المهندسين مطاعم in Cairo, Egypt

مطاعم

بيتزا لا بومبا: تجربة معقولة لمحل التوصيل فقط
اصدرت في: 24/08/2016

من سنتين، قررنا تجربة بيتزا لا بومبا – LaBomba لأول مرة، ونعترف أن التجربة ما كانتش أحسن حاجة في العالم، ومن حوالي سنة كررنا التجربة علشان نعرف إيه الجديد عندهم والحقيقة أن كان فيه تحسن كبير في مستوى المكان. قررنا أننا نكرر التجربة علشان نعرف المكان وصل لإيه في الوقت الحالي. تعودنا أننا بنطلب لا بومبا من على موقع Otlob.com، ولكن لسبب ما كان الموقع فيه مشكلة، فاضطرينا إننا نكلم الرقم السريع الخاص بالمحل. ولكن كأن القدر مش ناوي يأكلنا بيتزا؛ رقم التليفون السريع مش بيرد... المهم استخدمنا رقم موبايل موجود على موقعنا، وبالفعل رد علينا شخص ذوق حكينا له القصة؛ اعتذر لنا ووعدنا أنه في خلال دقائق حد هيتصل بينا علشان ياخد الأوردر. وفعلًا في دقائق كان فيه حد على التليفون من لا بومبا طلبنا منه الآتي: بيتزا بالخضروات (37 جنيه)، بيتزا ساندويتش بالهوت دوج (22 جنيه)، ومن الحلو أخدنا نوتيللا بيتزا ساندويتش (33 جنيه)، ووضح لنا اللي أخد الأوردر أن مدة التوصيل ساعة. الحقيقة هي مش أول مرة نكلم فيها بيتزا لابومبا، وبلا مبالغة ما فيش مرة تأخروا عن ميعاد التوصيل؛ المرة دي المكالمة تمت الساعة 9.30، والباب كان بيخبط 10.30. بيتزا الخضروات (زيتون – مشروم – ذرة حلوة – طماطم – فلفل) كانت فريش وساخنة –بالرغم من أن مدة التوصيل طويلة- صحيح حجمها متوسط، إلا أنها خفيفة فممكن تلاقي نفسك خلصتها بسرعة من غير ما تحس حتى لو أكلتك مش كبيرة. العيب الوحيد اللي أخدنا بالنا منه هو أن كمية الجبنة والصوص الأحمر قلت جدًا عن المعتاد –بعد ما كانت كميتهم المحترمة هي أكثر حاجة بتميزهم. الجبنة كان يدوب موجودة قرب الأطراف وشحيحة جدًا في نص البيتزا، أما الصوص الأحمر فكان بالعافية موجود في مناطق متفرقة. الهوت دوج بيتزا ساندويتش كان وضعه أفضل كثير من البيتزا، صوص الباربكيو والجبنة كانوا متوفرين بكمية معقولة، ونفس الكلام مع الهوت دوج. تجربتنا الأخيرة كان البيتزا ساندويتش عجينته محروقة، إلا أن المرة دي العجينة كانت تسويتها ممتازة ومضبوطة. نيجي بقى للنوتيللا بيتزا ساندويتش، واللي حجمها كان أكبر من حجم البيتزا ساندويتش بالهوت دوج؛ النوتيللا كانت كثيرة والحمد الله نوتيللا فعلًا مش أي شوكولاتة سبريد وخلاص. العيب الوحيد اللي فيها كان سمك العجينة اللي في الجزء التحتاني من الساندويتش. بعد ما خلصنا الوجبة، كلمنا شخص من لابومبا علشان يتأكد من جودة وجبتنا، وعرض علينا أنه يبعث لنا بيتزا مجانية ثانية بعد ما لفتنا نظرهم لكمية الجبنة القليلة. بعدها بساعة جت لنا مكالمة ثانية من نمرة مختلفة... والحقيقة أن المكالمتين لو دلوا على حاجة، فبيدلوا على أن الإدارة متفانية ومهتمين بجودة المنتج اللي بيقدموه ومستوى الخدمة. إجمالًا، إحنا بنحب بيتزا لابومبا؛ مش بس لأنها تشبه البيتزا الإيطالية التقليدية، ده لأنها كمان خفيفة... بس نكتر من الجبنة وصوص الطماطم يا جماعة.

...

ولعتين: أكل مخيب للآمال بسعر رخيص في المهندسين
اصدرت في: 13/08/2016

لو أول مرة تسمع عن ولعيتن فنحب نقول لك أنه مطعم بيقدم ساندوتشات بحجم ضخم (نص متر تقريبًا) بسعر مناسب، المطعم بيقدم كمان وجبات، وبيتميز بأكل حراق، لكن طبعًا تقدر تختار الأكل عادي مش سبايسي، مكان المطعم في شارع جامعة الدول العربية في المهندسين، ورغم شهرته بين أوساط الشباب -بسبب حجم الساندوتشات والسعر- لكن تجربتنا معاه كانت مخيبة للآمال. أول ما بتدخل من باب ولعتين بتلاقي في وشك مباشرة الكاونتر اللي بتطلب منه الطلب اللي أنت عاوزه وبتدفع ثمنه مقدمًا، بعدها بتختار المكان اللي هتقعد فيه سواء كان على كراسي بجانب الكاونتر في الدور الأرضي، أو تطلع على السلم وهتلاقي دورين تانيين فيهم ترابيزات مريحة إلى حد ما، وبعدها الطلب بييجي لحد عندك عن طريق الموظف، الموظفين في المكان ماكانوش مبتسمين، وتعاملهم كان حاد شوية. اختارنا نقعد في آخر دور، وفضلنا ترابيزة بتطل على الشارع مباشرة، فكان المنظر جميل، وهنا نحب نقول أنه رغم أن المكان 3 أدوار لكنه ضيق ويديك إحساس بالخنقة، علشان كده اختيار القعدة بتطل على الشارع مباشرة كسر حدة الخنقة دي شوية، الكراسي نوعين في المكان، كراسي عادية وكنب مريح إلى حد ما. طلبنا من الموظف ساندوتش نصف متر اسمه حريقة توربيني، ووجبة تندر، وكيكة الشوكولاتة كحلو، بعدها طلعنا على السلم الضيق واختارنا نقعد في آخر دور، وفضلنا ترابيزة بتطل على الشارع مباشرة، فكان المنظر جميل، وهنا نحب نقول أنه رغم أن المكان 3 أدوار لكنه ضيق ويديك إحساس بالخنقة، علشان كدة اختيار القعدة بتطل على الشارع مباشرة كسر حدة الخنقة دي شوية، الكراسي نوعين في المكان، كراسي عادية وكنب مريح إلى حد ما. ساندوتش حريقة عبارة عن فراخ مقرمشة، (ثمنه 50 جنيه) زودنا 10 جنيه ونزلنا معاه بطاطس وكوكاكولا، حجم السندوتش كان يخض! تخيل نص متر بمعنى الكلمة، نوع العيش مميز وخفيف، بعكس الفراخ نفسها اللي كانت خلطتها تقيلة جدًا، ومش سهلة الهضم، طلبنا كمان وجبة تندر (35 جنيه) عبارة عن خمس قطع من شرائح صدور الدجاج المقرمشة، بينزل معاها أرز بسمتي وبطاطس وكول سلو، حجم الفراخ كان كويس، يعني الوجية كفيلة تشبع شخص من عشاق الأكل، لكن الطعم نفسه ماكانش مختلف عن طلعم فراخ الساندوتش، الخلطة نفسها مش مظبوطة، والأرز ماكانش أفضل حاجة وكان ناقصه بهارات، وطبعًا ماقدرناش نأكل منه غير كمية قليلة جدًا. ما استمتعناش خالص بالأكل، وقولنا يمكن كيكة الشوكولاتة تخلي الموضوع يختلف، (ثمنها 11 جنيه)، الحقيقة أنها كانت أفضل حاجة في تجربتنا في ولعتين، حجمها كويس، وكان واضح أنها طازة، وصوص الشوكلاتة على الوش كان غني جدًا. خرجنا من المكان بتجربة سيئة، ومشكلة مش عارفين سببها لحد الآن، وهي صعوبة هضم الأكل، عارف لما تحس أن الأطل طابق على نفسك؟ هو ده كان إحساسنا. نتمنى ولعتين يكون أقوى من كده، وأكيد هنزوره ثاني قريب.. علشان نعرف المستوى وصل لفين.

...

منقوشة المهندسين: المطبخ اللبناني اشتكى!
اصدرت في: 08/08/2016

إحنا في مصر بيقولوا أننا عندنا عقدة الخواجة في أي حاجة.. إلا الأكل تقريبًا، نقدر نقول أنه عندنا فيه عقدة من نوع تاني، عقدة الـ "شوام".. أي أكل جاي من ناحية الشام وبلادها بنحترمه ونقدره بزيادة، حتى لو كان في حقيقة الأمر مش قد كده، ويمكن يعني إحنا معذورين برضه لأنه مع بداية الموجة الكبيرة لمحلات المأكولات الشامية في مصر ؛ معظم المحلات اللي جت مع الموجة دي كانت محلات بتقدم فعلًا خدمة مميزة وأكل مستوفي لكل شروط الجودة في الطعم والتحضير والنظافة والكمية.. لكن مع الوقت ده بدأ يقل تدريجيًا، وكل ما يقل يزيد ظهور العقدة، ويزيد حجمها! "منقوشة" فرع المهندسين مطعم بيمثل مطبخ من أهم المطابخ الشامية وأغناها بالأصناف اللذيذة، المطبخ اللبناني.. لكن الحقيقة أنه في زيارتنا الأخيرة ليه شفنا أنه ماعادش قادر على التمثيل المشرف! المكان الهادئ والقعدة المريحة والجو الحلو كانوا بشارة خير لتجربة لطيفة، لحد ما عرفنا بعد شوية أنه حتى الميزة دي مش هتدوم معانا كتير لأنه المكان مسموح فيه بالتدخين من غير شروط ولا تخصيص أماكن علشان الناس اللي بتتأذّي من التدخين تعرف تاخد راحتها.. المهم، فتحنا المنيو اللي كان متقسم لمجموعات مختلفة من المناقيش حسب طبيعة العجينة ونوع الحشو.. حاولنا أننا نختار حاجات من مجموعات مختلفة بحيث أننا نقدر نقيم تقييم سليم، وكان طلبنا من ركن المناقيش بالجبن منقوشة دجاج وجبنة (37 جنيه)، ومن ركن مناقيش اللحمة منقوشة لحمة بعجين (21 جنيه)، وقلنا نسخن بـ "ميني منقوشة" تدينا فكرة عن جودة الأكل وتحضيره، وطلبنا "سفيحا" (5 جنيهات).. الطلب أخد وقت طويل نسبيًا لحد ما نزل، رغم أنه المكان كان شبه فاضي يعني وماكانش فيه زحمة، والمسؤولين عن تقديم الأكل لما كنا بنسألهم عن مكوّناته ماكانوش بيبقوا عارفين، ما علينا يعني.. بالنسبة لمنقوشة الدجاج بالجبنة فكان طعم العجينة هو اللي غالب، ده لأنه قطع الفراخ الموجودة ماكانش محطوط عليها أي طعم أو نكهة، والموتزاريللا كمان كانت دلعة جدًا ومافيهاش طعم ظاهر، والعجينة كانت سميكة نسبيًا فكده خلاص.. بقينا كأننا بناكل عجينة سادة من غير أي إضافة أو حشو.. وبالنسبة لمنقوشة اللحمة فالأمر كان أفضل شوية حتى لو الخلطة ماكانتش مقبولة أوي بس على الأقل كان سُمْك العجينة أقل وطعم الحشو باين، الحشو اللي كان عبارة عن لحم مفروم مع بصل وصلصة طماطم حارة حرارة خفيفة.. لكن برضه خلونا نقول أنه الخلطة طعمها كان طاغي على طعم اللحمة بشكل مزعج شوية، لكن كمجمل يعني الأمر مش بنفس درجة سوء منقوشة الدجاج.. أما بالنسبة للميني منقوشة "سفيحا" فهي كانت منقوشة صغيرة والعجينة بتاعتها كانت مختلفة، أخف شوية من عجينة المناقيش التانية (أشبه بعجينة العيش الفينو بس أنشف شوية وخصوصًا من عند الأطراف وأكثر تماسكًا).. الحشو بتاعها كان مشابه إلى حد كبير في الطعم والمكونات حشو منقوشة اللحمة بالعجين، لكن كان جاف أكتر شوية والصلصة وجودها أقل بكتير.. وختمنا أكلنا بطلب من قائمة الحلو كنا حريصين أنه يكون غير تقليدي شوية، طلبنا "اشطاليا" (8 جنيهات) اللي هي كانت عبارة عن مهلبية خفيفة على سطحها شوية مكسرات ومتغطية بـ Syrup عسل متخفف بمية ورد، وتحتها في طبقة عجينة توست رقيقة.. ويمكن تكون دي الحاجة اللطيفة الوحيدة اللي خففت من حدة كل الحاجات السيئة اللي مرينا بيها في خلال زيارتنا للمكان.. الطعم كان لطيف جدًا برغم التشويش اللي كانت عاملاه ريحة مية الورد اللي ممزوج بيها العسل.. لكن عمومًا الموضوع كان لطيف يعني. الحقيقة أنه احنا كنا حابين الزيارة تخلص بشكل كويس لكن الخدمة السيئة أصرت بأنها تنهي الموضوع بأسوأ مما بدأ.. وفضلنا بعد طلب الحساب مستنيين حد ييجي لكن ده ماحصلش، وبعد ماقمنا ورحنا بنفسنا لقينا المسؤولين عن الخدمة واقفين يهزروا سوا واعتذارهم لينا كان اعتذار ساخر من جملة هزارهم مع بعض وده شيء حسسنا باستهتار شديد من ناحيتهم وقلة ذوق مبالغ فيها في التعامل مع الناس.

...

قدورة: أكلة سمك حلوة في المهندسين
اصدرت في: 16/07/2016

مافيش شك أن "قدورة" اسم مهم في عالم السمك، المطعم اللي موجود في شارع جامعة الدول العربية، نجح أنه يكون ماركة مسجلة غير قابلة للتقليد، فأكيد لما نحب نأكل أكلة سمك حلوة فهنفكر فيه على طول. المحل مشهور في المهندسين، لدرجة أنه اسم محطة من محطات الشارع، مكون من 3 أدوار، أول ما تدخل هتلاقي ثلاجة عرض الأسماك على الشمال فيها كل أنواع الأسماك، منها أنواع كنا أول مرة نشوفها أو نسمع اسمها، طريقة الطلب من قدروة مختلفة شوية، أنت بتقف أمام ثلاجة العرض، للي فيها سمك أغلبه صاحي وبيبلبط وبتختار بنفسك السمك اللي أنت حابب تأكله، سواء كان جمبري، كابوريا، فيليه، سمك التونة، أو بلطي، وموظف المحل بيحضر لك طلبك أدام عينك . ودي متعة كبيرة أنك تتفرج على السمك وهو صاحي لحد ما يتم تجهيزه علشانك. ومن الأفضل وأنت رايح قدورة يكون عندك فكرة عن أنواع الأسماك، لأن هناك مافيش منيو تقدر من خلاله تحدد اختياراتك، وننصحك بلاش تقول للموظف اختار لي أنت على ذوقك، لأنه في الغالب هيختار لك أنواع غالية جدًا. بعد ما بتختار أنواع الأسماك اللي أنت حاببها من ثلاجة العرض بتطلع الصالة، وتختار الترابيزة اللي حابب تأكل عليها، ومساحة الصالة ضخمة وده هيخليك دايمًا تلاقي مكان فاضي حتى في عز الزحمة، بعدها بييجي الموظف يعرف أنواع السلاطات اللي أنت حاببها، والاختيار من بين أنواع كتير، زي سلاطة خضرة، طحينة، سلاطة البقدونس، سلاطة الجمبري، والأطباق الجانبية زي الأرز والشوربة. بدأنا بشوربة السي فود المميزة، (ودي وسعرها 40 جنيه) وكانت حلوة جدًا، وكمية الجمبري والكالماري فيها كبيرة، وعرفنا ليه فيه انطباع إيجابي لناس كتير عن شورية السي فوود في قدروة، هي فعلًا معمولة حلو، سلاطة الطحينة كانت عادية، أما السلاطة الخضراء فكانت لذيذة وبتتميز بأنها طازة، دخلنا على الأرز الصيادية (10 جنيه للطلب) وكان طعمه تحفة وخلطة التوابل مضبوطة فيه، نيجي بقى للسمك اللي طلبناه؛ سمكة بلطي حجمها كبير وزنها أكبر من نصف كيلو (الكيلو ثمنه 45 جنيه)، وطبق جمبري كبير مشوي بالخلطة (سعره 113 جنيه)، وطبق فيليه (47 جنيه) الطلبات كلها كانت جودتها عالية، والخلطة مميزة جدًا ومختلفة عن أي خلطة جربناها في مكان تاني. الخدمة في قدورة" سريعة ومحترفة، والموظفين بيتعاملوا بطريقة محترفة جدًا، بعد انتهاء الأكل نزل لما شاي هدية مجانية من المطعم. خرجنا من المطعم وإحنا عندنا إحساس إننا كنا في الإسكندرية، نفس الجو والطعم الأصلي للسمك، الأسعار غالية شوية لكن جودة الأكل تستاهل. وأكيد هنرجع تاني.

...

مجرشي: أكل خليجي للأكيلة محتاج شوية تعديلات في المهندسين
اصدرت في: 08/05/2016

الناس الأكّيلة تعرف كويس يعني إيه أكل عربي عمومًا أو خليجي خصوصًا، الأكل الخليجي يمكن من أسهل أنواع الأكل اللي تقدر تحط لها صفات ومميزات عامة كده هتلاقيها موجودة في كل أصنافه. المهم، علشان نبعد عن الكلام اللي بيجوّع، خلونا ندخل في الموضوع على طول. "مجرشي" هو أحد المطاعم الموجودة في القاهرة اللي بتقدم الأكل العربي والخليجي بكل أصنافه، والمطعم ليه سمعة جيدة نسبيًا ومحقق انتشار كويس إلى حد ما. إحنا كنا في زيارة قريب للمكان علشان نحاول نجربه بنفسنا وكنا على أمل كبير أنه يأكد لنا السمعة الجيدة اللي كانت واصلة لنا عنه من خلال معارفنا اللي راحوا قبل كده.. لكن للأسف المكان خيب آمالنا في معظم الحاجات اللي كنا رايحين له علشانها، وإن كان عند حسن ظننا في حاجات تانية لكن في المجمل كان أقل بكتير من المنتظر.. في البداية أكثر حاجة مميزة في المكان هو طابع القعدة العربي المعمولة على شمال الطرقة وأنت داخل من بابه، لكن للأسف مكانها صغير شوية والعدد اللي بيقعد فيها محدود، ومافيش نظام كويس يخلي فيه تداول مريح لاستخدامها، يعني ممكن الناس تخلص أكل وتكملها قعدة حكاوي طويلة ويبقى في حد غيرهم عايز يستخدم المكان ما يعرفش. وبالتالي فإحنا ماعرفناش نستمتع بمزايا القعدة العربي ودخلنا قعدنا على ترابيزة عادي، وطلبنا من المنيو طلبين رئيسيين، وحرصنا أن الطلبات تكون تقليدية شوية علشان تقييمنا يبقى أفضل. طلبنا طبق مندي لحم، وطبق مثلوثة برياني فراخ (83 جنيه)، والمثلوثة دي عبارة عن طبق خليجي مكوّن من طبقة جريش (أشبه بالبرغل) + طبقة عيش طري + قطع فراخ صغيرة مع لبن. وكانت مفاجأة كبيرة لينا أن الأكل وصل بعد 3 دقائق بالضبط! كأنه كان متجهز قبل ما احنا نيجي ولا نطلب أساسًا، المهم.. الصدمة الأولى كانت أن الطلب جه غلط، الطبق الأولاني وصل طبق مندي فراخ (36 جنيه) مش لحم، لكننا تجاوزنا الموضوع وقررنا ناكل اللي جه، الأكل كان مستوي كويس جدًا وسخن جدًا وده كان الشيء الجيد الوحيد فيه تقريبًا هو وصوص الطماطم الخليجي المميز اللي بتاكل بيه الرز. الفراخ المندي كانت خالية من أي توابل "Flavours" تقريبًا في معظم أجزائها وده كان شيء سيء .. وده خلى طبق المثلوثة مرضي أكتر رغم أنه ماكانش برضه على المستوى المأمول إلا أنه كان ليه طعم أفضل والفراخ الإسبايسي كانت مخلية الموضوع لذيذ أكتر، المهم.. خلصنا تجربتنا اللي ماكانتش لطيفة أوي الحقيقة مع الأكل، وطلبنا شاي، والشاي عندهم بينزل بعد الأكل كواجب ضيافة هو أو القهوة العربي حسب ما تحب. وللأسف الشاي كان على عكس الأكل اللي وصل بسرعة، وصل بعد ربع ساعة كاملة وبعد 3 مرات إعادة طلب، لكن يعني خفف من حدة الموضوع أن كوباية الشاي بالنعناع بتاعتهم عظيمة جدًا، وطريقة عملها مختلفة شوية.. الشاي بيتغلي لوحده في براد، والنعناع لوحده في براد، وبعدين الكوباية بتتملي من البرادين بنسب محددة فالطعم بيبقى مركز وجميل. بعد كده طلبنا الحلو كان طبق كنافة بالقشطة (19 جنيه)، ووصل سريعًا سخن زي الأكل ومعاه علبة العسل الصغيرة، الكنافة كانت مكون تقليدي برضه لكنها كانت مميزة جدًا في الطعم بشهادة أكتر من حد. في ختام الزيارة للمكان الواضح أنه كان مُصر يخلي انطباعنا الأخير عنه انطباع سلبي، فحصل حاجتين ضايقونا شوية، الأولى أنه كان في أكتر من حد بيدخن في آخر قعدتنا وعرفنا أن المكان مش بيمنع التدخين وده كان شيء مؤذي وسيء جدًا، الحاجة التانية أننا حسينا بارتباك شوية من كتر الموظفين اللي كانوا بيتعاملوا معانا! يعني اللي استلم الأوردر غير اللي جاب الأكل غير اللي طلبنا منه الحساب غير اللي حاسبنا بالفعل! في النهاية نقدر نقول أن التجربة ما كانتش سيئة بدرجة كبيرة لكنها كانت محبطة لو حطينا في الاعتبار سمعة المكان الطيبة اللي إحنا كنا رايحين عليها.

...

ويليز كيتشين: أكل لذيذ وبرجر رائع في المهندسين
اصدرت في: 26/04/2016

مش حاجة عادية إننا نقول إن في مطعم جديد فتح في المهندسين، أصل أغلب المطاعم اليومين دول بيروحوا على مناطق زي القاهرة الجديدة و6 أكتوبر، بس الفرع الجديد لويليز كيتشين قدم للمهندسين أكل لذيذ وبرجر رائع، وأكيد يعتبر إضافة هايلة. ويليز كيتشين فتح في مكان مارليز كيتشين الموجود في شارع النرجس المتفرع من شارع الثورة. صحيح المكان معمول عشان التيك أواي، بس ويليز كيتشين عمل الديكورات بالخشب والحجر مع عدد بسيط من الترابيزات، وشوية لمسات مبهجة أكيد هتلفت انتباهك. كنا جربنا ابتكارات برجر ويليز اللذيذة – في زيارة سابقة لفرعهم في مدينة نصر – بس المرة دي قررنا نشوف قسم الناتشوز الجديد في المنيو، واللي بيقدموا فيها ساندويتشات في عيش تورتيلا مقلي. بدأنا مع الناتشو إيكوري باربيكيو (39.50 جنيه) مع طلب جانبي من بطاطس بقشرها ومشروب غازي (14 جنيه). قطعة البرجر كانت ملفوفة في عيش تورتيلا مقرمش مع الجبن الشيدر وخلطة رائعة من صوص لويزيانا والإيكوري باربيكيو، أما القطعة نفسها فكانت رفيعة جدًا ومستوية زيادة شوية، وبالتالي كانت ناشفة شوية، بس عمومًا طعم صوص اللويزيانا السبايسي كان لذيذ وصوص الباربيكيو عمل تناغم مع البيكون المدخّن. الساندويتش بشكل عام كان متوسط. يمكن لو كان البرجر عصاري شوية مع إضافة حاجة زي حلقات البصل كان الموضوع اختلف. أما البطاطس اللي بقشرها فكانت مستوية كويس، وتتبيلتها هايلة. نروح على الكريسبي فرايد تشيكن (39.50 جنيه) اللي كان مفاجئة جميلة. صدور الفراخ الطرية كانت مغطاة بطبقة ذهبية مقرمشة وعليها خس ورومي وطماطم وجبنة شيدر، وكل ده في عيش برجر طازة طعمه لذيذ. طعم الساندويتش فعلًا كان جميل، بس صوص الجارليك كان ثقيل شوية والعيش كان مزيت شوية بسببه. الساندويتش اتقدم معاه بطاطس وافل ومشروب غازي (18 جنيه)، والحقيقة إن البطاطس كانت مقرمشة ولما تغمسها في الجبنة بتنسيك كل أحزانك. آخر حاجة معانا هي دوبل تشيلي هوت دوج (37.50 جنيه) ومعاه تشيلي تشيز فرايز ومشروب غازي (22 جنيه). صحيح الساندويتش كان يقدر يكون واحد من أطباقنا المفضلة بفضل خلطته اللذيذة من اللحم السبايسي، وطعم الهالبينو الحراق مع الجبنة الشيدر السائحة، بس المشكلة كانت في الهوت دوج اللي كان وحش – غالبًا بسبب سوء التخزين أو الجودة السيئة. وبالنسبة للبطاطس فكانت مقرمشة واستحملت الجبنة الشيدر السائحة وصوص الشيلي ومكانتش مزيتة. أكيد إحنا فرحانين إن ويليز كيتشين فتح قريب من وسط البلد، بس تجربتنا مع أصناف الناتشو الجديدة لها وعليها. طبعًا ده ما يمنعش إن كل مطعم مستقل بيحاول يعمل ابتكارات جديدة بيحتاج وقت عشان يتقنها. لو قدروا فعلاً يحققوا الكلام ده، أكيد هيقدروا يزودوا من انتشارهم بصفتهم من أحسن اختيارات النوعية دي من الأكلات.

...

الشافعي: أحلى وأرخص سندوتشات في المهندسين
اصدرت في: 07/04/2016

النهارده هيكون كلامنا عن مطعم عمل حالة في منطقة أحمد عرابي في المهندسين، قدِر ببساطته إنه يوصل للناس، وبالأخص فئة الشباب اللي عايزين يخرجوا ياكلوا حاجة حلوة ونضيفة وسعرها كويس، النهارده كلامنا هيكون عن مطعم "الشافعي" في المهندسين، اللي قدر يحافظ على مكانته وجودته من حوالي أكتر من عشرين سنة. الشافعي ببساطة بيعمل سندوتشات ووجبات، المحل متقسم لجزئين، جزء سندوتشات اللحوم والفراخ وموجود فيه المطبخ وكاشير وأربع ترابيزات، والجزء الثاني للسى فوود والشاورما وده فيه كاشير بس. الغريب في شافعي إنك تاخد منه أحلى شغل وهو تحت ضغط، أحلى سندوتشات تاكلها من عنده يوم الخميس، رُحنا يوم خميس وما لاقيناش ركنة قصاده أو حواليه لأن الشباب كلهم بيبقوا راكنين قصاده وفارشين على العربيات وبياكلوا عليها، أخدنا بصة على المنيو كان منظم وفيه شرح لمحتويات كل ساندوتش، اخترنا ووقفنا عند الكاشير علشان نطلب، طلبنا السندوتشات اللي فيها لحمة وفراخ لكن لما كنا عايزين جمبري اضطرينا نجيبه من القسم التاني للمحل. السندوتشات عنده حجمين، بيتي بان (صغير) وفرنساوي (كبير)، إحنا طلبنا كله بيتي بان وطلباتنا شملت الآتي، تشيكن رول (١١ جنيه)، تشيكن آلاجريك (١٠ جنيه)، فاهيتا لحمة (١١ جنيه) وأخيرًا جمبري وسط مقلي (١٣ جنيه) وطبعًا ما كانش ينفع ما نطلبش طبق المخلل المشكل (بتنجان وطرشي). نبدأ بالتشيكن رول، هي بتبقى صدور فراخ محشية جبنة وسوسيس وزبدة وزيتون، الساندوتش ده حلاوته وهو سُخن بتكون الجبنة سايحة ومتداخلة مع الزبدة ده غير نكهة السوسيس اللي بيبقى مختلط مع كل دول جوة الفراخ، واحد من أحلى السندوتشات هناك. ندخل على الآلاجريك، إحنا بنفضل الفراخ تكون مقلية، لكن الآلاجريك هو الساندوتش الوحيد اللي بيخلينا نغير رأينا، مكعبات فراخ تتبيلتها جبارة بتتشوح مع فلفل أخضر وبصل وبتبقى مليانة عصارة مطريّة الفراخ بطريقة جميلة جدًا لما بتتحط مع المايونيز بتخلي الساندوتش أكتر من رائع. الفاهيتا اللحمة لازم برضه الواحد يديها حقها، بالمناسبة إحنا مش من هواة الأكل الحراق، لكن الساندوتش ده حراق بطريقة مش مزعجة، هو بيتكون من شرائح لحمة بتتشوح مع صوص حراق فيه بهارات كتيرة بتضيف لنكهة اللحمة بالإضافة لقطع فلفل أخضر حراق صغيرة، الساندوتش ده بيبقى غرقان صوص فلازم تاكله فوق طبق أو جوة الكيس بتاعه لأنه بيخرج بقوة من الساندوتش. وأخيرًا وليس آخرًا الجمبري، هو ساندوتش كويس، مش في قوة التلاتة اللي قبله لكن برضه حلو، بس الطحينة على غير المعتاد بتبقى تقيلة جدًا فى قوامها، لما طلبت منه يستبدلها بمايونيز كان الطعم ألطف بكتير، بنطلب معاه جرجير علشان معروف دايمًا الجمبري والجرجير ما ينفعش يفترقوا عن بعض. وعن طبق المخلل المشكل المشهور بتاعهم (٣ جنيه) ده أحلى حاجة تنقنق فيها مع الأكل ، المخلل مظبوط ومحافظ على قرمشته مش مهري والبتنجان مشطشط وخلطته جميلة جدًا. تجربة شافعي فى المجمل مش تجربة مرة واحدة، دي بتبقى تجربة متكررة، دايمًا الواحد بيشتاق له، وبيحب يروح يضرب سندوتشات من عنده، من الصعب أنك تلاقي مكان بيجمع الجودة والطعم والأسعار الكويسة في مكان واحد لكن الشافعي قدر يحقق المعادلة دي.

...

زوكا: شيشة وأكل حلو في المهندسين
اصدرت في: 17/12/2015

عادة لما بـ نروح كافيه من اللي ممكن نطلق عليه Shisha Place بـ نبقى متخوفين من الأكل هناك؛ لأن في الوقت الحالي معظم الكافيهات اللي بـ تعتمد على الشيشة وقعدتها ما بـ تركزش اهتمامها على جودة الأكل، وبـ تعامل نفسها على أنها النسخة الشيك من القهوة البلدي، هي وجهة نظر تحترم، لأن في النهاية اللي عاوز ياكل بجد هـ يروح مطعم. بالرغم من زحمة المهندسين اللي بـ تخلي معظم الكافيهات ضيقة، إلا أن أول حاجة لاحظناها في زوكا - Zucca أن المكان واسع وله مساحة خارجية كمان، ما بين الترابيزات والكراسي الخشب الفاتحة، والحوائط البيضاء مع حوائط كاملة من الطوب الأحمر، ديكورات زوكا بسيطة ومعاصرة في مجملها، للأسف الناس اللي مالهاش لا في التدخين ولا في الشيشة مش هـ تحب زوكا لأن مافيهوش مكان لغير المدخنين. المنيو مش كبير ولكن جامع تقريبًا كل حاجة سواء المقبلات، الشوربة، الباستا وحتى البرجر، ده غير مجموعة المشروبات اللي بـ تتنوع ما بين كوكتيلات وعصائر وطبعًا القهوة والشاي، أول حاجة طلبناها كانت شوربة طماطم (18.95 جنيه)، وباستا بولونيزي (45.95 جنيه). بعد فترة مش قليلة الجرسون بدأ يجهز لنا الترابيزة؛ الـ Covers والملاعق والشوك، تحمسنا وتوقعنا أن الأكل خلاص على وصول، ولكن للأسف الموضوع طول لمدة 30 دقيقة كمان، وهو صحيح الأكل كان وقت التقديم، ولكن إحنا كنا بصراحة بـ نموت. المهم، الشوربة جاءت في وقتها -بما أننا كنا بالليل والدنيا برد- كريمي وفي نفس الوقت طعمها رائع مش الطعم الصناعي اللي بـ تحسه في طماطم المعلبات، أما الباستا فكانت كميتها ممتازة، ومناسبة لحالة الجوع اللي كنا فيها، الباستا البينا تسويتها كانت مضبوطة، والصوص الأحمر باللحم المفروم كان لذيذ، إلا أننا كنا نتمنى لو كانوا زودوا الصوص شوية، قُدم مع الطبق جبنة بارميزان مبشورة في طبق منفصل، كميتها كانت وفيرة زي ما بـ نحب، وده كمان خلى الطبق ناجح جدًا بالنسبة لنا. بعد فترة طلبنا مولتن كيك (35 جنيه)، واللي كانت أكثر من ممتازة، سواء الكيك الخارجي، أو طعم الشوكولاتة السايحة الساخنة مع آيس كريم الفانيليا، كنا نتمنى أنها تكون أكبر من كده، ولكن هي حجمها في المجمل ما يختلفش عن حجم المولتن كيك اللي ممكن تلاقيها في أي مكان ثاني، الكابتشينو (19.95 جنيه) اللي شربناه مع الحلو كان لطيف، القهوة صحيح كانت محتاجة أن نكهتها تكون أقوى من كده، ولكن ما ننكرش أننا استمتعنا بالكوب ككل، سواء الفوم أو نوع اللبن أو الكمية. نعتقد أن زوكا اختلف عن كافيهات الشيشة الثانية من حيث جودة الأكل، وده في حد ذاته ميزة، لأن في أي مجموعة فيه ناس بـ تبقى عاوزة تأكل وناس عاوزة تشرب شيشة، وبالتالي كله هـ ينبسط هناك.

...

ورق عنب: أكلات شرقية لذيذة في المهندسين
اصدرت في: 14/12/2015

بعيد عن الزحف الرهيب للمطابخ الأجنبية على مطاعم القاهرة واللي عددها بـ يزيد يوم بعد يوم، أكيد الأكل الشرقي محتفظ بمكانته وشعبيته في العاصمة، ومعانا واحد من أجدد الأماكن المتخصصة في الأكل الشرقي الأصيل وهو "ورق عنب – Waraa Enab" الموجود في المهندسين. ورق عنب الموجود داخل المطعم الإيطالي جابريال، عبارة عن مكان واسع بألوان مبهجة مع كراسي وكنب مريح وموسيقى هادئة مريحة للأعصاب، الجرسون رحب بنا ووصلنا للترابيزة المضاءة بشمعة، وعلى طول قدم لنا زجاجة مياه ومنيوهات. ندخل في المهم، المنيو فيها تشكيلة متنوعة من الأكلات الشرقية ما بين المقبلات والشوربة والمشويات والطواجن، فلكم أن تتخيلوا إحساسنا وقتها بعد ما جوعنا وعاوزين نطلب بسرعة. طلبنا من قسم المقبلات سلاطة حمص (12 جنيه) وطاجن مكرونة باللحم المفروم والجبنة (44.90 جنيه) والطبق الرئيسي كان كفتة مشوية ومعاها أرز مشكّل (55.90 جنيه). سلاطة الحمص اللذيذة بقوامها السميك وعليها قطع الحمص كانت بداية هايلة للأكلة، الطاجن على الناحية الثانية كان ماشي تمام مع طبقة الجبن الدايبة اللي أضافت طعم ممتاز للمكرونة واللحم المفروم، وأخيرًا لازم نوجه شكر خاص للريحان اللي عمل نكهة مميزة للطاجن، الكفتة المشوية وصل معاها أرز بنّي على عكس طلبنا، بس الطبق كان لطيف مافيش كلام، عبارة عن أربع قطع كفتة حجمهم كبير ومتسوّيين صح، أما الخضروات المشوية فكانت برضه مستوية تمام. لو بـ تفكر تحلّي، ورق عنب بـ يقدّم اختيارين مافيش غيرهم، كسكسي بالسكّر والمكسّرات (24.90 جنيه) وأم علي (19.90 جنيه)، صوتنا كان لأم علي، بس من وجهة نظرنا أن لازم أي مطعم شرقي يكون عنده اختيارات أكثر. أم علي خدعتنا للأسف بخروجها من الفرن وهي دافية، صحيح كانت غنية وعجينتها رقيقة، لكن طعمها مش متوازن خالص، أول كام طبقة كان فيهم نكهة لاذعة، بس لما دخلنا أكثر ظهر الطعم المسكّر. خلّصنا زيارتنا مع فنجان قهوة تركي (13.90 جنيه) وشيشة عنب (36 جنيه)، وصحيح ما كانوش مبهرين، لكن عوضونا نوعًا ما عن طبق الحلو، نقدر نقول أن بعيدًا عن شوية مشاكل قابلتنا، أكيد زيارتنا لورق عنب كانت مرضية لحد كبير، كل المطلوب منهم هو نوع من الابتكار.

...

بليز: مكان وهمي وأكل وخدمة حلوة في المهندسين
اصدرت في: 02/12/2015

موجود مكان مطعم اشتهر فترة فى منطقة المهندسين "P 75"، لكن من فترة كبيرة المكان تحولت ديكوراته من بره وبقى شياكة خالص وبقيت اليافطة بـ تحمل اسم "بليز - Blaze" وإعلاناتهم في كل حتة في الدقي والمهندسين خاصة عند نادي الصيد لأنهم بالقرب منه، نعترف أننا تأخرنا كثير أننا نزوره من ساعة ما فتح، لكن زي ما بـ يقولوا It's never too late. أول ما دخلنا ما تخيلناش أن المكان حجمه كبير كده وواسع جدًا، ديكورات شيك ووهمية وتقسيمة القعدات والإضاءات والزرع لازم تتشاف ما ينفعش نشرحها، كل حاجة شيك وراقية حتى موقعهم الإلكترونى وكمان صفحتهم على الفيسبوك، وعرفنا كمان أنهم نفس إدارة المطعم اللبنانى "أيادينا – Ayadina" اللى فاز فى جوائز اختيارات المحررين لعام 2015 عن أحسن المطاعم الشرقية، وبالتالى دي علامة كويسة. الجرسونات مهذبين جدًا وخدومين، أعطونا المنيو أول ما قعدنا واللى كانت مليانة أقسام كثيرة للأطباق شكلها مغرى وكنا محتارين نأخذ إيه، لحد ما استقرينا على شوربة مشروم (22 جنيه) وجورميه سي فوود (68 جنيه) وكاو بوي تندرلوين (105 جنيه) كبداية. أول حاجة نزلت على ترابيزتنا الشوربة، الكمية بتاعتها تكفى شخص واحد، قطع المشروم المقطعة فى الشوربة كانت كثيرة شوية عن كمية الكريمة بس كان طعمها حلو، عيبها الثاني بس كان فيها طعم فلفل بزيادة. نزلت بعدها الأطباق الرئيسية، الجورميه سي فوود عبارة عن قطعة سمك مشوية ومعاها جمبرى معاها صوص جبنة بارميزان كريمي وبـ تختار طلبين جانبيين أخذنا بطاطس بيوريه وخضار سوتيه، السمك كان طعمه حلو بس كان ناقص تتبيلة/ طعم مختلف وكمان كان محتاج يقعد زيادة على الشواية علشان كان طرى شوية من النص، صوص البارميزان كان روعة أول مرة نذوقه وعجبنا جدًا، والجمبرى كان تسوتيه وطعمه كويس برضه. أما الكاو بوي تندرلوين عبارة عن Angus Beef مشوي عليه صوص باربكيو وجبنة سويسرى وشرايح من البيف بيكون وشرايح البصل والطماطم المقطعة، واختارنا معاها نفس الطلبين الجانبيين، قطعة اللحم كان طعمها وهمي ومستوية كويس زي ما طلبناها Well Done، الفكرة أن ما كانش عليها ولا بصل أو طماطم لكن نزل معاها صوص ما قدرناش نميز هو إيه، السوتيه كان كويس ماعدا الكوسة حسينا أنها مستوية زيادة –فى رأينا- والبطاطس البيوريه كانت حلوة أوى عليها جبنة شيدر وكمان نعتقد مسطردة ديجون خفيفة أعطت لها طعم مختلف عن أى مكان ثاني خلاها كريمي أكثر وبـ تشد. بعد الأكل طلبنا من الحلويات لافا كيك (36 جنيه)، ومن المشروبات لاتيه كراميل (23 جنيه) وبلو كاميكازا Blue Kamikaza بـ (26 جنيه) اللى شدنا له لونه الأزرق، بـ يبقى سبرايت مع سيرب أزرق ونعتقد ليمون، اللاتيه كان لطيف، اللافا كيك كانت حلوة مع بولة الآيس كريم لكن الشوكولاتة كانت ثقيلة جدًا، الكيك نفسه مع صوص الشوكولاتة مش هـ يحبه إلا اللى مجنون شوكولاتة، بس طعمها كان حلو والآيس كريم الفانيليا خفف من دسامة الشوكولاتة شوية، وأخيرًا البلو كاميكازا كانت منعشة بس محتاج كمية الثلج ثقل شوية فيه. "بليز" مكان لطيف وشيك لو خارج مع حبيبتك أو زوجتك، أكله حلو وخدمته كويسة، فيه شوية ملاحظات قلناها فى المقال وتكلمنا فيها بالفعل مع مدير المكان اللى كان لطيف جدًا ووعد بتعديلها، بس بشكل عام التجربة كانت حلوة وأهم حاجة أننا مشينا مبسوطين.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

النهارده في القاهرة: مزيكا من كل شكل ولون

بعد بداية ساخنة جدًا لفعاليات الأسبوع ده رجعت القاهرة تاني تلاعبنا على الهادي، لكن لازالت وفية للتنوع والاختلاف والتميز. نبتدي جولتنا في فعاليات النهارده من المسرح