The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

سلاح التلاميذ

سلاح التلاميذ: سلاح فاسد وفيلم ضعيف

  • إيمان السيدحسن عبد الفتاح...
  • كوميدي
  • تامر حربيتامر حربي
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
سلاح التلاميذ: سلاح فاسد وفيلم ضعيف

على الرغم من أن الفيلم لا يحتمل أي نوع من الإسقاطات أو المعاني المستخبية فى أحداثه، إلا أن مشاهد الفنان الراحل سعيد طرابيك كان فيها كثير جدًا من سخرية القدر! مثلًا مشهد له لما كان بـ يقول: "أنا ما موتش.. دي بس بروفة"، ومشهد ثاني لما بـ يسجل وصيته وبـ يقول: "أنا دلوقت هابقى ميت.. مستنيكم.. باي باي"، كلها مشاهد كان ممكن تمر مرور الكرام، لكن حقيقة وفاته قبل عرض الفيلم أدت لشعورنا بسخرية القدر وإزاي ممكن مشهد صغير يخلينا نحس بالتأثر.. في فيلم ما ينفعش حد يتأثر به أصلًا!

من إخراج حسن عبد الفتاح وحسن عيد ومراد فكري صادق وياسر الطوبجي، بـ نشوف فيلم تقريبًا مالوش قصة! عن مجموعة من الطلبة في أحد المدارس، واللى بـ يحاولوا يتصدوا لفساد مدير المدرسة واللى بـ يحاول يستحوذ عليها بعد وفاة المالك القديم ووصول وريثة جديدة كانت عايشة في أمريكا معظم حياتها!

القصة في الفيلم عبارة عن مجموعة من مواقف شبه كوميدية، واللى بـ يجمعها سيناريو واقع ومونتاج أقل ما يقال عنه أنه مونتاج هواة لو حاولنا نعمل زيه ممكن نتفوق على صناع الفيلم نفسهم، واللى وصل بهم الخطأ فى المونتاج إلى أن الشخصيات الرئيسية تظهر على الشاشة وتمثل، وبعدها نشوف مشاهد فيها Voice Over بـ تعرفنا بهم بعد ما كانوا ظهروا أصلا!

طبعًا لو تكلمنا عن مستوى الموسيقى التصويرية مثلًا أو الأغاني، هـ نكون بـ نظلم الفيلم وبـ نظلم المزيكا وبـ نظلم كل عناصر عمل الأفلام في مصر! الأغاني كانت مهلهلة والكلمات ركيكة والألحان ضعيفة والأداء في أقل حالاته.

باختصار شديد لو لقيت سينما بـ تعرض فيلم "سلاح التلاميذ" ما تدخلش تشوف الفيلم!

عجبك ؟ جرب

 لا مؤاخذة.

نصيحة 360

الفيلم هو آخر فيلم معروض للفنان الراحل سعيد طرابيك.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح