The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

عشم

عشم: عن الأمل الذى لا يزال موجودًا

  • أمينة خليلمحمد خان...
  • دراما
  • ماجي مرجانماجي مرجان
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
عشم: عن الأمل الذى لا يزال موجودًا

الحقيقة أننا ملاحظين أن كلامنا الإيجابى عن السينما المصرية مؤخرًا أصبح قليل، ده كان النتيجة الحتمية لدخول عنصر رأس المال كلاعب أساسى فى صناعة، المفروض أن جانب كبير منها فنى وأخلاقى بالدرجة الأولى، بالتالى ما كانش عندنا أى شعور بالرحمة وإحنا “بـ نشرح” أفلام من عينة “عبده موتة” أو “متعب وشادية” أو “31/12” وغيرها من الأفلام.

لكن بعد مشاهدتنا لنوعية جديدة من الأفلام العربية زى “عشم” و”هرج ومرج” كان لازم نتكلم بإيجابية عن الموجة الجديدة من الأفلام اللى بـ تطل علينا بخجل وبـ تحمل نظرة متفائلة للحياة، وخلتنا إحنا كمان نبص بنظرة متفائلة على مستقبل صناعة السينما فى مصر.

من تأليف وإخراج المخرجة الشابة ماجى مرجان، ومن بطولة سلوى محمد على ومحمود اللوزى والعبقرى محمد خان، بـ نشوف مجموعة من القصص القصيرة اللى بـ يجمعها خيط واحد كبير فى النهاية، مع رسالة للتفاؤل والتسامح و”العشم” فى الحياة بشكل عام، على الرغم من سوداوية المجتمع وانتفاء العشم فى أى شىء جميل فى الواقع المصرى المعاصر.

بـ نشوف قصة رضا… العاملة فى حمام أحد المولات الضخمة، واللى بـ تعانى من تعنت مديرتها اللى بـ تصنف الناس طبقيًا بشكل مزرى، إلا أن زميلها حارس الأمن بـ يفتح أمامها طاقة “عشم” واسعة.

نادية بـ تلجأ للكنيسة والاتجاه الدينى بشكل عام للاطمئنان على نتائج تحاليل زوجها، العشم فى ربنا كبير وفى تحسن ظروف الحياة أكبر، وبـ تحاول تنتصر على خوفها الشخصى من تعلم القيادة، وغيرها من التحديات الصغيرة اليومية اللى بـ تواجهنا… وغيرها من القصص المختلطة بعضها ببعض.

التفاؤل والعشم هم العنوان الرئيسى للفيلم، وهى طاقة الفرج اللى بـ يحاول كل الأبطال التعلق بها من بداية الفيلم لنهايته.. حتى أسماء الأبطال (عشم، ابتسام، رضا) بـ تحاول من خلالهم المخرجة توصيل رسالتها للمشاهد المرهق من انعدام الأمل فى مشاكل حياته اليومية.

موسيقى هانى عادل لعبت دور مهم فى الأحداث، وفى تجسيد المعاناة ومن ثم انفراجة العشم والأمل، وكانت لاعب أساسي استعملته ماجي باحترافية تحسب لها، كمان مونتاج أحمد عبد الله كان أداة مهمة فى أحداث الفيلم، وساعد على الربط بين القصص القصيرة بعضها ببعض بدون ما يفقد اهتمام المشاهد وانتباهه.

الفيلم كان فيه كثير من أجواء محمد خان المخرج، بالتالي ما كناش مستغربين لما شوفنا أداؤه التمثيلى المتميز، وفى اعتقادنا أنه كان عايش حالة الفيلم بالكامل كأنه هو المخرج بالفعل، اللى ملاحظينه مؤخرًا أن مدرسة خان بدأت تؤتى ثمارها فى كثير من المخرجين الشباب اللى بـ يحاولوا يستنسخوا التجربة “الخانية” فى الإخراج مع الحفاظ على لمساتهم الشخصية فى العمل.

“عشم” فيلم عربى متميز، ما كناش نتوقع نتكلم بإيجابية عن بعض الأفلام العربية فى القريب، إلا أن التجارب الشابة شكلها هـ تغير المعادلة السينمائية المصرية عما قريب… نخلى عندنا “عشم” ونقول يا رب!

عجبك ؟ جرب

هرج ومرج.

نصيحة 360

الفيلم فاز بجائزة خاصة من مهرجان الفيلم الشرقي في جنيف، وبعد عرضه بالدوحة وصفه النقاد والجمهور هناك بأنه قصيدة سينمائية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح