The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
John Wick: Chapter 3 – Parabellum

فيلم John Wick 3 – Parabellum: أعلنوه هدف.. أعلن عليهم الحرب

john wick أكشن جون ويك حرب دم سكاكين سيوف عنف فندق قاتل كلب كونتيننتال
  • روبي روزكيانو ريفز...
  • إثارةحركة ومغامرات...
  • تشاد ستاهيلسكي
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohammed Sabry
قيم
قيم الآن
فيلم John Wick 3 – Parabellum: أعلنوه هدف.. أعلن عليهم الحرب

أفلام كتيرة بتسيب معانا انطباع حلو جدًا، لدرجة تخلينا نتمنى يبقى لها جزء تاني وتالت أو أكتر. بس أفلام قليلة اللي لما بيتعمل منها أجزاء تانية، بتكون قد الوقعات ومابتخيبش ظن المشاهدين. وسلسلة John Wick من القلائل دول.

أحداث John Wick 3 بتبدأ خلال ساعة من نهاية الجزء اللي فات. وبنشوف جون ويك “كيانو ريفز” في مواجهة كل قتلة الطاولة العليا “The High Table”، بعد ما تم إعلانه هدف دولي مع مكافأة 14 مليون دولار للي يقتله. وده عشان خالف القواعد وقتل عضو جوة فندق الكونتيننتال.

جرعة الأكشن اللي اتعودنا عليها وكنا مستنيينها، لاقيناها. “تشاد ستالسكي” مخرج الـ 3 أجزاء ماقصرش. والمرة دي نقل مستوى الأكشن لدرجات أعلى بكتير ومابقاش مسدسات بس، ده الموضوع وصل للسكاكين والسيوف، اللي خدت حقها في مشاهد تخطف الأنفاس. خلت الأدرينالين يعلى معاها وإحنا بنتفرج. وشوفنا في الفيلم أقوى وتقريبًا أطول مشهد قتال بالسكاكين ممكن يعدي علينا.

السيناريو متماسك بكل تفاصيله. كل حاجة بتحصل بتكون مرتبطة باللي قبلها، وبيتبني عليها جي بعدها. الأساسات المبنية من الجزء الأول، بتكمل بيها القصة مع كل جزء. من غير أحداث غامضة أو غير منطقية. الفيلم المرة دي بياخدنا لتفاصيل أكتر، فيها بنتعرف على خلفية جون ويك وأصله. وكمان بنشوف أعضاء كتير من الطاولة العليا، اللي كانوا مجهولين قبل كده. وإزاي بيدروا الأمور.

الإضاءة لعبت دور مهم جدًا في الفيلم، وكان في مشاهد الإضاءة حولتها للوحة فنية. خاصة المعركة اللي دارت في آخر الفيلم بين جون ويك وبين زيرو ورجالته.

صحيح الأحداث فيها مبالغة من حيث العنف والدموية، وإن شخص واحد يقدر يقتل العدد ده من الناس. بس دي تيمة الفيلم اللي حددها “ستالسكي” من أول جزء، وقدر يحافظ على ترابطها ويحطها في قالب مقبول ومقنع. إلا مشهد واحد في آخر الفيلم، هنسيب لكم الحكم عليه.

أداء “كيانو ريفز” أكتر من رائع. هو ده جون ويك اللي نعرفه وبيثبت إنه فعلًا (البابا ييجا)، أو البوجي مان زي ما بيسموه في الفيلم. فتح حمام الدم اللي عودنا عليه، وعمل أكتر حاجة هو بارع فيها.. القتل. والمرة دي بتشكيلة مختلفة من كل أنواع الأسلحة.

صوفيا “هالي بيري” كانت أحلى إضافة للجزء الثالث. دورها زود متعة الأحداث، بمشاهد الأكشن اللي أدتها بشكل مبهر جدًا. كأننا بنشوف توأم جون ويك على الشاشة. خاصة مع الكلاب المدربة اللي معاها. خليتنا نصقف وإحنا بنتفرج. أما زيرو “مارك داكاسكوس” خلانا عرفنا من أول مشهد إن جون ويك المرة دي بيواجه قاتل مش سهل. وخلط بين الشر والكوميديا بشكل يزود إعجابك بيه.

“أسيا كيت ديلون” في دور الحاكم الخاص بالطاولة العليا، كانت رهيبة. بمشاهد قليلة نقلت لنا إحساس الشخص الصارم، اللي كل مهمته تطبيق الأوامر العليا والإشراف على تنفيذها بحذافيرها. وبدون أي تردد أو تراجع.

الجزء الثالث من John Wick ماخيبش ظننا وكان فعلًا يستحق انتظار سنتين. روحوا الفيلم وهتنبسطوا.

عجبك ؟ جرب

Collateral - The Equalizer

نصيحة 360

الفيلم اتحدد له جزء رابع في 21 مايو 2021.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح