The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

برتيتا

برتيتا: التريلر أفسد الفيلم

  • أحمد زاهرأحمد زاهر...
  • إثارةرومانسي...
  • شريف مندورشريف مندور
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
برتيتا: التريلر أفسد الفيلم

برتيتا نموذج حى لكيفية حرق أحداث
الفيلم بالكامل من خلال التريلر، ثم الاحتفاظ بتفصيلة نهائية
بـ يراهن بها المخرج شريف مندور والمؤلف وائل عبد
الله
أنهم يفاجئوا بها المشاهد، لكن النتيجة
الحقيقية
أن المشاهد ما أحسش
بأى مفاجأة
وكان متوقع كل ا
لأحداث بمجرد مشاهدة
التريلر
.

الفيلم
بـ يحكى عن فتاة جميلة (كندة
علوش
) بـ تعبش حياة غير مستقرة نفسيًا وعاطفيًا
نتيجة مشاكل بينها وبين والدها
(تميم عبده) وبـ تتطور المشاكل
دى
إلى أن تصل للذروة
اللى
بـ نحاول ما نحرقهاش عليكم رغم أن التريلر قال كثير
من اللى شوفناه فى الفيلم
.

كنده
علوش
لسه محبوسة
فى دور البنت الرقيقة اللى
بـ تقع ضحية خداع الأشرار اللى حولها، نفسنا نشوف كندة فى نوعية أدوار
مختلفة،
إلى حد ما حاولت تعمل كده فى فيلم زى المصلحة
مع  النجم
أحمد
السقا، و
بـ ننتظر منها أقوى
من
كده.

دينا
فؤاد..
كثير من الجمهور مش بـ يحبها،
لكنها موهوبة،
بـ تحاول تعمل اللى عليها، ومع الوقت مساحة قبول
الجمهور لها
هـ تزيد لو اعتمدت فى اختيار أعمالها على مبدأ
التميز النوعى وليس الكمى
.

أحمد
السعدنى وعمرو يوسف،
بـ يثبتوا يوم بعد يوم أنهم
يقدروا يقدموا
أى نوعية أدوار
ت
ُطلب منهم، برتيتا مش هـ يضيف
كثير لقاعدة جماهيريتهم
لكن هى خطوة سليمة على الطريق الصح
.

موسيقى
خالد حماد التصويرية كانت سيئة،
وقديمة، وكانت
مفتقدة لروح المعاصرة، واضح
أن خالد لسه بـ يعمل المزيكا بتاعته على أساس أن
الفيلم
هـ يُعرض سنة 2000 أو 2005 على أقصى تقدير، لكن المؤثرات الصوتية كانت كويسة، وقدرت تخضنا فى أكثر من مشهد.

الديكورات
كانت كويسة،
أمريكية فى كل
تفاصيلها، حتى فى موديلات العربيات والمطاعم واليخوت،
فجأة
حسينا
أن كل شاب فى مصر لازم يكون عنده لانش وعربية
يعدى
ثمنهم الملايين، لكن رغم الأمريكية
المغرق فيها الديكورات،
إلا أنها أقنعتنا
بالجو العام للفيلم اللى
بـ يدور فى عدة
فنادق فى مدن ساحلية مصرية
.

برتيتا
محاولة كويسة لتقديم سينما جادة،
بـ نغفر دائمًا أخطاء التجارب
ا
لأولى خصوصًا
فى زمن الصحو
ة من النكبات الطويلة اللى بـ تتعرض لها السينما المصرية.. مش كده ولا إيه؟

عجبك ؟ جرب

فيلم "أسف على الإزعاج".

نصيحة 360

صادفنا مشكلة كبيرة فى محاولة مشاهدة الفيلم لسببين رئيسيين: الأول عدم توافر نسخ كثيرة من الفيلم رغم أننا فى موسم عيد الأضحى، والسبب الثانى هو عدم إقبال الجمهور على الفيلم اللى أدى لإلغاء عدد كبير من الحفلات فى دور العرض، يمكن بسبب ضعف الدعاية للفيلم.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح