The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
أسرار عائلية

أسرار عائلية: المبالغة قتلت الفيلم

  • بسنت شوقيسلوى محمد علي...
  • دراما
  • هاني فوزيهاني فوزي
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
أسرار عائلية: المبالغة قتلت الفيلم

الجرأة حلوة… لكن لما الأفورة تختلط بها بـ يكون النتيجة النهائية فيلم احتارنا كثير وإحنا بـ نعطيه التصنيف بتاعه، لحد النصف الأول من الفيلم كنا معتقدين أن ثلاث نجوم ونصف تصنيف مثالي، لكن مع استمرار الأحداث فى النصف الثاني من الفيلم نقص التصنيف إلى ثلاث نجوم فقط، ومع المشاهد النهائية اقتنعنا بشكل كامل أن نجمتين ونصف هو أحسن تصنيف للفيلم اللي كنا متوقعين يكون أقوى من كده.

بداية من المشاهد الافتتاحية للفيلم بـ نشوف الممثل الشاب محمد مهران وهو بـ يقوم بدور الراوي للأحداث، بـ يوصف أهله وعلاقته بهم وعلاقتهم ببعض بشكل واضح وتحليلي ومش بـ يسيب أى مساحة للمشاهد أنه يستنتج بنفسه أي شىء، وده أمر اعتدنا عليه فى الأسلوب الإخراجي للمخرج هاني فوزي اللى عودنا على موضوعاته الجريئة.

بطل الفيلم شاب مراهق بـ يعاني من ميوله ناحية الشباب أكثر من البنات، مشكلة الشذوذ الجنسي أو المثلية الجنسية سبق وتم مناقشتها فى أعمال أدبية وفنية كثيرة من أيام فيلم حمام الملاطيلي بطولة يوسف شعبان ونهاية بأسرار عائلية مرورًا بعمارة يعقوبيان وغيرها من الأعمال.

ما نقدرش ننكر أن المؤلف محمد عبد القادر قدر يخترق الحياة الخاصة للشباب المثلي والمشاكل اللى بـ تواجههم فى المجتمع، حاول يعرض نظرة المجتمع بفئاته المختلفة مع التركيز على نظرة المتدينين سواء كانوا أفراد عاديين أو شيوخ المساجد، ثم أهل الطب النفسي مرورًا بدور المدرسة والتعليم والمدرسين وباقي الفئات.

مشكلتنا الوحيدة مع الفيلم هي الأفورة في الأداء التمثيلي لمعظم الممثلين المشاركين، ناهيك عن النظرة السطحية للشخصيات، بمعنى أن الأم المسيطرة بـ تفضل مسيطرة طوال الفيلم ومش بـ نشوف أى أبعاد مختلفة لشخصيتها، كذلك الأخت الطيبة بـ تفضل طيبة على طول الخط، المؤلف والمخرج اكتفوا بنقل جانب واحد فقط من كل شخصية، الثلاث شخصيات الوحيدة اللى بـ تتغير حالتها على طول الخط الدرامي للفيلم هي شخصية البطل نفسه، وأبوه، وشقيقه اللي أفسد الفيلم تمامًا بسبب تمثيله المبالغ فيه طوال الأحداث وخصوصًا في مشهد حديثه مع الطبيب النفسي في الربع الأخير من الفيلم.

عجبك ؟ جرب

عمارة يعقوبيان - أسرار البنات.

نصيحة 360

على الرغم من الوضوح الشديد لحساسية موضوع الفيلم وعبارة "للكبار فقط" على الأفيش، إلا أننا بـ نؤكد على ضرورة عدم مشاهدة الفيلم لأي أشخاص أقل من ٢٠ سنة أو حتى ٢٢ سنة نظرًا لحساسية الموضوع وعدم مناسبته للأطفال أو المراهقين.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح