The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام

ماتضيعوش وقتكم عليها.. أسوأ 7 أفلام في 2019

captain marvel Close hellboy In The Tall Grass Once Upon a Time in Hollywood Point Blank أفلام 2019
ماتضيعوش وقتكم عليها.. أسوأ 7 أفلام في 2019
بواسطة
Mohammed Sabry

عادي جدًا لو بتحب الأفلام، إنك تستنى من السنة للسنة علشان تشوف أفلام معينة. وزي ما في أفلام كتير بتيجي قد التوقعات، وتبقى مستاهلة وقت انتظارها. في أفلام تانية بتخلينا نندم على الوقت اللي ضاع من حياتنا.

في السطور اللي جاية هنقول لكم على أوحش أفلام شوفناها في 2019، علشان ماتضيعوش وقتكم عليها:

Hellboy:

لما عرفنا إن في فيلم جديد لشخصية Hellboy اللي شوفناها في 2004، قولنا أكيد لو مازدتش فمش هيقل عن روعة الفيلم ده، بأبطاله بأحداثه بقصته. لكن الفيلم طلع أسوأ ما يكون. وتقريبًا مافرقش كتير عن التريلر، اللي كان عبارة عن شوية دم وجثث وأعضاء بتطير في كل حتة. بس بدل دقيقتين استمر لساعتين.

Captain Marvel:

مارفل على مدار 11 سنة، من 2008 لحد 2019، لو هنطلع لها غلطة واحدة بس. فهي الفيلم ده. “بري لارسون” في أسوأ دور عملته في حياتها. كأنهم صحوها من النوم قالولها تعالي اعملي فيلم وانتِ البطلة. تطويل وأحداث مملة، وواحدة عمالة تجري وتنط طول الفيلم مش عارفين ليه.

“بري لارسون” كان دورها أحلى في فيلم (Don Jon – 2013). كانت أخت البطل وكانت ساكتة طول الفيلم.

In The Tall Grass:

لو في جايزة أوسكار أسوأ سيناريو بتتقدم، الفيلم ده هياخدها عن جدارة. رغم إن القصة حلوة، عن أعشاب لما حد يدخل وسطها، بتحصله هلاوس وحاجات غريبة لحد ما يموت. لكن فجأة الفيلم شريطه سف، ودخّل أحداث في بعضها. وناس بتقابل ناس ماتت بيظهروا فجأة بدون أي سبب منطقي. وصخرة عليها رموز ماعرفناش بتعمل إيه. ويظهر شخص فجأة في نص الأحداث، برضو مانعرفش بيعمل إيه. وفي الآخر اللي ماتو يرجعوا تاني للحياة، واللي أنقذهم واحد كان مات أصلًا ورجع. طبعًا مافهمتوش حاجة.. هو ده بقى الفيلم.

Anna:

شوفنا التريلر فيه البطلة بنوتة حلوة بتدخل مطعم، تضرب وتقتل اللي فيه بدون رحمة، قولنا بس هو ده. الجانب الشرس من الفتاة التي تبدو جميلة وطبية. شوفنا الفيلم بقى طلع أي كلام. البنت بتجندها الاستخبارات الروسية ضد الأمريكية، فتقوم الاستخبارات الأمريكية مجنداها ضد الروسية. تقوم البنت قافشة على الاتنين وتهرب. وفي النص بقى حاجات تانية بتحصل مالهاش علاقة بأي حاجة، غير إنهم يطلعوا البنت بتضرب في اللي حواليها. سيبك من الفيلم ده واتفرج على Atomic Blond أحسن.

Once Upon a Time in Hollywood:

لحد دلوقتي ماحدش عرف ليه “كوينتن تارانتينو” عمل كده. لو حد فهمنا هو عايز إيه، إحنا هنسامح في تمن التذكرة اللي اتدفعت في السينما. بغض النظر عن التمثيل فوق الرائع لـ “ليوناردو ديكابريو” و”براد بت”، الفيلم عبارة عن ساعتين و40 دقيقة من مشاهد منفصلة وطويلة وحوارات مملة، مالهاش علاقة ببعض. على شوية رجول (أقدام) الكاميرا مركزة عليها. ويمكن دي الحاجة الوحيدة اللي عارفين ظهرت كتير ليه.

Point Blank:

مجرم سابق بيتورط مع رئيس عصابة خطير بسبب عملية فاشلة، بتحطه الظروف في طريق ممرض في حاله. فيورطه معاه كده وخلاص. وهاتك يا جري ومطاردات بالعربيات طول الفيلم. وفجأة يطلع ناس شريرة تانية في النص كده وخلاص برضو. وفي الآخر الخير ينتصر، والوحشين يتقبض عليهم. بس كده.

Close:

العميلة الخاصة سام كارلسون “نومي راباس”، بيتم تكليفها بحماية بنت من عيلة غنية. علشان في خطر علي حياتها. وعلشان العميلة كارلسون جامدة جدًا، فلازم يطلعوا ناس يحاولوا يقتلوها، علشان هي اللي تقتلهم. وماحدش فاهم مين مع مين ولا فين. الفيلم ساعة ونص لو كملتوه تبقوا من الصامدين في الأرض.

 

مقترح