يجد مجموعة من المراهقين نفسهم محتجزين في أحدى غرف الدردشة من قبل شخص مجهول بعد مقتل صديقة لهم.