The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
بتوقيت القاهرة

بتوقيت القاهرة: فيلم ممل لعشاق نجوم الماضى

  • آيتن عامرآيتن عامر...
  • حركة ومغامراتدراما
  • أمير رمسيسأمير رمسيس
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
بتوقيت القاهرة: فيلم ممل لعشاق نجوم الماضى

كان ممكن "بتوقيت القاهرة" يكون فيلم أقوى بكثير، لو بس تم الاهتمام بتفاصيله، وبالسيناريو الخاص به، أكثر من الشكل اللى شوفناه على الشاشة، على الرغم من مشاركة أسماء قديمة وكبيرة فى الفيلم، اللى يبدو أن صناعه اكتفوا بمجرد الاستعانة بالأسماء دي، على حساب أى عوامل ثانية فى الفيلم.

من تأليف وإخراج أمير رمسيس، بـ نشوف قصة عن ميرفت أمين (ليلى السماحي)، الفنانة المعتزلة اللى بـ تحاول توصل للفنان القديم (سامح كمال ميخائيل) علشان يطلقها وتقدر تتجوز، على الرغم أن الزواج بين الفنانين الاثنين حصل خلال أحداث أحد الأفلام اللى جمعت بينهم!

القصة بـ تتداخل مع مجموعة من القصص الأخرى، وائل ووسلمى (كريم قاسم وآيتن عامر) اللى بـ يحاولوا يلاقوا شقة تجمعهم لممارسة الحب بناء على طلب وائل، وقصة تاجر مخدرات بـ يضعه القدر فى طريق راجل عجوز مصاب بالزهايمر (نور الشريف) واللى بـ تدور بنته (درة) عليه.

القصص لما بـ نحكي عنها قد تبدو متشابكة وغير مفهومة، لكن على الشاشة بـ تتفهم بشكل أفضل، والأمر اللى أعجبنا هو قدرة السيناريو على الربط بين الأحداث، لكن المشكلة الأساسية للفيلم كانت أن القصص القصيرة اللى بـ يتكون منها الفيلم، مملة وخالية من أى روح أو أحداث جديدة، على سبيل المثال بـ نشوف العقدة الأساسية بين سمير صبري وميرفت أمين، بـ نشوف أكثر من مشهد بـ يناقشوا فيها قضية فتاوى الدين وتدخلها فى الفن، ومش بـ نشوف أى تطور على مجال الأحداث، علشان كده حسينا بملل فى معظم الأحداث.

شريف رمزي قد يكون أفضل ممثل شارك فى الفيلم، بدور الديلر اللى قدر يتقن شخصيته ويتعامل بأسلوبه بدون "أفورة" أو استسهال فى الأداء، أما نور الشريف فـ ظهر بصورة صحية وشخصية أسوأ بكثير عن قبل كده، ومش عارفين هل قدر يمثل الدور بشكل متميز، أم أن الحالة الصحية للفنان الكبير بالفعل فى حالة تدهور؟ ربنا يستر.

آيتن عامر قدمت دور جديد ومختلف على نوعية أدوارها، وقدرت تثبت نفسها فى مساحة البنت اللى من طبقة متوسطة، والحائرة بين الانصياع لرغبات صديقها أم التمسك بالعادات والتقاليد فى المجتمع.

عجبنا تصوير الفيلم فى المناطق الحقيقية للأحداث، أماكن زي وسط البلد وميدان التحرير، أو حتى قهوة البستان الشهيرة، والموسيقى التصويرية كمان كانت متميزة، لكن ديكورات زي ديكورات شقة نور الشريف مثلاً كان أعلى من المتوقع بالنسبة لإنسان عايش على ذكرى الماضى، وما عندوش شغل، حتى لو كان ابنه هو اللى بـ يصرف عليه وبـ يشتكي من غلاء المصاريف فى أول مشاهد الفيلم.

سمير صبري كان للأسف صاحب أسوأ تمثيل فى الفيلم وتحتل الكبيرة ميرفت أمين المرتبة الثانية بعده مباشرة، على الرغم من الاستعانة بمشاهد وصور ولقطات كاملة من أفلام سمير صبري فى الماضى.

"بتوقيت القاهرة" فيلم لعشاق نجوم الماضى، مع قصة بـ تحاول تبقى جديدة.. رغم الملل.

عجبك ؟ جرب

فيلم "ساعة ونصف".

نصيحة 360

شارك الفيلم في مهرجان دبي السينمائي الدولي ضمن قسم "ليال عربية".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح