The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

300: Rise of an Empire

300 :Rise of an Empire : الأسطورة تستمر

  • إيفا جرينرودريجو سانتورو...
  • إثارةحركة ومغامرات...
  • نعوم مورونعوم مورو
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
300 :Rise of an Empire : الأسطورة تستمر

فى مشاهد افتتاحية بـ نشوف انتصار ملك الفرس على ليونايدس والـ 300 مقاتل اللى معاه، وإزاى قدر يقطع رأسه ويرفعها أمام كل جنوده كدلالة على انتصاره، وفى نفس الوقت بـ نشوف قتال جيوش اليونان بقيادة ثيميستوكليس الجندي الصغير اللى قدر يثبت جدارته فى أحد المعارك القديمة ويستحق منصب القيادة.

زى ما كان الصراع فى الجزء الأول من الفيلم مجرد إسقاط على صراع أكثر حداثة بين القوات الأمريكية أو الشعب الأمريكي وبين الثقافة الفارسية الممثلة فى إيران حاليًا، نقدر نقول أن نفس الإسقاط السياسى كان مستمر المرة دى من خلال تجسيد الصراع بين الأمة الديموقراطية (اليونان) وبين شعوب كارهة للديموقراطية.

المخرج زاك سنايدر قرر أنه يستعمل نفس الأسلوب الإخراجى اللى تم به إخراج الجزء الأول من السلسلة، وده كان واضح فى مشاهد الأكشن والمبارزات من حيث استعمال تقنيات الكاميرا فى عرض حركة المحاربين بشكل يتراوح بين البطء الشديد ثم السرعة المتوسطة ثم أكبر سرعة فى النهاية، الأسلوب اللى تميز به الجزء الأول وحصد بسببه عدد كبير من المشاهدات.

سوليفان ستابلتون فى دور البطولة ما كانش بالقوة اللى كنا متخيلينها، وحسينا أن أداؤه مكرر أو مجرد نسخة باهتة من أداء جيرارد بوتلر فى دور الملك ليونايدس فى الجزء الأول من السلسلة اللى امتاز الجزء الثانى منها بنقله لميدان المعارك من البر للبحر، بـ نشوف عدد كبير من المعارك البحرية بكل ما يحمله الأمر من متعة استخدام المهارات الحربية البحرية أو حتى الخدع والمؤثرات الخاصة.

العرض بتقنية 3D ما كانش بالقوة اللى كنا متوقعينها من فيلم بالحجم ده، لكن برضه ما كانش الأمر سىء جدًا، نقدر نقول أن العرض بالأبعاد الثلاثية حيلة بـ يتم استعمالها لزيادة ثمن التذاكر على مرتادى السينما مش أكثر، لكن بشكل عام الخدع السينمائية والمؤثرات الخاصة كان لها أثر كبير فى إعجابنا بالفيلم، وخصوصًا مشهد استعمال الحصان فى هجوم بحرى، ومشهد ارتطام السفن بالصخور.

الجزء الثانى من سلسلة أفلام 300 خطوة على الطريق الصحيح، يمكن عاطفتنا بـ تخلينا دائمًا نشوف الجزء الأول أفضل، لكن ده لا ينفى أن الجزء الثانى كويس جدًا وننصحكم بمشاهدته.

عجبك ؟ جرب

الجزء الأول من نفس السلسلة.

نصيحة 360

الفيلم مقتبس من رواية فرانك ميللر المصورة الأخيرة "زيركيس".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح