The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

سوبر 8 – Super 8

سوبر 8 – Super 8: الأطفال ضد الكبار

  • أماندا ميكالكاإلي فانينج...
  • إثارةخيال علمي...
  • جي جي ابرامزجي جي ابرامز
تم التقييم بواسطة
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
سوبر 8 – Super 8: الأطفال ضد الكبار

اللي
يشد الواحد قبل مشاهدة الفيلم ده حاجتين، الأول إعلانه المميز، والثاني إنه إنتاج
المخرج الكبير ستيفن سبيلبرج، لكن بعد المشاهدة بـ نكتشف إن مش بس الحاجتين دول
هما اللي خلونا نحب الفيلم ده .

بعد
مرور أربع سنوات على وفاة والدة الطفل “جو”، ورغم تعلق “جو”
هو و والده ضابط الشرطة الشديد بيها، لكن كل واحد منهم بـ يحاول ينساها بـ طريقته،
وكانت الوسيلة اللي قدام “جو” هو مساعدة صديقه في المدرسة
“تشارلز” إنه ينجز فيلمه القصير عن الزومبي للمشاركة في مهرجان سينمائي،
ومن خلال تصوير الفيلم قدر “جو” يقرب أكثر من “أليس” –
صديقتهم في المدرسة – واللي جاية تمثل في الفيلم، لكن المشكلة إن فيه عداء شديد
بين والد “أليس” و والد “جو”، لكن يقرر الإثنين – بدون ما
يقولوا لبعض – يقربوا أكثر، وفي الوقت اللي بـ يصوروا فيه فيلم “تشارلز”
عند محطة القطار يتفاجئوا بأن عربية بـ تحاول توقف القطار، ولما يتخبط القطار
بالعربية، يطلع من القطار وحش غريب – نعرف بعد كده إنه كائن فضائي – يقوم بخطف
الناس اللي عايشين في المدينة، وكمان ياخد أي جهاز كهربائي، في الوقت اللي يتدخل
الجيش، ويحاول يخفي أسرار الكائن الفضائي، ويقوم بإخلاء المدينة، لكن
“جو” يقرر الرجوع للمدينة لإنقاذ “أليس” بعد ما عرف أن الوحش
قدر يخطفها.

مع
تميز الخطين الدراميين اللي بـ نتتبع من خلالهم أحداث الفيلم، الخط الأول خاص بـ
“جو” وعلاقته بوالده و والدته المتوفية و”أليس”، والخط الثاني
هو خط الكائن الفضائي اللي بـ يرعب المدينة، ويحاول أهلها معرفة سر الخطر ده، وهنا
الفيلم بـ يجمع بين الخط الإنساني، وبين الخيال العلمي، واللي إتقدم الحقيقة  بصورة جيدة تخدم القصة أكثر من كونها مبهرة، بإستثناء
تتابعات مشاهد مميزة زي مشاهد إنفجار العربية بالقطار اللي كان محبوس فيها الكائن
الفضائي، أو زي تتابعات نهاية الفيلم .

لكن
المشكلة الحقيقة أن الخط الإنساني ماتشبعش بالشكل الكافي، وكان فيه أسئلة كثير عن
تصرف الشخصيات بالشكل اللي إحنا شايفينه ده، يعني مثلاً والد “أليس” هو
شخص دائماً مقبوض عليه وشبه مكروه من الناس، ونعرف سر العداء بينه وبين والد
“جو”، وهي أنه السبب بشكل غير مباشر في وفاة والدة “جو”، لكن
يظل تعامله مع “أليس” بصورة سيئة لمجرد إن والدة “أليس” هربت
برة البيت، وده مش بـ يظهر غير في جملة حوارية في مشهد من المشاهد غير مبررة إنه
يتصرف بالشكل ده، يمكن ده سببه كثرة خطوط الشخصيات.

الحقيقة
تفضل مفاجأة الفيلم هو أداء أبطاله الأطفال، واللي بـ ياخدونا معاهم للحكاية بشكل
ممتع، والملاحظ إن معظم شخصيات الأطفال في الفيلم مش قريبين من العائلة – تحديداً
الأب – وليهم عالمهم الخاص البعيد عنهم، ويمكن يقفوا في وش العائلة لمجرد أنهم
يحسوا إن العائلة واقفة في طريق أحلامهم، وهي ملاحظة مهمة جدا لشكل الجيل الجديد
اللي طالع واللي مش مختلف كثير عن الجيل الجديد هنا في مصر.

كمان
واضح تحكم المؤلف والمخرج  جي جي إبرامز في كافة عناصر الفيلم، فالموسيقى مثلاً تظهر في مناطق
تخدم أو تضيف للحدث زي المشهد الغرامي بين “أليس” وهي بـ تلعب دور زوجة
محقق الشرطة في الفيلم اللي بـ يصوره “تشارلز”، كمان إتحكم جي جي إبرامز
في الخدع، واللي إعتمد على تقديم خدع مميزة، لكن في إطار يخدم القصة، وده شئ مميز
ولافت للنظر، كمان قدر يحقق المستوى الشكلي للمدينة في السبعينيات، لأن أحداث
الفيلم سنة 1979 ، يعني ده يلزم شكل معين في عنصرين الإكسسوار والملابس، كمان واضح
إن فيه خط ذاتي خاص بـجي جي إبرامز نفسه في تقديم قصة عن أطفال بـ يحاولوا يصنعوا
فيلم عن الزومبي، وغالباً هي محاولات المخرجين في بداياتهم، وكأنه بـ يتكلم عن
نفسه أو عن بدايات المخرجين بشكل من الأشكال، كمان تعمد إبرامز إنه مايظهرش الكائن
الفضائي بـ شكل كامل في الفيلم غير في تتابعات النهاية وبرضه مش بالشكل الكامل،
وسايب خيال المشاهد يتخيل شكل الكائن الفضائي، لكن هو قدم الكائن الفضائي زي ما
قدمها “ستيفن سبيلبرج” على إعتبار إنها كائنات فضائية طيبة.

عجبك ؟ جرب

E.T، Signs.

نصيحة 360

الي فانينج بطلة الفيلم هي أخت الممثلة الشهيرة داكوتا فانينج بطلة الأفلام الشهيرة I Am Sam و Warworlds وغيرها، وده سبب تركيز الأضواء في هوليوود على إلي فانينج بإعتبارها خليفة لأختها.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح