The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

توم وجيمي

توم وجيمى: فيلم أطفال تقليدى فى العيد

  • تتياناجنا نصرت...
  • كوميدي
  • أكرم فريدأكرم فريد...
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
توم وجيمى: فيلم أطفال تقليدى فى العيد

لحد إمتى هـ يظل موضوع التأخر العقلى لبعض الناس مسار للضحك والسخرية؟ وإيه مقدار الإنسانية اللى لازم نفقدها علشان نستمتع بفيلم زى “توم وجيمى”؟ أسئلة وجودية كثير طرحناها على نفسنا أثناء وبعد مشاهدة الفيلم اللى من إنتاج إيجى وود للإنتاج الفنى، ومن إخراج أكرم فريد وبطولة هانى رمزى وحسن حسنى.

الموضوع الثانى اللى عاوزين نتعرض له فكرة أننا لو عملنا شجرة عائلة للعاملين بالمجال الفنى هـ نكتشف البدع! مثلاً الفنانة اللبنانية الأصل تتيانا تبقى زوجة المخرج أكرم فريد! وشاركت قبل كده فى فيلم “عائلة ميكى”، وغيرها من علاقات القرابة اللى بـ تربط العاملين فى العمل الواحد، وده بـ يعرفنا جزء كبير من أسباب فشل الأعمال الفنية، أن كثير منها ماشى بالواسطة والمحسوبية.

الفيلم بـ يحكى عن حالة تأخر عقلى بـ تصيب هانى رمزى، الأمر اللى بـ يخليه يتعامل مع الناس بجسد رجل وعقل طفل، وتظهر المواقف “الكوميدية” نتيجة المفارقة دي!

الطفلة جنا نصرت اللى بـ تتعاون للمرة الثانية مع هانى رمزي بعد “سامى أوكسيد الكربون“، كان ممكن تكون موهبة قوية لكن حظها السىء أنها نشأت فى مصر حيث أسوأ استغلال فنى للأطفال فى العالم، لازم أول ما نحس أن فيه طفلة موهوبة يتم التعامل معها بمنطق “امتص آخر قطرة من موهبتها فى أفلام تجارية”، والنتيجة؟ الموهبة بـ تضمحل يوم بعد يوم وبـ تتحول لوجه “رخم” لطفلة كان ممكن نأخذ منها أكثر بكثير من كده.

خريطة أفلام العيد أصبحت واضحة لدرجة كبيرة، وللأسف مش بـ نبطل أمل كل سنة أننا نشوف أعمال حقيقية وقوية فى موسم الخروج من مسلسلات رمضان، إلا أن كل سنة بـ تؤكد لنا شركات الإنتاج السينمائى والفنانين نفسهم على حد سواء أنه مش مطلوب فى العيد سوى الضحك على عاهات البشر والتريقة عليهم من أول أفلام اللمبى لحد اليوم… ولسه عندنا أمل.

عجبك ؟ جرب

كلبى دليلي.

نصيحة 360

مؤخرًا اتجه هانى رمزى لتقديم برنامج على قناة روتانا مصرية وحسب استطلاعات الرأى البرنامج رغم المجهود المبذول فيه إلا أنه ما حققش نسب مشاهدة عالية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح