The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

ابن القنصل

ابن القنصل: مغامرة سينمائية مقبولة

  • أحمد السقاأحمد السقا...
  • كوميدي
  • عمرو عرفةعمرو عرفة...
تم التقييم بواسطة
Haisam Abu-Samra
قيم
قيم الآن
ابن القنصل: مغامرة سينمائية مقبولة

قليلين صناع السينما في مصراللي بـ يتجرأوا يغزوا مناطق مش
مألوفة أو يطرحوا أفكار غير تقليدية في أفلامهم. «ابن القنصل» من أمتع الافلام
اللي قدمها «أحمد السقا» لحد النهاردة! مش بس عشان «السقا» بِعِد هنا شوية عن قالب
الأكشن اللي هو حاطط نفسه فيه إنما عشان مشاركة البطولة مع «خالد صالح» وظهورهم
تقريباً بشكل متساوي على الشاشة وهما بـ يلعبوا لعبة القط والفار طول الفيلم.

رغم المجهود المبذول في الفيلم من الممثلين وحرفيتهم في الأداء بس الفيلم مطلعش
تحفة فنية قد ما هو مغامرة سينمائية ظريفة وتجربة ناجحة.

ظاهرياً كده الفيلم يتصنف على أنه خفيف، خصوصاً أن الجانب الغامض أو مصدر التشويق
مفضوح وواضح من أول دقيقة في الفيلم. للأسف «ابن القنصل» مقدرش يخبي نوياه عن
المشاهدين، أول ما الإبن، «عصام»، قابل الأب، «عادل» و بقى يتوددله بزيادة لدرجة انه كان لزج، وساذج قوي، هـ تحس أن في حاجة
غلط وهـ تقول : عصام ده بـ يشتغل عادل!

شخصية «عادل» ظريفة جداً، أشهر مُزوِّر في اسكندرية وخد لقب “القنصل”
عشان بـ يطلع فيزات مضروبة. بس في مرة وقع في ايدين الشرطة وكان عليه احكام دخلته
السجن 30 سنه.

وبخبرة «عادل» ما بقاش هاضم موضوع الإبن اللي طلعله فجأة ده رغم أن معاه أوراق تثبت
أنه إبنه. هو لقاها فرصة عشان يعتمد على المغفل ده ماديا ويستفيد من تدينه وطاعته
العمياء لأبوه في تلبية إحتياجاته.

وبما إن الفيلم بـ يعتمد أساساً على موضوع التتويه وإن ماحدش يبقى فاهم الحقيقة
فين، أقدر أقول أن الفيلم فشل في أهم جزئية. ده غير أن السكريبت ضعيف ومش بـ يخدم
الحبكة. وسط الفيلم هو الجزء اللي المفروض يبقى الأهم في الفيلم بس قلب على كوميدي
أكتر وحسينا شوية أن النكت إبتدت تتكرر بس لحقنا المخرج «عمرو عرفة» قرب النهاية وقدم
نهاية مقبولة ومتوقعة طبعاً بس ماننكرش أنه نفذ الفينالة بمنتهى الحرفية.

 
أحسن ميزة في الفيلم أنه عمره ما بيفقد روح العبثية واللعب من أوله لآخره وده له
علاقة بأبطال الفيلم نفسهم «غادة عادل» و«السقا» و«صالح» اللي واضح أنهم حابيين الفكرة
والورق نفسه خصوصاً «صالح» اللي قدم دور العجوز بإقتدار وذكاء.

عجبك ؟ جرب

الباشا تلميذ - تيمور وشفيقة - ثمن دستة اشرار.

نصيحة 360

«هشام عباس» سجل أغنية للفيلم اسمها "صيني" وكان المفروض تتذاع طول أيام العيد الكبير بكثافة لكن محصلش!

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح