The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

خارج الخدمة

خارج الخدمة: فيلم خارج.. عن المألوف

  • أحمد الفيشاويشيرين رضا
  • إثارة
  • محمود كاملمحمود كامل
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
خارج الخدمة: فيلم خارج.. عن المألوف

كان ممكن الفيلم يكون واحد من أفضل الأفلام اللى شوفناها مؤخرًا، لكن السيناريو المختل والنهاية المقتضبة، وإحساسنا بالتوهان مع الأحداث جعلوا تصنيفنا للفيلم يتراجع بشكل كبير.. هـ نتكلم أكثر عن اللى عجبنا واللى ما عجبناش بالتفصيل فى السطور القادمة.

من تأليف عمر سامي وإخراج محمود كامل بـ نشوف أحمد الفيشاوي فى أفضل دور له على الإطلاق، شاب مهمش ضائع، مدمن وحيد، بلا عائلة أو أهل، بـ يعاني من مشكلة مادية مفهومة لأى شخص اختار النمط ده من الحياة.. المعادلة المشهورة للإدمان: ديون بلا سداد، هروب دائم من الدائنين، بحث عن المال بأى شكل وأى طريقة، والنتيجة؟

بـ يعثر أثناء بحثه عن أى شىء قابل للبيع على فلاش ميموري، واللى بـ يعثر فيها على ملف فيديو بـ يصور جريمة قتل، الجريمة متورط فيها سيدة فى منتصف العمر (شيرين رضا) ومن هنا بـ تيجي الفكرة فى عقله، أنه يبتزها مقابل عدم الإبلاغ عنه، بعد كده بـ… إحنا مش عاوزين نكمل حكاية الأحداث علشان ما نحرقهاش عليكم.

مبدئيًا عاوزين نتكلم عن الألفاظ فى الفيلم.. الألفاظ واخدة منحنى عالى وسيء إلى أقصى الحدود.. إحنا مش عارفين نعطيكم أمثلة لكن الغريب فى الأمر أن بعض الشتائم تم حجبها بصوت "تيت" الشهير، أما البعض الآخر ما تمش حجبه.. وإحنا مش فاهمين إذا كانت دي الألفاظ اللى ما تمش حجبها.. أُمال اللى اتحجبت كانت عاملة إزاى؟!

الموسيقى التصويرية فى الفيلم محدودة، وكانت معتمدة بشكل كبير على خلفية برامج التوك شو الموسيقية والكلامية، حتى أننا بـ نشوف شتيمة قبيحة من شيرين رضا للرئيس المعزول محمد مرسي فى أحد المشاهد، مش بـ نسمع الشتيمة لكن حركة شفايفها كانت مفهومة.. وكل لبيب بالإشارة يفهم.

زي ما قولنا أحمد الفيشاوي عمل أفضل أدواره على الإطلاق، شيرين رضا كمان عملت دور متميز زي ما تعودنا عليها، شيرين من الفنانات القديرات واللى قدروا يحفروا لنفسهم مكانة متميزة من خلال أدوار أكثر تميزًا، والعلاقة الفنية بينها وبين الفيشاوي واضح أنها قوية خصوصًا بعد مسلسل "بدون ذكر أسماء" واللى قدروا يعملوا فيه دويتو فنى قوي وخاص.

محمد فاروق، الفنان الشاب اللى قدر يقوم بدور متميز كعادته، لكن بسبب شكله وطريقة كلامه، من الواضح أنه تم حصره فى نوعية دور الشاب المجرم أو البلطجي، من الأمور اللى ضايقتنا بالإضافة للشتايم، مشاهد المخدرات الطويلة والممتدة تقريبًا على مدار الفيلم كله، والأسوأ من مشاهد التعاطي هى مشاهد الإعداد للمخدرات، وطرق "ضرب" الحشيش والبانجو والبيسة –نوع رخيص من المخدرات وغيرها من المشاهد اللى ممكن تؤثر بشكل سلبي مباشر على أى طفل أو مراهق.

نكتة قبيحة.. مش قادر تفتخر بها.. لكن فى نفس الوقت مش قادر تمنع نفسك من الإعجاب بها.. هو ده بالضبط شعورنا بخصوص "خارج الخدمة"، وبـ ننتظر رأيكم فى التعليقات لو كنتم شاهدتم الفيلم.

عجبك ؟ جرب

فيلا 69.

نصيحة 360

الفيلم "للكبار فقط"، ده مش التصنيف الرسمي للفيلم لكننا بـ ننصح بشدة بعدم مشاهدة الأطفال والمراهقين له.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح