The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
رانجو – Rango

رانجو – Rango: الشعب يُريد إسقاط “العُمدة”

  • إيزلا فيشرتيموثي أوليفانت...
  • حركة ومغامراتكارتون...
  • جور فيربينسكيجور فيربينسكي
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
رانجو – Rango: الشعب يُريد إسقاط “العُمدة”

بعد خروج
الواحد من الفيلم ده مش هـ يبقى عارف يدي له وصف دقيق، وده عشان الفيلم متنوع
جداً؛ البداية تخلي الواحد يحس إنه قدام فيلم غريب شوية ومليان فلسفة، والجُزء
الثاني من الفيلم هـ تحس إنك قدام فيلم كوميدي، الإفيه فيه عالي قوي، وفي النهاية هـ
تلاقي نفسك قدام فيلم سياسي عظيم! وأي حد بـ يحب النوعية اللي فاتت من الأفلام هـ
يخرج راضي من قاعة السينما، ويمكن كمان يدخله ثاني.

“رانجو”
السحلية كان عنده سؤال شاغله من بداية الفيلم: أنا مين؟   مع إنه بالنسبة لينا مش أكثر من سحلية عايشة في
بيت زجاجي عند أسرة بـ تحب تربي النوع ده من الحيوانات، لكن السؤال ده فِضل شاغل
“رانجو”. عشان كده ماكنش قدامه غير أنه يمثل مسرحيات في البيت الزجاجي،
وكإنه بـ يحاول أنه يكتشف نفسه من خلالها، وفي رحلة للأسرة تحصل حادثة على الطريق
السريع، ويقع بيت “رانجو” الزجاجي ويتكسر، وفجأة يلاقي نفسه في الصحراء.
وبـ يقدر يوصل لمدينة وسط الصحراء عايشة فيها مجموعة حيوانات، بـ يتزعمهم
“العُمدة”. الإفيهات الكوميدية الكثيرة من خلال تعرف “رانجو”
على أهل القرية رائعة، وكُل واحد من أهل القرية له طبيعة تموت من الضحك. هنا يبدأ
الجُزء السياسي عن علاقة أهل القرية بـ”العُمدة”، واللي بـ يتحكم في كل
حاجة في القرية وناسها بإستبداد. طبعاً صراع متوقع بـ يبدأ بين أهل القرية
و”العُمدة” وشِلته. ومن خلال الصراع ده ودور “رانجو” فيه بـ
يقدر يجاوب على أسئلته كلها.

بالرغم
من انه فيلم رسوم متحركة موجه في الأساس للأطفال إلا انه هـ يرضي كُل الأذواق،
يعني مُمكن واحد كبير يدخله ويستمتع بيه. ومع إن بطل الفيلم مش أكثر من سحلية، وده
طبعاً مالوش عند ناس كثير علاقة بشكل وفكرة البطل المُفترض إنهم يحبوه، لكن دي في
رأيينا حاجة إيجابية لأنها بـ تعلم الأطفال إنهم مايحكموش أحكام مسبقة على الناس،
وعلى فكرة دي تيمة قديمة لحد ما بدليل أفلام الكتير منها «شريك» وعدد كبير من
الأفلام عن الفيران ومنها «راتاتوي» و«فلاشد أواي» و«توم أند جيري» طبعاً.

في
مجهود واضح مِن جانب المُخرج جون لوجان اللي إشترك في كتابة القصة وسيناريو وحوار
الفيلم، رسم ملامح كُل شخصية من أهل القرية، وهـ يقدر الواحد يميز كُل واحد فيهم
مع إن الشخصيات كثيرة قوي في الفيلم، سواء من ناحية المَلامح أو حتى طبيعة الشخصية
والإفيه المُرتبط في ذهننا بيها .

ومع إن
المُخرج إعتمد في فيلمه على تقنية الـ3D بس مفيش ألوان مُبهرة أو رسومات تحبب الواحد في الشخصيات بالشكل
الكافي، لكن المُخرج حاول ينقل طبيعة الفيلم الصحراوية بما إن كُل الأحداث في
صحراء وعمل تقشف في إستخدام الإبهار في عُنصر الصورة والألوان، وكمان قدر يوظف صوت
الجيتار في الفيلم من خلال الموسيقى التصويرية لـ هانز زيمر، وكأنك بـ تشوف فيلم
من أفلام الغرب من أفلام كلينت إيستوود .

طبعاً
من أهم الأسباب اللي الواحد يدخل على أساسها الفيلم هو إن الفيلم بطولة الرائع
جوني ديب، واللي دائماً بـ يبهرنا بإختياراته الغريبة، والفيلم ده هـ يفكرك
بإختياره إنه يؤدي بصوته فيلم الكارتون الشهير «Corpse Bride»،
وكمان هـ تعجبكم   إيزلا فيشر في دور
“بينز”. وأكيد “رانجو” في مصر ليه طعم تاني خالص، عشان
المصريين قاموا بأعظم ثورة إنتهت من شهرين بس بتنحي “العُمدة”.

عجبك ؟ جرب

كارز 2 – Cars 2 ، تشيكن ليتل – Chicken Little ، فلاشد أواي – Flushed Away .

نصيحة 360

الأربع بومات اللي بـ يحكوا حكاية "رانجو" من أحلى الحاجات اللي في الفيلم مع إنهم بـ يطلعوا لوقت قصير.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح