The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

  • أحمد طهعلي حمدي...
  • دراما
  • شادي يسري
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
فيلم سوق الجمعة: حكايات مختلفة في مكان واحد

مع نجاح أفلام زي الفرح وكباريه وساعة ونصف والمولد وغيرها من الأعمال، بدأ كتير من المنتجين يتحمسوا لأعمال بتشتغل على تيمة بتجمع مجموعة أفراد من الطبقة الوسطى في مكان محدد لفترة زمنية معينة. وفيلم “سوق الجمعة” فيلم بيعرض لنا نفس الفكرة دي باختصار.

 

 

لكن واضح إنه بسبب تكرار تيمة الأفلام دي الناس زهقت منها، والاتجاه ده بدأ يقل الإقبال عليه. وبشكل أو بآخر بنحس أن الجمهور مش عاوز يتفرج على حياته على الشاشة بقدر ما عاوز شوف إما أفلام كوميدي تخرجه من مشاكله أو أكشن تخليه ينسى كل حاجه وينسجم مع الأحداث.

سوق الجمعة بيحكي لنا حكاية مجموعة من المتواجدين في سوق الجمعة، سواء الباعة أو المشترين أو التجار المتعاملين مع السوق.

عمرو عبد الجليل واحد من أهم الفنانين في المجال الفني في مصر. بطل بيعرف يتكيف مع أي شخصية يقوم بيها و يتقمصها بشكل كامل ويقدمها على الشاشة بشكل متميز وحقيقي جدًا. وده كان واضح في دور الريس حربي اللي قدمه في مسلسل طايع رمضان الماضي. واللي يعتبر واحد من أفضل المسلسلات في رمضان.

نسرين أمين و سهر الصايغ من النجوم اللي بينتموا لنفس المدرسة التمثيلية، وده كان واضح في الأداء التمثيلي اللي قدموه، وكان واضح أكتر مجهود المخرج سامح عبد العزيز المميز علشان يعيد تقديم أعماله القديمة زي فيلم الليلة الكبيرة  أو كباريه أو مسلسل الحارة، لكن في مكان جديد.

الفيلم بيضم أسماء قوية كمان زي محمود الجندي ومحمد لطفي وصبري فواز ودلال عبد العزيز. وتقريبًا كل الأسماء دي اشتركت في أفلام بتتبع نفس النهج التأليفي والإخراجي. وكان واضح أن المؤلف محمد الطحاوي وكاتب السيناريو أحمد عادل سلطان كانوا عارفين من البداية أنهم بصدد العمل على ورق هيتم تحويله لفيلم بالأسلوب البانورامي المميز للنوع ده من الأفلام.

 لعل السؤال الأهم اللي بنختم بيه كلامنا عن فيلم سوق الجمعة، طالما الاداء التمثيلي والكتابة كويسين. ليه الفيلم ما عرفش يحقق إيرادات كبيرة؟ الإجابة أننا في موسم عيد. والناس في الأعياد عاوزة أفلام أكشن أو كوميديا ومش عاوزه توجع دماغها بأفلام عن الطبقة المتوسطة ومشاكلها اللي كلنا تقريبًا عايشينها.

كمان من الواضح بشكل عام ان المشاهدين حاليًا في مصر عاوزين أعمال تنسيهم الحياة اليومية وتسليهم لمدة حوالي ساعتين هي زمن الفيلم.

سوق الجمعة فيلم كان ممكن يحقق نجاح أكبر لو تم عرضه في توقيت مختلف. ونراهن أنه هيحقق نجاح كبير لما يتم عرضه في الفضائيات.

عجبك ؟ جرب

ساعة ونصف

نصيحة 360

القائمين على الفيلم قرروا إلغاء العرض الخاص للفيلم بسبب ظروف حبس مخرج العمل سامح عبد العزيز

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح