The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام -
كابتن مصر

كابتن مصر: الكرة والكوميديا

  • بيومي فؤادحسن حسني...
  • كوميدي
  • معتز التونيمعتز التوني...
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
كابتن مصر: الكرة والكوميديا

توقعاتنا لفيلم "كابتن مصر" كانت عالية، وحجم الإقبال الجماهيري على الفيلم كان قوي، المصريين طوال عمرهم بـ يحبوا الأفلام الكوميدية، وأكيد قطاع كبير منهم من مدمني كرة القدم، ومع الإعلان عن اسم المؤلف عمر طاهر صاحب الأعمال المتميزة على صعيد التأليف للكتب أو الأفلام علي حد سواء.. توقعنا عمل أسطوري.. النتيجة كانت غير كده.

من إخراج معتز التوني بـ نشوف مجموعة من المساجين بـ يتحدوا مع لاعب سابق فى نادي إنبي (محمد عادل إمام) لمواجهة فريق من المساجين الألمان، الكوميديا مش في الماتش نفسه بقدر ما هي فى مرحلة ما قبل الماتش.. سبب دخول كل واحد السجن وأسلوب الكابتن في اختيارهم وتدريبهم.

الفيلم بـ يبدأ بمشاهد افتتاحية لمحمد عادل إمام (كونجو) ورحلة صعوده من لاعب على دكة الاحتياطي لصاحب واحد من أهم الأسماء فى لعبة كرة القدم في مصر، رحلة صعوده اللى تخللها إسقاطات ذكية ومباشرة على شخصيات حقيقية ومعلقين كرويين أو حتى على مدير نادي الزمالك.

غلطة صغيرة بـ تتسبب في حادث كبير، وبـ يلاقي كونجو نفسه في السجن لمدة ثلاث سنوات مع باقي أبطال الفيلم المحبوسين لفترات متفاوتة بتهم مختلفة، وبعد حلم بـ يظهر فيه مجدي عبد الغني وصافينار وأكرم حسني بشخصياتهم الحقيقية، بـ يقرر تكوين فريق كرة قدم في السجن، بتشجيع من مدير السجن حسن حسني وبحيلة ذكية مع وزير الداخلية بـ يبدأ تكوين الفريق وبـ تستمر الأحداث.

مجهود عمر طاهر في الكتابة الكوميدية واضح ومتميز، لكن باقي العناصر في الفيلم ما خدمتوش، منها على سبيل المثال لا الحصر أداء محمد عادل إمام اللي بـ يتحول من فيلم بعد الآخر لنسخة من والده عادل إمام، بطريقته في الكلام والحركة وحتى معاكسة البنات، وحتى أسلوبه وهو بـ يزعق للمأمور فكرنا بالمشاهد النهائية في فيلم "اللعب مع الكبار".

بيومي فؤاد في دور طبيب أمراض النساء كان غير كوميدي وتقليدي وملئ بالإيحاءات الجنسية، كان ممكن يخرج منه ما هو أروع بكثير وكنا نأمل منه بالذات قيادة الدفة الكوميدية للفيلم لكن ده ما حصلش للأسف، باقي الأدوار في الفيلم امتازت بالنمطية وقلة الكوميديا بشكل عام، وما قدروش يحققوا المطلوب منهم في السيناريو وإن اعتمدوا في الكوميديا على الإيفيهات أكثر من المواقف.

مافيش مجال للكلام عن الموسيقى التصويرية اللي كانت عادية، بينما الديكورات كانت قوية ومعبرة عن المواقف المختلفة في الأحداث وعجبنا إخراج معتز التوني والخدع التصويرية خصوصًا في مشهد الهدف النهائي للأحداث.

"كابتن مصر" مثال للفيلم المتعوب في كتابته، بينما إخراجه المستسهل وأداء أبطاله نزلوه لمستوى يظل معها فيلم كوميدي، لكنه مش أفضل فيلم كوميدي في الموسم، ولو سألتونا رأينا عن أفضل كوميديا في الموسم حتى الآن، رأينا هـ يكون لـ "زنقة ستات" ولا فيلم ثاني.. علي الأقل لحد دلوقت.

عجبك ؟ جرب

فيلم "العالمي".

نصيحة 360

الفيلم صاحبته دعاية مكثفة في القاعات وعبر الإنترنت منها توزيع ملصقات بمواعيد دوري أبطال أوربا.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح