يدور العمل في إطار كوميدي عن قصة حب في حارة شعبية بين عمر وسلوى، ملقيًا الضوء على طبيعة الحياة في المناطق الشعبية.