تدور أحداث الفيلم حول قائد أمريكي متقاعد يقرر الراحة في جبال الأبلاش لكن يُفاجأ بزيارة من سائح أوربي، لكن يكتشف أنه جندي صربي سابق بـ يحاول الانتقام منه، تتحول الراحة والأجازة إلى حرب أخرى رجل لرجل.