تدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول مدير بوكالة إعلان يُتهم بالتورط في جريمة قتل.