The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الكاهن – Priest

الكاهن – Priest: الصراع الأبدي مع مصاصي الدماء

  • بول بيتانيكارل اربان
  • حركة ومغامراتخيال علمي...
  • سكوت تشارلز ستيوارتسكوت تشارلز ستيوارت
تم التقييم بواسطة
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
الكاهن – Priest: الصراع الأبدي مع مصاصي الدماء

عشان
نفهم الحكاية لازم نعرف الأول الأسطورة اللي إتناولت مصاصي الدماء والبشر على مر
العصور، واللي خسر فيها البشر أرواح كثير بسبب الحروب بيننا وبينهم، لكن اللي قدر
ينقذنا – وينقذ الكنيسة – مجموعة من الكهنة بسبب سرعتهم ومعرفتهم بفنون القتال
المختلفة، والأهم بسبب إيمانهم بربنا وبقدراتهم.

وبعد
ما أعداد مصاصي الدماء قلت جداً، بدأت الكنيسة بناء مدينة محاطة بسور عالي جداً،
وكل اللي بـ تقوم به هو محاولة تقوية إيمان الناس سواء عن طريق الصلوات أو عن طريق
الخطب أو عن طريق مكبرات الصوت في الأسواق والشوارع تنبه الناس لأهمية طاعة
الكنيسة.

أحد
الكهنة مايقتنعش إن الحرب بيننا وبين مصاصي الدماء خلصت، وإقتناعه ده يتأكد بعد ما
ظهر الشريف “هيكس” – والشريف هو المسئول عن حماية أمن إحدى القرى – ويبلغ
“الكاهن” إن “لوسي” إبنة أخ “الكاهن” إتخطفت على
إيد مجموعة مِن مصاصي الدماء، يروح مع “هيكس” في رحلة بحث عن
“لوسي” بعد معارضة الكنيسة وبـ يطلبوا توقيف الكاهن حيا أو ميتاً.

التشويق
والإثارة اللي قدر يعمله فيلم «
Priest » كان غير طبيعي، مع كل لقطة الواحد يحس إن عايز يقوم يقف بالمعنى
الحرفي للكلمة عشان يستعد للهجوم الشرس من مصاصي الدماء على “الكاهن”
البطل أو “هيكس”، وده قدر يخلقه المخرج سكوت تشارلز ستيوارت طول أحداث
الفيلم، غير كمان إنه قدر بذكاء يربط ما بين أسلوب القصص المصورة في الحكي والسرد
وبين متابعة أحداث فيلمه، وإستخدم أسلوب قصص المارﭭلز
Marvels  لسرد
الحكاية الأسطورية بين حروب البشر ومصاصي الدماء، وكأنه بـ يفكر المشاهدين إن
فيلمه مأخوذ عن إحدى هذه القصص وهي للكاتب مين وو هيونج، وكمان عشان يضفي على
فيلمه بُعد الحكاية الشعبية.

تحرر
الأبطال من أي أسماء عدا الوصف فـ هـ نلاقي بإستثناء “لوسي”
و”هيكس” عندنا (الكاهن – الكاهنة – صاحب القبعة السوداء – رئيس الكهنة
.. إلخ)، وده عشان تتحرر قصة الفيلم نفسها من إنها تكون قصة محلية، وبـ يأكد إنها
قصة ممكن تحصل في أي مكان بإختلاف أسماء أو صفات الشخصيات اللي بـ يتم تقديمها .

 والمخرج فضل عدم ذكر زمن معين للأحداث وده برضه
للتأكيد على إن القصة ممكن تحصل في أي زمان .

التصوير
والموسيقى إتقدموا في الفيلم على النحو المطلوب، التنفيذ كان على مستوى جيد لكن مش
عبقري قوي، بإستثناء لقطات محاربة “الكاهن” لمصاصي الدماء. والفيلم ممكن
يخلص وهو سايب لنا علامات استفهام كتير، لكن الأسئلة دي كُلها هـ يتجاوب عليها
أكيد في الأجزاء القادمة المتوقعة للفيلم ده .

عجبك ؟ جرب

« Buffy The Vampire Slayer »، «Blade»

نصيحة 360

الفيلم تم تصويره في الأساس بتقنية عادية ثنائية الأبعاد 2D وبعد كده تم تأجيل عرضه للموسم الصيفي وبالمرة تم تعديل مشاهد فيه عشان يكون ثلاثي الأبعاد 3D ويجذب عدد أكبر من المتفرجين.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح