The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Barbie in Rock ‘N Royals

Barbie in Rock ‘N Royals: سقوط الموسيقى والأنيميشن!

  • شيارا زانيكيلي شريدان...
  • كارتون
  • كارين لويدكارين لويد
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Barbie in Rock ‘N Royals: سقوط الموسيقى والأنيميشن!

الحقيقة يعني إحنا لازم نسجل عدم راحتنا من الإتجاه اللي بـ تسير فيه سلسلة أفلام باربي، بعد اضطرارنا أكثر من مرة لعصر كميات كبيرة من الليمون على نفسنا علشان نستحمل نكمل أفلامها للنهاية، ومع ملاحظتنا خروج المشاهدين من قاعة العرض -رغم عددهم القليل أصلًا- أو حتي إتجاه بعض السينمات -زي سينما سيتي ستارز- لإلغاء بعض الحفلات الخاصة بالفيلم لعدم وجود إقبال عليها!

الفيلم من إخراج كارين جي لويد، وبأداء صوتي من نيكول أوليفر، ديفين دالتون وكيلي شريديان وغيرهم، بـ نشوف قصة الأميرة باربي واللي بـ تحصل لخبطة بينها وبين بنت ثانية بـ تعشق أغاني الروك أند رول، ثم بـ تستمر الأحداث علشان نشوف تداعيات اللخبطة اللي بـ تحصل بين البنتين، واللي بـ تخلي الأميرة الرقيقة تختلط ببنات الروك أند رول، وفي نفس الوقت بـ تختلط بنت الروك بالبنات الملكات الأنيقات الرسميات، الأمر اللي المفروض نخرج منه بكثير من المواقف الكوميدية، لكن الحقيقة الملل كان هو المسيطر على كل الأحداث من البداية للنهاية!

بداية لازم ننتقد وبشدة أسلوب التحريك الغريب في الأنيميشن.. التحريك اللي حسسنا
أننا لسه في عصور الظلام فيما يتعلق بصناعة الأنيميشن، واللي حسينا معاه أن أفلام زي مدغشقر أو نيمو كانت ثورة في صناعتها مقارنة بأفلام باربي واللي أسلوب التحريك فيها بـ ينتمي لحقبة زمنية متأخرة جدًا وأدت في النهاية لظهور الشخصيات بأسلوب حركي غير منسجم وغير حديث وغير مقنع بالمرة.

على الرغم من المستوي السيىء للتحريك بـ نشوف مستوي جيد من الموسيقى والإستعراضات والأغاني، ويمكن إتحاد الأغاني مع الألوان المبهرة والبراقة -تقريبًا مش بـ نشوف أي مشاهد ليلية أبدًا في الفيلم!- ولعل موضوع الألوان البراقة أزيد من اللازم كان سبب ضيقة البعض من الفيلم، لكن في رأينا أن ده أمر يحسب للفيلم على الرغم أنه لم يكن مريح للعين في بعض المشاهد.

الأداء الصوتي للأبطال كان جميل وفي محله، لكن بشكل عام حسينا أنه كان ممكن يكون أفضل من كده، وبشكل عام الجو العام والرئيسي للفيلم كان محبط وخالي من الكوميديا أو حتي الأحداث المسلية اللي ممكن تجذب الصغار أو حتي الكبار.

كان نفسنا نتكلم أكتر عن آخر أفلام باربي لكن الصراحة مش قادرين نقول غير أننا أصبحنا نشعر بالإكتئاب لما نعرف أن هناك فيلم جديد لباربي، لأن أسوأ حاجة أننا نشاهد عمل مش حاسين بالتوافق معاه ومش حاسين أنه ينتمي لعالمنا الطبيعي بأي حال من الأحوال.

عجبك ؟ جرب

باقي سلسلة أفلام باربي.

نصيحة 360

الفيلم حصد 5.6 من 10 على موقع IMDB وشارك في التصويت حوالي 1000 مستخدم للموقع.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح