The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Atlantic

Atlantic: فيلم برائحة البحر

  • فتاح لامار
  • دراما
  • جان ويليم فان إيويجكجان ويليم فان إيويجك
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Atlantic: فيلم برائحة البحر

بعض الأفلام قادرة على نقلنا لعالم ثاني.. عالم بـ تخلقه بنفسها وبـ تحط قواعده وقوانينه، وإحنا مجرد زوار للعالم ده ومتجولين في أنحاؤه.. مش من حقنا أكثر من المشاهدة والأنبهار ومراقبة كل تفصيلة باهتمام شديد.. هو ده كان احساسنا مع Atlantic.

من تأليف واخراج جان ويليم فان إيويجك بـ نشوف قصة شاب مغربي (فتاح لامارا) بـ يعيش بالقرب من شاطىء المحيط الأطلنطي في المغرب، وبـ يكسب أكل عيشه من استقطاب السياح المحبين لرياضة التزلج على الماء ومساعدتهم بالمعدات والنصائح وغيرها من الأمور… حاجة أشبه ما يكون بشغل السفاري في مصر، ويمكن حسينا في بعض المشاهد القليلة بـ تشابه بين شخصية (فتاح) وشخصية (كابو) لأحمد السقا في فيلم شورت وفانلة وكاب.

للأسف وكعادة الأفلام المستقلة أو الوثائقية، حسينا بملل شديد في منتصف الأحداث، على الرغم من محاولة التركيز على مشاهد البحر ومشاهد التزحلق على الأمواج، واللي كانت مجموعة من أجمل المشاهد اللي شوفناها خلال الفيلم، وإبداع المخرج من خلالها جعلنا نتخيل أننا على البحر بل نحس برائحة اليود كمان!

من الأمور المميزة في الفيلم أيضًا الموسيقى التصويرية واللي اعتمدت في جزء كبير منها على إيقاع بـ يقوم به الأبطال نفسهم زي الطبل مثلًا أو استعمال أدوات موسيقية كلاسيكية مغربية، وغيرها من مفردات عالم ساحر قدر الفيلم يحققه.

بـ نعيب على الفيلم -بالإضافة للملل- القطع غير المبرر في السيناريو.. بـ نشوف على سبيل المثال (فتاح) في أحد المشاهد في مأزق بـ يتعرض له في عرض البحر، ثم بـ ينتهي المشهد ويبدأ مشهد جديد دون أن نعرف إزاي نجي (فتاح) من المشكلة اللي كان فيها! والموضوع ده تكرر في أكثر من مشهد أخر.

Atlantic باختصار.. يعتبر فيلم كويس للناس اللي دماغها مطرقعه وعاوزة تشوف فيلم مختلف. أو للناس اللى نفسها تروح البحر ومش عارفة!

عجبك ؟ جرب

باب الوداع.

نصيحة 360

 الفيلم شارك في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح