The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الجيل الرابع

الجيل الرابع: ارحموا الجيل

  • أحمد رزقأحمد رزق...
  • كوميدي
  • أحمد نادر جلالأحمد نادر جلال
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
الجيل الرابع: ارحموا الجيل

على الرغم من الجودة النسبية للتريلر الخاص بالفيلم، ونزوله في موسم عيد الأضحى اللى بـ تتنافس فيه مجموعة من الأفلام الضعيفة واللى ما عليهاش إقبال -باستثناء فيلم أهواك- إلا أن "الجيل الرابع" للأسف فشل في أنه يجذب انتباهنا أو يخلينا مهتمين بمتابعة الأسكتش الشبه كوميدي اللى استمر على مدار ساعتين ثقيلتين على نفسنا إلى أبعد الحدود!

الفيلم من تأليف عمرو سمير عاطف وإخراج أحمد نادر جلال، وهم من الأسماء اللامعة في عالم السيت كوم، لكن الفرق كبير بين عمل فيلم كوميدي مكتمل وبين عمل مسلسل سيت كوم قائم على فكرة أن الحلقات يمكن مشاهدتها بشكل منفصل، للأسف المفهوم ده اختلط عند الثنائي اللى كتب وأخرج الفيلم وجعلهم يقدموا لنا سيت كوم على مدار ساعتين متصلتين!

الفيلم بـ يحكي عن عدد من المواقف الكوميدية اللى بـ يقع فيها مجموعة من الشباب نتيجة سوء حظهم وخروجهم من ورطة إلى ورطة.. الاسم الأشهر في الشباب اللى قاموا بالفيلم هو أحمد مالك، واللى شوفناه مؤخرًا في محاولة كوميدية ثانية أقوى وأفضل بالمقارنة بالجيل الرابع وهي فيلم "أهواك" مع تامر حسني وقبل كده شوفناه في الجزء الثاني من فيلم "الجزيرة" مع النجم أحمد السقا، فكرة اختيار مالك للـVoice Over  الخاصة بالفيلم كانت سيئة جدًا، يمكن لأن مخارج الصوت عنده مش واضحة أو لأنه بـ يتكلم بسرعة، بالإضافة للاعتماد على الموسيقى التصويرية طوال أحداث الفيلم تقريبًا بلا انقطاع، وفي خلفية كل المشاهد بلا تفرقة، ونعتقد أن الموسيقى كانت فيها لمحة واضحة من "الاقتباس" من فيلم Pulb Fiction إخراج العبقري كوانتن ترانتينو.

طبعًا غني عن التعريف أننا نقول أن الأحداث الدرامية في الفيلم كلها قائمة على سلسلة واحدة لا تنقطع من "ورطة.. هروب.. مشهد كوميدي.. ورطة.. هروب.. مشهد كوميدي".. إلخ، في تكرار جعلنا نخاف في نهاية الفيلم أننا مش هـ نخرج من الـLoop  ده للأبد! ودي كانت أسوأ عيوب الفيلم من وجهة نظرنا.

بعض المشاهد كانت متميزة فعلًا زي مشاهد المطاردات بالسيارات أو المشهد اللى بـ يتم تحويل الفيلم بالخدع السينمائية لمشهد "كوميكس" واللى على الرغم من قصره كان مشهد متميز.

من الأمور اللى ضايقتنا في الحوار الاعتماد على الألفاظ الخارجة على أساس أنها ممكن تكون مصدر للكوميديا.. طبعًا مش هـ ننسى فيلم "أهواك" اللى كان فيه نفس النوعية من الألفاظ تقريبًا لكن بـ تكثيف أكبر، وواضح أن فيه اتجاه عام مؤخرًا لتقديم الشتائم على أنها شىء كوميدي المفروض نضحك عليه!

الجيل الرابع فيلم كان عاوز يبقى كويس.. لولا أنه تم التعامل معاه على أنه سيت كوم طويل !

عجبك ؟ جرب

عائلة ميكي.

نصيحة 360

الفيلم في البداية كان اسمه "عيال سيس" ثم تم تغيير الاسم إلى "الجيل الرابع".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح