The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Abduction – إختطاف

الاختطاف – Abduction: فيلم مثير لكن أحداثه غير منطقية

  • ألفريد موليناتايلور لوتنر...
  • إثارةحركة ومغامرات...
  • جون سينجلتونجون سينجلتون
  • في1 Cinema
written by
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
الاختطاف – Abduction: فيلم مثير لكن أحداثه غير منطقية

كان المتوقع بالنسبة
لنا كشباب أنه هـ يكون مجرد فيلم عن المراهقين أو عن الشباب وقصص الحب بينهم، وكنا
فاكرين أنه هـ يكون جذاب أكثر للبنات علشان بطولة تايلور لوتنر، لكننا اكتشفنا أن
الفيلم يناسبنا أكثر كشباب عن البنات!

“ناثان”
مجرد شاب أمريكي عادي في المرحلة الثانوية، كل مشكلته إنه معجب بـ
“كارين” ومش قادر يصرح لها بحبه، لكنه يكتشف أن مشكلته في الحياة أكبر
من كده، خاصة بعد ما يكتشف أن أبوه وأمه مش أبوه وأمه الحقيقيين، ووقت ما يعرف
فجأة تدخل عصابة تقتلهم، ويهرب “ناثان” مع “كارين” ويحاولوا
يكتشفوا حقيقة “ناثان” وماضيه، ويعرفوا أن والد “ناثان” بـ
يشتغل في المخابرات الأمريكية CIA، كمان يطلع أبوه وأمه اللي ربوه
عملاء من الـ CIA لدرجة أننا نكتشف أن د. بيرنت -طبيبته النفسية– برضه
من عملاء المخابرات!  

يقرر “ناثان”
عدم الوثوق في أي شخص طالما أن حياته طلعت كلها كذبة، ويعرف أن فيه عصابة بـ تسعى
وراءه بهدف الحصول على قائمة كان والده الحقيقي سرقها منهم وفيها 25 اسم من عملاء
المخابرات الأجنبية للتجسس على المصالح الأمريكية، رحلة هروب “ناثان”
و”كارين” مستمرة، لكن المشكلة في أن ناثان يثق في مين علشان يحمي نفسه
وكل اللي بـ يحبهم؟

الحقيقة الفيلم مثير
وعلى عكس المتوقع، كمان هو قريب لجمهور السينما واللي أغلبه من الشباب، فـ نقدر
نقول أن فيه التوليفة المناسبة من أكشن ومغامرات وكمان قصة حب بـ تجمع بين
“ناثان” و”كارين”.

المشكلة الأساسية في
الفيلم هو لا منطقية بعض الأحداث، خاصة البداية والنهاية، فمثلاً
“ناثان” يكتشف أنه عايش في عالم مزيف من خلال مجرد بحث طلبه منهم مدرس
الثانوي عن طريق الإنترنت، والعصابة لا تكتشف وجوده إلا من خلال البحث ده،
فالحقيقة هي صدفة غريبة جدًا، كمان أن العصابة في تتابعات نهاية الفيلم تمشي وراء
كلام “ناثان” بدون أي احتياطات منها، فده برضه يخلي شوية فيه عدم
مصداقية في أحداثه، وإن كان واضح أن فيه احتمالية وجود تتابعات لأجزاء ثانية –أو
على الأقل جزء ثاني– من نفس الفيلم لعدم وضوح الصورة كاملة بالنسبة لنا كمشاهدين.

تايلور لوتنر في دور
“ناثان” قدر يثبت أنه ممثل شاب عنده إمكانيات تقدر تخليه بطل أفلام من
النوعية دي، لكنه محتاج يتطور خاصة أن تعبيراته جامدة شوية، وبالتالي ده هـ يحصره
في نوعية معينة من الأدوار، والغريب أن ممثل كبير بحجم ألفريد مولينا ما قدرش يكون
مقنع لنا على الإطلاق في دور عميل المخابرات الأمريكي “بيرتون”.

قدر المخرج جون
سينجلتون يقدم فيلم تجاري كويس، كمان على مستوى التصوير فيه صورة جيدة لكن تقليدية
في نفس الوقت مافيهاش أي ابتكار.

قدر المونتاج يقدم إيقاع
للفيلم في تتابعات بحيث أنه يكون الفيلم مثير، كمان كان فيه تفهم كبير في خلق إيقاع
هادئ شوية في المشاهد الغرامية اللي بـ تجمع “ناثان” بـ
“كارين”.

عجبك ؟ جرب

شاب يبحث عن ماضيه في ثلاثية أفلام The Bourne.

نصيحة 360

مش كثير يعرفوا أن علاقة "ناثان" بـ "كارين" في الفيلم تحولت لعلاقة حقيقية بين بطلي الفيلم تايلور لوتنر وليلي كولينز، لكن من خمس أيام فقط قرر تايلور الانفصال عن ليلي وكان السبب زي ما تم الإعلان عنه هو أن تايلور عاوز يكون عازب لفترة، والمعروف أن تايلور كان على علاقة مع المغنية تايلور سويفت قبل كده استمرت ثلاثة شهور في عام 2009 .  

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح