بالفرع ده بس.. بس نتمنى أنهم يحلوها فى أسرع وقت ممكن.

...

شكسبير أند كو: مأساة شكسبيرية في كابيتال بيزنس بارك الشيخ زايد
اصدرت في: 13/05/2015

ناس كثير حكيت عن روعة وجمال فرع مطعم وكافيه "شكسبير أند كو" في دبي، وقد إيه هم متحمسين للفرع الجديد في القاهرة اللي جاء بعد طول انتظار، في منتصف شهر فبراير اللي فات، تم افتتاح أول فروع شيكسبير أند كو – Shakespeare and Co. في كابيتال بيزنس بارك الشيخ زايد، وسمعنا برضه أن الفرع هائل والأكل فيه عظيم؛ فقررنا أننا نزوره علشان نجرب بنفسنا ونقول لكم عن تجربة شخصية. مبدأيًا، كابيتال بيزنس بارك نفسه لسه مافيهوش محلات أو مطاعم فتحت، وبالتالي مش هـ تلاقي غير "شكسبير أند كو" بس، ومجموعة من العمال اللي بـ يشطبوا المكان، المطعم واسع نسبيًا وفيه مساحة خارجية فيها مجموعة كبيرة من الترابيزات، ده غير ركن خاص للأطفال. أما المساحة الداخلية، فهي مقسومة لجزئين: مكان خاص للمدخنين والثاني لغير المدخنين. الديكورات مبهجة بتفاصيلها الكثيرة، واللي بـ تتميز بالطابع الأوربي الكلاسيكي بشكل عام ولكن بـ "لسعة" مودرن: من أول الأسقف الخشبية المنتشر عليها مجموعة من الإطارات الكلاسيكية وصور كثيرة لنبلاء وملوك أوربيين، ده غير مجموعة كبيرة من النجف المزين بألوان وأقمشة مختلفة، القعدات متنوعة ما بين ترابيزات خشبية عليها نفس مجموعة الصور ومفارش متنوعة الألوان والأشكال بكراسي كلاسيكية بأشكال وألوان مختلفة؛ أو كنب وكراسي كلاسيكية مبطنة. الموضوع كبير والتفاصيل كثيرة، من الآخر كده... كأنك قاعد في صالون ماري أنطوانيت! المهم، المكان ما كانش تقريبًا فيه غيرنا وترابيزة ثانية وبالتالي الخدمة والاهتمام بنا كان أكثر من ممتاز، المنيو كبير ومعقد وملئ بالتفاصيل –بـ يغطي كل الوجبات وفيه ركن خاص للأطباق اللبنانية- فأخذنا وقتنا وطلبنا الآتي: كفاتح شهية طلبنا كريسبي كاليماري (39 جنيه). أما للأطباق الرئيسية، فطلبنا كوردون بلو (80 جنيه) وبيف تندرلوين (130 جنيه). بعد ما أخذ الجرسون الطلبات قدم لنا سلة عيش كبيرة فيها أربع وحدات ميني كايزر وزبدة؛ وبما أننا كنا هـ نموت من الجوع خلصناهم بسرعة. العيش كان فريش وطعمه شهي، أما الزبدة المخلوطة بالثوم والأعشاب (نعتقد أن الأعشاب دي كانت روزماري) فكانت هائلة. بعد لحظات وصل لنا فاتح الشهية ومعاه تارتار صوص وليمون. الكاليماري المقلي كان بـ يشد شوية، ولو هـ تأكله من غير صوص أو ليمون هـ تضطر تضيف له ملح وفلفل. ولكن بعد ما استخدمنا الصوص ورشة ليمون الموضوع كان أكثر من رائع، وبسهولة نقدر نقول أن ده كان أحسن حاجة أكلناها في تجربتنا. بوصول الأطباق الرئيسية، الموضوع اختلف تمامًا. حجم التقديم صغير بالنسبة للأحجام المصرية اللي متعودين عليها، والحقيقة الحمد لله أن أحجام الأطباق كانت صغيرة. البيف تندرلوين اللي طلبناه Well done كان شبه محروق من الطبقة الخارجية. وبما أنه سميك، فمن الداخل كان ممكن تأكله عادي ولكن أطرافه الحقيقة غير صالحة للأكل تمامًا. مع الطبق فيه قطعة بطاطس بالبشاميل شكلها الخارجي غير محمس بالمرة، والحقيقة ولا طعمها؛ لأن ما كانش فيه طعم أصلًا ولا نكهة مميزة... فبالتالي لو مش عارف أنك بـ تأكل بطاطس بالبشاميل مش هـ تقدر تميزه. المفروض أننا طلبنا مشروم صوص مع الطبق، ولكن كل اللي وصل لنا كان جارنيش وسابي... (أيوه، المعجون الأخضر اللاذع ده اللي بـ يتقدم مع السوشي) إحنا عارفين أن فيه صوص اسمه "وسابي جارليك كريم" (يعني وسابي بالثوم والكريمة) وعادة بـ يُقدم مع التندرلوين بس ما بـ يبقاش شكله كده. بالنسبة للكوردون بلو، واللي طلبناه بناء على صورة موجودة على صفحة شيكسبير أند كو على الفيسبوك، فالصورة حاجة والطعم حاجة ثانية تمامًا؛ أولًا الأطباق الجانبية اللي عبارة عن خضار سوتيه وبطاطس بالبيكون، فالخضار كان عبارة عن فرع من واحد بروكلي، واحدة إسبارجوس ذبلانة، وتقريبًا واحدة كوسة صغيرة مقطعة لقطع أصغر ما تسمحش أنك حتى تمسكها بالشوكة. أما البطاطس بالبيكون، فالموضوع ما كانش أحسن كثير، بيكون دهني وغير مقرمش مع مكعبات بطاطس بلا نكهة. أما قطعة الكوردون بلو كانت بطلة المأساة الشيكسبيرية: مع أول ضربة سكينة نافورة زيت –زيت مش عصارة- مع شريحة مشروم واحدة بلا مبالغة ولا أثر لوجود جبنة نهائيًا... أما الطبقة الخارجية للمأساة، فبالرغم من أنها كانت متماسكة، إلا أنها كانت غير مقرمشة بالمرة. المهم، أكيد الجولة الثانية هـ يكون فيه كلام ثاني... طلبنا "بينك ليموند" (25 جنيه)، وبروفيترول (40 جنيه). البينك ليموند ده عبارة عن كوكتيل ليمون، رمان وماء ورد. ده ثاني أحلى حاجة ذقناها في تجربتنا... بس لو ما لكش في ماء ورد بلاش منه خالص، لأن ماء الورد يعتبر المكون الأساسي وطاغي بشكل عام على بقية النكهات، هـ تحس بطعم الليمون كل شوية، أما الرمان فيعتبر أقل المكونات وضوحًا وسط الكوكتيل. بوصول البروفيترول، المأساة اكتملت؛ ثلاث قطع من عجينة الشو وسطهم ثلاث بولات آيس كريم كبار بدل الكريمة، وعلى كل ده رشة صوص شوكولاتة. بغض النظر أننا ما قدرناش نتوصل لنكهة الآيس كريم، إلا أن طعمه كان سيء، عجينة الشو ما كانتش فريش وحجم الآيس كريم طاغي عليها فمافيش نسبة وتناسب. كمية الصوص كانت محدودة جدًا وبالتالي أنت بـ تأكل ساندويتش آيس كريم. كان لازم بعد كل ده نهضم بشاي أخضر (18 جنيه)... كان حلو. بالنسبة لنا التجربة كانت خيبة أمل كبيرة، سواء فى جودة الأكل أو الأسعار. ومع كل الكلام الحلو اللي بـ نسمعه عن المكان مش قادرين نقول إذا كان يومهم كان وحش وقت زيارتنا، ولا اختياراتنا وقعت على أسوأ أطباقهم... أيًا كان، أدينا عرفنا شكسبير كان بـ يستوحى مأسوياته منين!

...

تروتوار: مطعم محتاج شوية تضبيطات فى داندي مول
اصدرت في: 26/04/2015

داندي مول على طريق مصر إسكندرية الصحراوي بقى له فترة مافيهوش أى جديد، نفس المطاعم ونفس الكافيهات، إلا أن من فترة لقينا عند البوابة الخلفية للمول مطعم جديد ألوانه جذابة اسمه "تروتوار – Trottoir"، فقلنا نجربه فى مرة، وبالفعل رحنا، ويا ريتنا ما رحنا! عرفنا من قعدتنا هناك أن المكان تبع مطعم سفارى اللى كنا زرناه من فترة كبيرة، واللى كنا أعطيناه تقييم ودرجة منخفضة وكان لنا ملاحظات عليه، وبالتالى لما تيجي تعمل مطعم تانى تابع لنفس الإدارة لازم يكون أفضل، لكن للأسف الحاجة الوحيدة اللى كانت جميلة هى موقع المطعم والديكور. موجود فى المنطقة الخارجية قبل البوابة الثانية للمول، بـ يغلب عليه اللون اللبني، مع خلفية لقصريات زرع وكراسي ظهرها بنفس اللون مهدئة للأعصاب، الجرسون استقبلنا بكل ذوق عند المدخل وقعدنا فى المكان اللى اختارناه، وأخذنا المنيو اللى كان فيها نفس الأقسام العادية لأى منيو، حسينا لأول وهلة أنه بـ يقدم أطباق إيطالية، لكن أول ما لقينا "القسم الشرقي" عرفنا على طول أن التخصص مش موجود هنا.. بعد ما طلبنا الأكل، نزل لنا سلة عيش وقراقيش من غير زبدة أو أى صوصات، وده كان غريب جدًا لأننا قعدنا نأكل عيش ناشف، لكن الصراحة كان طعمه حلو أوى وفريش استمتعنا به لكن ما كثرناش منه علشان نعرف نأكل، أخذنا شوربة البصل الفرنسية (15 جنيه) ونجرسكو (35 جنيه)، وفيل كوردون بلو Veal Cordon Bleu بـ 75 جنيه، جاءت لنا الشوربة بعد فترة، كانت حلوة جدًا، قوامها مضبوط وتقطيع شرائح البصل فيها حلو جدًا وطعم الجبنة السايحة اللى فوق مع الشوربة كانت رائعة، غير أنها كانت سخنة، بداية موفقة، بس كان نفسنا تكمل، بعد فترة جاء لنا الأكل، النجرسكو عبارة عن مكرونة بّنا فى صوص كريمة عليها جبنة موتزاريلا ومستوية فى الفرن، المفاجأة أننا لقينا فيها مشروم رغم أننا أكدنا على الجرسون أننا مش عاوزينها (وكمان مش مكتوبة أصلاً فى مكونات الطبق)، المكرونة كانت غرقانة فى الكريمة، الصوص كان كثير أوى لدرجة أن طعمه غطى على طعم المكرونة نفسها، كنا حاسين أننا بـ نأكل حاجة مالهاش طعم، ما قدرناش نكملها الصراحة. أما الفيل كوردون بلو كان شكله حلو أوى لكن كان عادي، غير أن الروزبيف اللى جواه كان لونه فاتح مش زي اللى متعودين نأكله، تحس أنه شرائح لحم رفيعة ومقطعة مش الروزبيف الأحمر اللى نعرفه ومشهورة به الأكلة دي، وشوية كان ثقيل، الخضار السوتيه اللى نزل معاه كان حلو جدًا والبطاطس البيوريه كانوا عاملينها بطريقة مختلفة أنهم هارسينها وحاطينها فى الفرن علشا تأخذ طبقى محمرة من فوق، فكرة حلوة جدًا لكن تنفيذها ما ضبطش لأن فى أوقات اللون المحمر اللى فوق كنا حاسين شوية أنه وصل لمرحلة اللسع. لما الجرسون جاء علشان يأخذ الأطباق قلنا له على التعليقات بتاعة الأكل، بعدها بشوية فؤجئنا بطبق آيس كريم بالنوجا عليها صوص شوكولاتة وكراميل هدية من المكان علشان يصالحونا بسبب غلطات الأكل، كانت لفتة لطيفة منهم الصراحة واللى فرحنا أكثر أن طعمها كان حلو وخفيفة ومنعشة، قطع نوجا ومكسرات خفيفة وفواكة مجففة مع الآيس كريم والصوص.. حبيناها. ختمنا القعدة بعصير ليمون بالنعناع (15 جنيه)، كان منعش وحلو، بس مش أفضل مرة ذقناه فيها، بشكل عام "تروتوار" مكان لطيف بس محتاج شوية تدقيق فى جودة الأكل والخدمة وكله هـ يبقى تمام.

...

جابيز: مطعم راقى أفسدته الشيشة فى جاليريا 40 الشيخ زايد
اصدرت في: 01/02/2015

"جاليريا 40" صرح جديد فى مدينة الشيخ زايد هـ يكون له شأن كبير الفترة الجاية، باعتباره مكان ضخم بـ يضم محلات أكبر ماركات الملابس العالمية، إلى جانب بعض المطاعم والكافيهات الثقيلة، كتبنا لكم قبل كده عن بعضها زي "كاشيمبا" و"أوفيو" و"أيادينا" فى الدور الأول، لكن ننتقل بكم للدور العلوي للمبنى ونروح بكم على مطعم "جابيز - Gaby’s". "جابيز" له فرع فى سيتي ستارز وكتبنا عنه برضه مقال نقدي، المكان راقى جدًا شيك وبـ يقدم أطباق استثنائية بجودة عالية تقدروا تشوفوا على صفحة الفيسبوك الخاصة بهم، المنيو أصنافها متنوعة وفيه بعضها جديد، جابيز مخصص أقسام للإفطار، الشوربة والسلاطات، والمقبلات، والساندويتشات، والأطباق الرئيسية، والكوكتيلات والعصائر، والحلويات وحتى منيو أطفال مبتكرة. المكان مقسم لمنطقتين: داخلية مقفولة، وفيه خارجية مفتوحة بـ تطل على الطريق الرئيسي للشيخ زايد ومدخل جاليريا 40، المنظر رائع خاصة أنك بـ تشوفه من دور علوى، ومحاط بزجاج علشان يمنع تيارات الهواء الجامدة فى الشتاء، وفيه دفايات فى كل مكان، المكان لطيف جدًا بس أكثر حاجة ضايقتنا أن الترابيزات قريبة جدًا من بعض وبالتالى أنت سامع كل كلام الناس اللى جنبك، ومش كده بس، ده دخان شيشة اللى جنبك كله عندك، وبالتالى كانت حاجة تضايق جدًا خاصة أننا قاعدين بره علشان نستمتع بالجو. قدم لنا الجرسون المنيو ونزل لنا سلة عيش معاها جبنة، أخذنا من الشوربات شوربة جابى جولاش (50 جنيه) ودى شوربة أصلها من المجر، معدة بالخلطة السرية، هى مكونة من بطاطس وقطع من اللحم وجزر وحاجات ثانية ما كناش عارفينها، بس هى كانت رائعة، وبـ ينزل معاها كريمة وبابريكا على جنب منفصلين لو حابب تضيفهم، الشوربة محطوطة فى طبق واحد فضى والجرسون بـ يغرفها أمامك فى أطباق اللى موجودين، هى حركة جديدة لكن غريبة. من المقبلات أخذنا كريسبي بونبون (45 جنيه) عبارة عن 5 كرات بطاطس مقلية عليها طبقة كريسبي من رقائق الذرة ومحشية سبانخ وجبنة شيدر وموتزاريلا، معاها صوص لونه شبه الـ Thousand Island، الكرات دى كانت رائعة، بداية موفقة، الكرات كانت جامدة وكريسبى جدًا من الخارج، ومن جوه طرية وكريمي، صوص السبانخ مع نوعين الجبنة كان حلو جدًا وعمل توازن مع الطبقة الخارجية. نيجي للأطباق الرئيسية اللى ما أخذتش وقت كبير فى التحضير: ستيك أند فرايز (125 جنيه) عبارة عن قطع ستيك عليها صوص المشروم والفلفل الأسود (طلبنا من الجرسون يبدل لنا البطاطس بخضار سوتيه)، وسلامون أسكتلندي (120 جنيه) بـ ينزل معاه أرز وGarnish خضار وصوص خاص، لازم نقول أن طعم اللحم والسلامون كان أكثر من رائع، قطعيات جودتها عالية، والتسوية كانت ممتازة، الصوص كان كثير شوية لكن طعمه حلو، وكمية الأكل تكفى فردين، حصل لخبطة فى طبق الستيك ونسيوا السوتيه لكن تداركوا الموقف ونزلوه لنا منفصل جنب البطاطس. الأكل ده كله كان محتاج سوائل، طلبنا من المشروبات سموزى أول مرة نجربهLemon Berry ليمون بالتوت (23 جنيه)، المشروب حجمه كبير، حلاوة التوت كسرت المزازة اللى فى الليمون وبالتالى كانت نتيجة الطعم النهائى رائعة، فيه مزازة بس مسكرة وحلوة، وطلبنا كمان الجبار بروفيترول بالآيس كريم (50 جنيه) عبارة عن 3 قطع بروفيترول جواها سكوب آيس كريم فانيليا أو شوكولاتة وعليها صوص شوكولاتة وقطع فاكهة مشكلة، اختراع فكرة أنك تبدل الكريمة اللى داخل البروفيترول بالآيس كريم، لكن التحلية دي كفاية لشخصين لأنها كبيرة. "جابيز" مكان أكثر من رائع، أكل وجو وديكور وكل حاجة، بس بوظ الطبخة على حبة ملح بموضوع الشيشة، المكان أجمل من أنه يقدمها وكمان موضوع المساحات اللى بين الترابيزات مهم جدًا.. جدًا.

...

كاشيمبا: أكلات ونقنقة أسبانى فى جاليريا 40 بالشيخ زايد
اصدرت في: 29/09/2014

إحنا بـ نعشق الشيخ زايد.. من فترة كنا رحنا مطعم "أوفيو – Ovio" هناك فى مكان جديد لسه بـ يفتح أبوابه اسمه "جاليريا 40 – Galleria 40"، المكان اللى رحناه النهارده تابع لنفس الإدارة، إن ما كانش مشترك مع أوفيو فى نفس المطبخ لأن الاثنين جنب بعض بالضبط، رحنا عيشنا تجربة من أسبانيا (خاصة أن الشيف أسبانى الأصل) فى "كاشيمبا – Cachimba" اللى حمسنا بقى له فترة على صفحته على الفيسبوك أنه هـ يفتح قريب. هما لسه فى البداية حتى أن الجرسون قال لنا أن فيه منيو جديدة كبيرة فى مرحلة الطباعة، الواجهة زجاج والديكور رائع، فى المنطقة الخارجية اللى كلها شمسيات بيضاء كبيرة وكنب بـ يمزج بين اللونين الأحمر مع البني والبيج، لأن المكان مفتوح الهواء كان شديد جدًا وقت زيارتنا فيا ريت اعمل حسابك وخد حاجة ثقيلة معاك خاصة أننا قربنا على فصل الشتاء. اللى موجود فى المنيو من أطباق بس هو الباييا Paella اللى تعتبر أحد أشهر الأطباق اللى أصلها أسبانى (في مدينة فالنسيا)، فى العادي بـ تكون محضرة بالخضراوات أو اللحوم أو بالأسماك. وعندنا فى المنطقة العربية الطبق المحضر مع الأسماك بـ يسموه "الصياديّة" أو "الأرز بالسمك". طب إيه قصة الطبق ده؟.. من أيام ملوك الأندلس بعد ما كانوا بـ يأكلوا من كل ما تشتهي الأنفس زي السمك واللحم والدجاج والأرز، كان كل بواقى الأكل دي بـ تتجمع علشان الفقراء، بعد ما يكون اختلط الأرز بالسمك بالدجاج باللحم فأصبحت "الباييا" أو "البقية" واللي اشتق منها فيما بعد لفظ La Paella. طبقين الـ Paella اللى موجودين فى "كاشيمبا" إما بالفراخ والبيف وكبد الفراخ، يا إما اللى مشهورة أكثر فى أسبانيا (Original) بالكاليمارى والجمبري وبلح البحر والسمك، بالنسبة للأسعار عندك كذا اختيار إما لفردين أو 4 أو 6، بالنسبة للى فيها فراخ وبيف (لفردين بـ 135 جنيه/ 4 أفراد 240 جنيه/ 6 أفراد 335 جنيه) أما اللى فيها سي فوود (فردين بـ 185 جنيه/ 4 أفراد 325 جنيه/ 6 أفراد 460 جنيه)، ودي بـ يستغرق عملها 25 دقيقة زي ما هما موضحين. طيب باقى المنيو إيه؟.. المنيو كانت عبارة عن ورقة مقاس A4 وش وظهر فيها قسم الباييا وقسم ثانى للمقبلات الباردة وكمان الساخنة والتحلية وفى الظهر كله أنواع المشروبات الباردة والسخنة وماركات زجاجات المياه المعدنية والشيشة. من الأطباق/ المقبلات الباردة أخذنا Escalibada بـ 28 جنيه ودي عبارة عن خضروات مخبوزة مع البيف بيكون على عيش كريسبي من عباد الشمس، ومن الأطباق الساخنة Croquetas con Chorizo بـ 40 جنيه وده يشبه عندنا كفتة الفراخ مع شرائح البيف بيكون. أول حاجة جاءت لنا كانت الخضار المخبوز (4 قطع).. إيه الحلاوة دي.. على الرغم أن الخضار ما كانش سخن (طبعًا لأنه مقبلات باردة) لكن طعمه كان رائع وخفيف، بصل وطماطم وفلفل معاهم بيف بيكون على عيش رقيق أوى وكريسبي.. بداية تفتح النفس الصراحة، بعدها جاء لنا المقبلات اللى شبه كفتة الفراخ المقلية، مش عارفين ليه الإحساس ده تخلل لنا بس حسينا من كثر نعومة الفراخ داخل الطبقة الكريسبي أننا بـ نأكل حاجة شبه أصابع الموتزاريلا، لكن الفراخ من كثر ما هى دايبة ما تحسش بها خالص، طعم شرائح البيف بيكون كمان أضاف لها كثير. بعد فترة طويلة جاءت لنا الـ Paella أخيرًا بس مالحقناش نفرح علشان جابوها لنا بالسي فوود وإحنا كنا طلبنا الثانية اللى بالفراخ والبيف وكبد الفراخ.. اعتذروا لنا على سوء التفاهم اللى حصل أكثر من مرة وكانت حاجة ذوق منهم جدًا، اضطرينا ننتظر نصف ساعة ثانية علشان طلبنا ييجي صح.. وبعد فترة أخيرًا وصل. لازم نعترف بحاجة أن دي أول مرة كاتب المقال النقدي ده يذوق الباييا فى حياته.. وده بـ يوصلنا للاعتراف اللى بعده أننا حبيناها جدًا، إزاى ما كناش ذوقناها قبل كده!.. لدرجة أننا رجعنا عملنا بحث عن طريقة عملها وأكيد هـ ننفذها فى بيتنا.. وده يخلينا متلهفين نعرف اللى بالسي فوود هـ تكون بنفس الحلاوة ولا لأ. التحلية كانت تارت تفاح بالقرفة ومعاه بولة آيس كريم فانيليا Banda de Manzana بـ 36 جنيه.. ما أخذتش وقت فى التحضير خالص، بس التارت عندهم مختلف عن أى تارت تفاح ذقناه فى حياتنا، كان طبقة رفيعة أوى وهشة ومقرمشة عليها شرائح تفاح مع رشة قرفة، تتاكل لوحدها أصلاً من حلاوتها بدون آيس كريم، بس ما ننكرش أنه أضاف لنكهتها كثير وخلاها أخف.. دي برضه من الوصفات اللى هندور عليها إزاى بـ تتعمل زي فى أسبانيا. أكيد هـ نروح كاشيمبا ثاني بعد ما ينزل المنيو كاملة، وأكيد بحثنا على الإنترنت هـ يشمل أكلات أسبانية صميمة الفترة الجاية.

...

أوفيو: أطباق فخمة من أوربا فى جاليريا 40 الشيخ زايد
اصدرت في: 10/08/2014

كايرو 360 دائمًا صاحبة سبق فى متابعة كل جديد فى القاهرة، سبق وكنا أول من كتب عن "ذا ووك" فى بيفرلى هيلز وأول مطعمين فتحوا فيه هما "باسكوا وبرام"، ودلوقت هـ نروح بكم لمكان أكثر تميزًا فى الشيخ زايد هو "جاليريا 40 – Galleria 40" واللى بـ ننفرد فى كتابة مقال نقدي عن أول الأماكن اللى فتحت فيه "أوفيو – Ovio". "جاليريا 40" مبنى إدارى تابع لشركة "راية"، ومش إدارى بس، ده فيه كمان محلات لأكبر الماركات العالمية ومطاعم وكافيهات متوقع افتتاح أول مرحلة منه أوائل سبتمبر، المبنى لسه تحت الإنشاء لكن "المغامرين" أصحاب مطعم "أوفيو" الوحيدين اللى فتحوا هناك وشغالين من رمضان اللى فات، فيه مطعم ثاني جنبه اسمه "كاشيمبا" بـ يتبعوا الاثنين نفس الإدارة، الأول أوربي والثاني "كاشيمبا" أسبانى قرب موعد افتتاحه، وكمان فيه على الجهة المقابلة لهم فى المدخل على الشمال "ستاربكس - Starbucks". صفحتهم على الفيسبوك رائعة، لكن مش بجمال برضه موقعهم على الإنترنت، لكن الأجمل بقى على الإطلاق أنك تزورهم هناك وتعيش التجربة الاستثنائية اللى عيشناها، من الآخر المقال ده لمحبي التميز، أهم شيء عندهم هى "الجودة" وما بـ يرضوش بأقل منها درجة واحدة. المكان بـ يبرق من كثر الحلاوة، فيه قعدة بره وواحدة ثانية بالداخل بـ يفصل بينهم واجهة زجاجية تقدر تشوف من خلالها اللى قاعدين جوه وكمان المطبخ المفتوح وثلاجات عرض الحلويات وجنبها أرفف عليها تشكيلة رائعة من العيش الطازج، وكمان فى الآخر بار لإعداد سلاطات فريش بـ يتم تحضيرها أمامك.. الديكور أكثر من رائع وحلاوته فى بساطته وألوانه الهادئة، هـ تحس أنك قاعد فى حتة من أوربا خاصة فى المنطقة الخارجية اللى كنا فيها. كان معانا جرسون مهذب جدًا وما بخلش علينا فى أى معلومات كنا محتاجينها، الترحاب كان استثنائي خلانا نحس بالتميز، المنيو مقسمة لكذا قسم: إفطار، سلاطات، ساندويتشات، شوربة، أطباق رئيسية، مخبوزات، حلويات، على عكس المطاعم الثانية اللى بـ تنزل لك طلبين جانبيين مع الطبق الرئيسي، هنا الموضوع مختلف، الأصناف الجانبية محددة فى آخر منيو الأطباق الرئيسية وكل صنف بسعر محدد، فمثلاً فى الأطباق الرئيسية طلبنا بيف تندرلوين (112 جنيه) وده معمول مع بصل مكرمل وخضار سوتيه فقط، لو حابب تطلب طلب ثاني جانبي بـ تختار من: بطاطس بيوريه بجوزة الطيب Ovio's Mashed potato أو باجيت بالثوم، أو أرز بسمتي، أو سوتيه أو بطاطس محمرة. الطبق الرئيسي الثاني اللى اختارناه ورشحه لنا كمان الجرسون بقوة تشيكن سالتيمبوكا Chicken Saltimbocca بـ 58 جنيه وده عبارة عن شرائح دجاج رقيقة مع أوراق المريمية ولحم مقدد اسمه Bresaola طعمه قريب من البسطرمة عندنا، الطبق ده أصله إيطالي وبـ ينزل معاه سبانخ سوتيه، وطلبنا معاه طلب جانبي بطاطس مهروسة (24 جنيه)، ومن السلاطات أخذنا سلاطة تفاح مع الفراخ (56 جنيه). بعد ما طلبنا أول حاجة نزلت سلة من العيش مع الزبدة، تشكيلة العيش كانت رائعة وفريش، بعضه كان مقرمش والبعض الآخر طري، حتى فى طلب المياه بـ يسألك أنت حابب أي نوع عندهم، بعدها نزلت السلاطة فى وقت مش طويل، عبارة عن شرائح فراخ رفيعة وصغيرة مع شرائح تفاح أخضر وعليها زيت زيتون وشرائح جبن بارميجان وورق أخضر نعتقد أنه جرجير، المزيج كان أكثر من رائع، طعم الجبنة مع التفاح والفراخ كان أكثر من رائع وبداية خفيفة وممتعة لقعدتنا، ما كناش عاوزين السلاطة تخلص، كل حاجة فريش ومشبعة بالطعم. البيف والفراخ نزلوا على ترابيزتنا بعد وقت مش طويل برضه، البيف كان تسويتها Medium Well على حسب طلبنا، اللحم كان طعمه حلو أوى، كان ناشف شوية من بره لكن من جوه طري وطعمه غنى جدًا، معاه بصلتين صغيرين مكرملين بصوص البيف، وفى طبق منفصل الخضار السوتيه اللى كان فريش وغنى بالطعم وتسويته حلوة جدًا، عملت توازن فى طبقنا، اللى كان اكتشاف بالنسبة لنا طبق الفراخ، 4 شرائح فراخ عليها Bresaola ومرمرية وفى طبق منفصل البطاطس البيوريه بجوزة الطيب، المزيج الرائع بين شرائح الفراخ الرفيعة واللحم المقدد كان لا يقاوم، ده كان ثانى طبق ما كناش عاوزينه يخلص، فيه حاجة فى التتبيلة أو الإضافات عليها مخلية طعمها استثنائي، أكيد هـ نجرب الوصفة بتاعتها اللى حاطينها على موقع المطعم. مسك الختام هو التحلية دائمًا، يا إما تتوج الزيارة يا إما تضيف نقطة إحباط بعد رحلة انبهار طويلة، الجرسون أخذنا على ثلاجة عرض الحلويات علشان نختار بنفسنا التحلية، من ضمن تشكيلة كبيرة ومختلفة ما شوفناهاش فى مكان قبل كده زي تارت بقطع التين البرشومي، اختارنا كيك موس الشوكولاتة (22 جنيه)، ومعاه بولة آيس كريم فانيليا (16 جنيه) ودي كانت نصيحة منهم علشان تخفف ثقل الشوكولاتة شوية، كمان طلبنا فى المشروبات ميلك شيك فراولة (26 جنيه). الكيك حلوة جدًا، بس على قد ما هى حلوة على قد ما هى تقيلة، الشوكولاتة غنية جدًا فيها، والآيس كريم خفف منها شوية، لكن برضه حاسين بالشوكولاتة فيها كثير، الميلك شيك برضه كان حلو أوى وطعمه وقوامه غني، لكن سكره زيادة، بس نهاية الزيارة كانت حلوة بالنسبة لنا. الأحلى بقى فى الآخر مش الحلو، الأكثر حلاوة لأنهم فى بداية الافتتاح وبـ يعملوا دعاية لنفسهم ما رضيوش نمشي غير لما يشيلونا علبتين كبار واحدة مليانة تشكيلة حلويات، والثانية مليان تشكيلة عيش ومخبوزات شكلها مبهج جدًا، علشان نجربها ونقول لهم رأينا فيها.. إحساسنا إيه؟ فرحة غامرة طبعًا.. مين فينا ما يحبش الهدايا المجانية؟ خاصة لو متعلقة بالأكل! "أوفيو" تجربة هـ نفضل فاكرينها ونتحاكى بها لأصدقائنا كل ما تتفتح سيرة عن المطاعم الأفضل فى القاهرة، منتظرين باقى المطاعم والكافيهات تفتح وتبدأ المنافسة، لكننا واثقين أن أوفيو على قدر المنافسة دي.. والأيام هـ تثبت ده.

...

باسكوا وبرام: مطعمين x واحد في ذا ووك بيفرلى هيلز
اصدرت في: 20/07/2014

كايرو 360 بـ تنفرد فى المقال ده أنها أول حد يكتب عن أحد المطاعم اللى هـ تفتح فى المنطقة السكنية الشهيرة "بيفرلي هيلز" فى السادس من أكتوبر، "ذا ووك – The Walk" بقى لهم فترة بـ يعلنوا عنه بكلمة "قريبًا"، مكان تجمع كبير للكافيهات والمطاعم وكمان محلات التسوق، لسه مش لهم صفحة على الفيسبوك، لكن ممكن تـ Google المكان. أى حد بـ يكون له السبق أنه يفتتح مطعمه فى مكان مافيهوش حاجة لسه مش شغالة أو حيوية بـ نحسب له نقطة فى صالحه علشان هو مغامر وشجاع، دائمًا الواحد بـ يختار مكان "عليه رِجل" زي ما بـ يقولوا، وبالتالى المكان ده هـ يبذل مجهود أكبر علشان الناس تعرفه، أول ما سمعنا أن "باسكوا - Pasqua" و"برام - Bram" فتحوا فى بيفرلى هيلز ما ترددناش وفى أقرب فرصة رحنا. المكان يتوه جدًا، خاصة أن الأمن على البوابة لو سألتهم مش هـ يعرفوا يدلوك، ادخل ثالث بوابة واسأل بعدها على المكان، فى اعتقادنا أن برام وباسكوا مطعمين منفصلين عن بعض، لكن لما رحنا اكتشفنا أن الاثنين لهم نفس المدخل وتقدر تطلب من المكانين فى نفس الوقت على نفس الشيك، ونعتقد فيه اتجاه أنهم يكونوا دائمًا متلازمين، لأننا لقينا نفس الشيء فى الفرعين الموجودين فى "الجزيرة بلازا" فى الشيخ زايد (المجاور لأركان مول). أول ما رحنا أعطونا الاثنين منيو وسابونا نختار براحتنا، ويفضل تكلمهم قبل ما توصل علشان تتفادى تأخير تجهيز طلبك، المكان له قعدة داخلية والثانية فى مكان مفتوح وفيه قعدات كثيرة (كنب، كراسي، وفيه كمان كنب خشب كبيرة على شكل مرجيحة)، على وقت المغرب الهواء كان وهمي والقعدة اللى بره تجنن، الشاشات فى كل مكان علشان تقدر تتابع مسلسلك أو برنامجك المفضل، كمان بـ يقدموا شيشة. "باسكوا" مطعم عالمي، و"برام" من اسمه شرقي، حب المغامرة بـ يقول نجرب من الاثنين، اختارنا من "برام" فى المقبلات ورق عنب (23.99 جنيه)، وفى الرئيسي برام أرز معمر باللحم الضاني (59.99 جنيه)، أما من "باسكوا" اختارنا شوربة الفاصوليا بالفراخ (24.99 جنيه)، ومن الرئيسي بيف رول (95.99 جنيه)، عندهم كمان كل المشروبات الرمضانية اختار منها اللى تحبه، أخذنا واحد سوبيا وواحد قمر الدين (15.99 جنيه للواحد). نزل لنا زجاجة مياه صغيرة (6.99 جنيه)، قبل الآذان نزل لنا كمان طبق من التمر، والمشروبات، بعدها بشوية نزلت الشوربة، المشروبات كان طعمها حلو والسكر مضبوط لقمر الدين، لكن السوبيا مسكرة شوية لأنها كمان فيها جوز هند على الوش، الشوربة كانت اختراع الصراحة أول مرة نذوقها، عبارة عن فاصوليا بيضاء وحمراء وقطع فراخ صغيرة مع فلفل ملون، خفيفة جدًا وقوامها مضبوط، والمزيج الرائع بين البقوليات والفراخ كان هائل. ورق العنب نزل على طول مع الشوربة، مزز وطعمه حلو أوى والكمية كمان كانت وفيرة، بـ ينزل معاها سلاطة زبادي ونعتقد الثاني زيت زيتون (مش واثقين)، الأطباق الرئيسية نزلت بعدها بشوية، البيف رول كان حجمه كبير أوى، أول مرة نذوق رول بيف جواه بيف سلامى وروزبيف ومشروم وجبنة موتزاريلا مغطى بصوص البصل وقطع البصل كمان، المزيج كان رائع، بس صوص البصل كان محتاج يخف شوية، السوتيه والبطاطس البيوريه كمان كانوا إضافة جامدة للطبق، برام الأرز المعمر باللحم الضاني كمان كان رائع، اللحم مش فيه دهن ومتسوي كويس ودي كانت أهم حاجتين بالنسبة لنا، طعم الأرز خرافى والكمية كبيرة، الإفطار النهارده كان استثنائي. بعد الراحة والفرجة على التليفزيون والاستمتاع بالجو التحفة والهواء دقت ساعة التحلية، من منيو باسكوا اختارنا حاجة تقليدية هى الأوريو مادنيس (29.99 جنيه) بعد ما أحبطنا لأن الفرايد آيس كريم مش موجود، للأسف كان عادي جدًا وجاء لنا أصلاً سايح شوية، الآيس كريم ما كانش متماسك شكله قعد بره كثير قبل ما ييجي لنا، وبالتالى طعم الآيس كريم وهو مش ساقع وسايح فى صوص شوكولاتة وبوريو غزير ما كانش حلو! التجربة لطيفة، وفكرة أن يكون عندك Option للاختيار بين اثنين منيو بـ ترضي جميع الأذواق، الخدمة احترافية ومش بـ يتأخروا عليك فى أى طلبات، كمان عندهم خدمة توصيل، منتظرين نشوف المكان ده بعد ما يفتح كذا مطعم وتبدأ التنافسية!

...

أطلانتس: مطعم بانطباعات متناقضة فى مول العرب
اصدرت في: 15/05/2014

من قبل ما يفتح وهو عامل إعلانات فى كل ركن من مول العرب، "قريبًا" وحركات، وبعد كده فجأة لقينا افتتاح ضخم وفنانين حضروا وصور التغطيات فى مواقع كثيرة، وألعاب نارية وتغطيات إعلامية وإعلانات بشكل أكبر فى كل مكان حتى على مداخل البوابات فى المول.. وبالتالى فضول الكائن الكايرو360ي لازم يشتغل، وكان لازم نروح نعمل له زيارة مفاجأة بعد كام يوم من الافتتاح الرسمي. المكان ده عمل لنا حالة من الإنطباعات المختلطة والمتناقضة، عجبنا فيه حاجات وفيه حاجات ثانية زعلتنا أو ضايقتنا منه، بس دائمًا إحنا فى كايرو 360 بـ نعطي عذر للأماكن اللى لسه فاتحة علشان نعطيها فرصة تضبط الدنيا وتلحق المنافسة القوية، أما الناس القديمة اللى بقى لها فترة فى المجال بـ نكون قاسيين عليهم ومش بـ نفوت لهم فتفوتة. مبدئيًا من الاسم هـ يوحي لك الاسم "أطلانتس" أنها حاجة مرتبطة بالبحر، بس على عكس توقعاتنا طلع مش مطعم مأكولات بحرية، هو بـ يقدم مأكولات عالمية وفيه كمان شيشة، بس فيه حاجة من روح المحيط وهى الديكور، تصميم مدخل المطعم والقعدة اللى تحت كأنه سفينة، وتفاصيل صغيرة زي دفة القبطان ووحدات الإضاءة وكمان حوض السمك اللى فيه مياه فى الأرضية كملت روح الاسم مع اللون الأزرق فى مخدات الكراسي، فيه شاشات فى مناطق كثيرة علشان تتابع ماتشات الكرة اللى ساعات بـ يعلنوا عنها على صفحتهم على الفيسبوك، وفيه منطقة جلوس ثانية فى الدور العلوي بـ تطل على منطقة النافورة وكل المطاعم الموجودة. طلبنا من الجرسون نقعد فوق ولكنه اعتذر بأدب أن مافيش أماكن وممكن نقعد على الـ High Table تحت لحد ما يفضى مكان فوق، مافيش 5 دقائق نزل ناس من فوق وفكرنا الجرسون رجع قال لنا معلش فيه عيد ميلاد فوق ومحتاجين الكراسي علشان العدد الكثير، اتضايقنا جدًا لأنه كان ممكن يقول لنا كده من الأول، وبعدها رجع جرسون ثاني قال لنا ممكن نطلع دلوقت! أول ما طلعنا اتضايقنا أكثر لما لاقينا ترابيزتين بالكراسي فاضيين، طب كان لازمته إيه الكلام ده؟ بداية غير موفقة. كل ترابيزة عليها منيو iPad موصلة بالإنترنت ومقسمة من أول الإفطار لحد الأطباق الرئيسية والمشروبات والحلويات، عيب المنيو الخطير أنها مرتبطة بقوة الإنترنت، وبالتالى لو هو ضعيف القائمة بـ تفضل تحمل وقت كثير علشان تشوف إيه اللى جواها، وكمان طريقة عرض الأطباق متعبة فى أن لازم تدوس على كل طبق علشان تشوف الشرح بتاعه، مش كلهم موجودين جنب بعض، وبالتالى بـ تقعد وقت كثير عقبال ما تقرر هـ تأخذ إيه، لأن الأقسام كمان كثيرة جدًا، بس إحنا عرفنا من القائمين على المكان أنهم بـ يحولوا المنيو لـ Application علشان ما تبقاش مرتبطة بالإنترنت خالص. بعد حيرة كبيرة طلبنا من الأطباق الرئيسية جريلد تشيكن (68 جنيه) عبارة عن صدور فراخ مشوية معاها صوص أبيض أو ليمون واختارنا الثاني، وبيف فيليه (87 جنيه) عبارة عن قطعة بيف Charboiled مع اختيار صوص المشروم أو الفلفل واختارنا الأول، وعامة كل الأطباق الرئيسية معاها اختيارك من البطاطس المحمرة والأرز والأرز بالسبانخ والخضار السوتيه، ومعاها كمان طلبنا شوربة طماطم (25 جنيه). أول حاجة نزلت الشوربة معاها مكعبات العيش المحمص، كمية الشوربة كانت حلوة مقارنة بأماكن ثانية بـ تعملها ضخمة لدرجت أنها تشبعك، كانت محتاجة تخف شوية بس لأن قوامها كان سميك لكن طعمها حلو وسخنة معقول، الأطباق جاءت بعدها بفترة، بداية للأسف مش سخنة خالص بس تتاكل، الفراخ كان طعمها حلو جدًا والتسوية كمان بس صوص الليمون ما كانش ظاهر خالص كطعم ولا كشكل فى الطبق، ولما سألنا الجرسون قال لنا هـ يجيب لنا الصوص منفصل، غاب لدرجة جابه قبل ما نخلص الطبق وبرضه طعم الليمون ما كانش ظاهر خالص حسينا أنها زبدة سايحة مش صوص زبدة بالليمون، الخضار السوتيه طعمه هايل مع البطاطس المحمرة المقرمشة بس كان نفسنا برضه يكونوا سخنين، أما البيف فكان طري كتسوية وطعمه حلو مع الصوص وكميته معقولة. بعد الأكل طلبنا من المشروبات أطلانتس مارجريتا (28 جنيه) ومن الحلويات وافلز (28 جنيه) بصوص الشوكولاتة مع الفاكهة، مع إضافة بولة آيس كريم (10 جنيه)، فترة بعد ما جاء لنا الوافلز كعجينة كانت لطيفة بس كان عليها صوص شوكولاتة قليل جدًا وفاكهة كانتالوب وتفاح وموز كلهم ما كانش فيه تجانس بينهم وحسينا أن كل حاجة منفصلة عن الثانية وناشفة فى فمنا بسبب نقص صوص الشوكولاتة اللى بـ يطري الدنيا شوية، كمان فى رأينا أن الكنتالوب مش فاكهة تنفع مع وافل بسبب الطعم. المفاجأة الأكبر بقى كانت فى المارجريتا بلونها اللبني الفاتح وطعمها الجميل جدًا اللى مش متناسب مع المفاجأة الأفظع اللى اكتشفناها بعد ما شربنا ¾ منه وهى حشرة عجيبة بـ تسبح فى نهاية الكوب خلتنا قفلنا من كل حاجة ووريناها للجرسون، رد فعل المكان كان محترم وكمية اعتذارات كثيرة تحترم طبعًا، بس زي ما قلنا فى الأول إحنا مشينا من المكان عندنا انطباعات متناقضة عنه، الخدمة كويسة والمعاملة والأكل لكن فيه حاجات صغيرة محتاجة تضبيط، بس نرجع ثاني نقول نعطيهم فرصة ثانية علشان الافتتاح، لأن مش معقول بعد كل المجهود ده والدعايا دي ويطلع مش قد كده.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

النهارده في القاهرة: سهرة ميكس مع كل ألوان الفن

رغم البرد اللي مخلي كل الناس عايزة تفضل متدفية في السرير، بس برضه أجندتنا مابتخلاش من الحفلات اللي هتخليك تصحصح وتفرفش، علشان تخرج تقضي ليلة سعيدة بعد الشغل. تعالوا