The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الظهور – The Apparition

الظهور: عن التقليدية نتحدث

  • أشلي جرينتوم فيلتون...
  • إثارةرعب
  • تود لينكولنتود لينكولن
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
الظهور: عن التقليدية نتحدث
إيه مشكلتنا مع كثير من أفلام الرعب اللى بـ نشوفها اليومين دول؟
مشكلتنا الرئيسية هى أن مافيش ابتكار، مافيش حد عايز يقدم حاجة جديدة. مافيش حد عنده الروح والتفكير أنه يخرج برة الصندوق الرسمى لأفكار أفلام الرعب اللى مش بـ نشوف غيره بقالنا سنين..هى دى المشكلة الأساسية اللى بـ تضايقنا و(بـ تقفلنا) من أفلام الرعب اللى بـ يتم تقديمها
مؤخرًا، اللهم إلا بعض المحاولات النادرة لتقديم فيلم رعب برة الصندوق فعليًا.
المخرج تود لنكولن بـ يقدم لنا فيلم عن تجربة تحضير أحد الأرواح، بـ تخرج عن  السيطرة وبـ تتحول لشبح بـ يتحكم فى حياة القائمين على التجربة وبـ يتتبعهم للانتقام واستمداد قوته من قتلهم واحد بعد الآخر.
اشلى جرين وسباستيان ستان وتوم فيلتون الفنانين الشباب بـ يأدوا دور كيلى وبين وباتريك على الترتيب، وهم الأبطال الأساسيين المحوريين فى أحداث الفيلم.
تقنية الرعب الأساسية اللى تم اعتمادها للفيلم هى تقنية (الخض) أو تقديم مشاهد بصوت عالى وبشكل مفاجىء للجمهور بـ تدفع الناس أنها (تنط) من فرط الرعب..إيه المشكله فى الأسلوب ده من الرعب؟ أنه بعد ثلاث أو أربع مشاهد بـ يتعود المشاهدين على النمط ده ويبدأ مايرعبهمش، ثم مع
الوقت ومع استعمال الأسلوب ده كأسلوب وحيد للرعب بـ يتحول المشاهد من الرعب الى الضحك أو الكوميديا، وده بـ يمثل قمة الفشل بالنسبه للقائمين على الفيلم؛ وده اللى شوفناه للأسف.
فى البداية كان المشاهدين فى قاعة العرض فعلًا خايفين، ثم بدأوا يتعودوا وجهازهم العصبى يستحمل أسلوب الخوف فى الفيلم، ثم فى منتصف الفيلم سمعنا تعليق ساخر من بنت قاعدة فى الصفوف الاولى خلى كل  السينما تضحك، عندها بس فهمنا يعنى إيه كلمه فيلم فاشل
الفيلم بـ يبدأ بمشهد أفتتاحى لعملية تحضير أرواح قديمة تمت فى السبعينيات إلا أنها ما نجحتش، ثم بـ يربط الحاضر بالمستقبل من خلال محاولة مجموعة من الشباب تكرار نفس التجربة، إلا أن التجربة بـ تتحول من مجرد الفشل الى اصطياد الأبطال أنفسهم.
وعلى الرغم من ترويج الفيلم لفكرة أن الرعب طالما واثق أنه مش حقيقى يبقى مش هـ يضرك بحاجة، إلا أن المشهد الأخير خلانا نحس بانعدام الامل وأنه متناقض مع الرسالة الأصلية للفيلم.

عجبك ؟ جرب

The cabin in the Woods

نصيحة 360

الشركة المنتجة "وارنر بروس" أعطت الفيلم أقل حصة من التوزيع بسبب ظروف الإنتاج.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح