The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Annabelle

Annabelle: فيلم رعب ثقيل مستمد من قصة حقيقية

  • ألفري وداردأنابيل واليس...
  • رعب
  • جون آر. ليونيتيجون آر. ليونيتي
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Annabelle: فيلم رعب ثقيل مستمد من قصة حقيقية

محرر الأفلام فى كايرو 360 مر عليه عدد كبير جدًا من أفلام الرعب بحكم المهنة! بالتالى أصبح من الصعب أنه يشعر بالخوف، ومع الوقت أصبح عارف عدد كبير من تيمات الرعب اللى تؤهلنا لإنتاج فيلمنا الشخصى اللى هـ نحط فيه كل التيمات المرعبة جنبًا إلى جنب بالإضافة للمؤثرات الخاصة والخدع السينمائية، والنتيجة دائمًا هـ تكون فيلم رعب قوي ومؤثر.

لكن بالنسبة لفيلم Annabelle نقدر نقول أن الموضوع كان مختلف، وأننا فعلاً وجدنا نفسنا فى أكثر من مشهد فى حالة قلق وتوتر وترقب، وبالتالى باقى المشاهدين فى صالة العرض كانوا فى حالة هلع حقيقي، وبعد انتهاء الاستراحة فى منتصف الفيلم لاحظنا خلو بعض المقاعد اللى كانت محجوزة (القاعة كانت ممتلئة بالكامل) وده معناه أن بعض المشاهدين حبوا يهربوا من جرعة الرعب الثقيلة الموجودة فى الفيلم.

الغريب بالنسبة لنا أن القصة المرعبة للدمية المسكونة بروح شريرة واللى تعرض لها الفيلم مقتبسة عن قصة حقيقية، وقادنا البحث فى النهاية لمجموعة صور للدمية الحقيقية اللى تم اقتباس الأحداث منها، والغريب أنه على الرغم من البراءة البادية على ملامح الدمية الأصلية، إلا أن القصة اللى وراءها مش بالبراءة دى.

من تأليف جاري دوبرمان وإخراج جون ليونيتي بـ نشوف قصة الزوجين ميا وجون (أنابيل والس ووارد هورتون على الترتيب) اللى بـ يتعرضوا لحادث أليم ومرعب بـ يترتب عليه تحول الدمية ذات الوجه البشع للاستحواذ الشيطاني، الأمر اللى بـ يؤثر على حياتهم وخصوصًا مع قدوم مولودة للعائلة الصغيرة المنحوسة.

صناع الفيلم استعملوا تكنيك قديم/ جديد فى الرعب، وهو تكتيك المشاهد الهادئة ذات الموسيقى الخافتة واللى بـ يخرج فى نهايتها مشهد عنيف أو مفاجئ، الأمر اللى جعل معظم المشاهدين فى حالة ترقب وخوف طوال أحداث الفيلم، ماعدا الآنسة اللى كانت بـ تتابع الفيلم فى الصف اللى ورانا واللى فضلت أنها تغمض عينيها معظم أحداث الفيلم وتكتفى باللى بـ تحكيه لها صديقاتها، أو البنت الثانية اللى ما بطلتش بسملة وحوقلة (لا حول ولا قوة إلا بالله) على مدى أحداث الفيلم.

الخدع السينمائية والمؤثرات الخاصة لعبت دور مهم فى الأحداث، على الرغم من حرص صناع الفيلم على استعمال المؤثرات بشكل سلس ومش بكثرة وعجبنا مشهد التحول بين البنت الشبح إلى شبح امرأة كبيرة فى لحظة واحدة وكان من المشاهد اللى أرعبتنا بشكل كبير.

نرجع للقصة الحقيقية وراء “أنابيل” واللى بـ تحكي وقائع أغرب من الخيال ما حكاهاش الفيلم، زى واقعة الشاب المستهتر اللى تحدى الدمية واستهتر بها ولمس الصندوق المعروضة فيه رغم التحذيرات فى كل مكان فى متحف الرعب بعدم لمس أى شىء، الشاب اللى مات بعدها بساعات فى حادث موتوسيكل غريب ومرعب، لكن القصة الحقيقية للدمية أنابيل بـ تقول أنه ما حصلش أى حريق فى المنزل وما حدش مات نتيجة الأحداث الغريبة اللى حصلت نتيجة الاستحواذ الشيطاني، وأن جلسة طرد أرواح تم عملها للدمية الملعونة، وكلها أحداث ما ذكرهاش الفيلم.

بـ نرشح Annabelle بشدة لعشاق أفلام الرعب الثقيلة، لكننا بـ نناشد المشاهدين اللى قلوبهم ضعيفة وبـ يدخلوا أفلام الرعب على سبيل الترفيه أنهم يختاروا فيلم رعب أخف شوية من “أنابيل”.

عجبك ؟ جرب

The Conjuring.

نصيحة 360

الفيلم مقتبس عن قصة حقيقية على الرغم من غرابة الأحداث.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح