The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

فاصل ونعود

فاصل ونعود: حكاية الشاطر حسن

  • أحمد راتبأحمد راتب...
  • إثارةدراما...
  • أحمد جلال
تم التقييم بواسطة
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
فاصل ونعود: حكاية الشاطر حسن

الجميل
في أفلام “كريم عبد العزيز” إنك هـ تلاقي التوليفة اللي إنت داخل
عشانها، فهـ تلاقي الأكشن أو الكوميديا أو الدراما أو حتى النفسي وده متحقق في
فيلمه “فاصل ونعود” .

الغريب
إنك لو دخلت الفيلم قبل ثورة 25 يناير هـ تضحك وهـ تسمتع بس، لكن لو دخلته بعد
الثورة هـ تحلله بشكل ثاني .. يعني مشهد مواجهة الشرطة لـ “عربي” والضابط
بـ يسأله عن بطاقة إبنه “حسن” اللي ماكملش 10 سنين له معنى!.. أو مشهد
فُقدان ذاكرة “عربي” المؤقتة، ودخوله في مُظاهرة وهو طبعاً مش عارف
موجود في المُظاهرة ليه، ويلاقي مكتوب على هدومه جُملة “الحقنا يا ريس”
أكيد له معنى .

لو
ماحبتش توجع دماغك في تحليل الفيلم، برضه هـ تستمتع بقصة بحث “عربي” عن
إبنه المخطوف “حسن” وهي عملية صعبة لإن عنده فقدان الذاكرة المؤقت.

مُشكلة
الفيلم إن في أحداث مش منطقية زي إن “د. بتول” – اللي بـ تعالج
“عربي”– تاخده عندها البيت!.. أو زي ما يلاقي “عربي” مُذكرة
في شنطة “صلاح” صاحبه وجاره اللي كاتب فيها عملية خطف ابنه
“حسن” بالتفصيل المُمل!

مُشكلة
الفيلم الثانية إن إعتماده على التيمة النفسية من خلال “فُقدان الذاكرة
المؤقت” إتعملت في أفلام كثير، لكن الفيلم إتجه لإقتباس مُشكلة بطل فيلم
” Memento ” في مسألة فُقدانه للذاكرة (اللي بـ يكون بطريقة مستمرة وكل
فترة زمنية ماتتعداش الساعات) ويكتب على الحيطان وجسمه أي شئ يفكره بـ اللي حصل
قبل كده، وده نفس اللي عمله “عربي”.

الكوميديا
اللي نجح في تقديمها المُخرج “أحمد جلال” بقت شئ اعتيادي لإنه قدم مع
“كريم عبد العزيز” فيلمين فيهم نفس الخلطة الكوميديا وهما “أبو
علي” و”في محطة مصر”، و واضح في كيمياء بين الإثنين تخليك تشوف
أفلامهم القديمة واللي جاية .

عجبك ؟ جرب

بلبل حيران والزهايمر

نصيحة 360

لاحظ جُملة "صلاح" لـ "عربي" : "إحنا لازم نضحك .. حتى لو نضحك على نفسنا، لحد ما ييجي اليوم اللي نضحك فيه على اللي بـ يضحكوا علينا" .. الغريب ده اللي حصل بعد ثورة 25 يناير !

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح