The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Burnt

Burnt: طبخة سينمائية جميلة

  • إيما طومسونبرادلي كوبر...
  • دراماكوميدي
  • جون ولزجون ولز
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Burnt: طبخة سينمائية جميلة

فى رأينا أن الفيلم الحلو زي الطبخة الحلوة.. طعمهم لذيذ والإنسان بـ يقضى من خلالهم وقت جميل وحياه لطيفة، بالتالى بـ نحب الأفلام اللى بـ تتكلم عن الطبخ وحياة الشيف بشكل عام، مشكلتنا الوحيدة مع الفيلم أننا تفرجنا عليه وإحنا جعانين شوية… طبعًا كانت معاناة.

من إخراج جون ويلز وبطولة برادلي كوبر وإيما طومسون وسيينا ميلر وأوما ثورمان بـ نشوف قصة شيف محترف، حاصل على نجمتين "ميشلان" وهى للى ما يعرفهاش نجوم بـ تستعمل لتقييم المنشآت الفندقية والشيفات، والحصول على 3 نجوم فيها يعتبر من أفضل درجات التقدم الوظيفى للشيف.

الشيف بتاعنا على الرغم من احترافيته وحصوله على نجمتين من أصل ثلاثة، إلا أنه سقط فى بئر الإدمان وأهمل عمله وضاعت حياته فى دوامة كبيرة من الهموم والفشل المتراكم.. كل ده إحنا مش بـ نشوفه لكن بـ نشوف أثره على حياته بعد كده.. الشيف بـ يحاول يعود من جديد لحياته السابقة ومجده، وبـ يحاول يحصل على نجمة ميشلان الثالثة من خلال الانخراط فى حياة أكبر المطاعم الأمريكية وأكثرها كلاسيكية وشهرة.

على الرغم من أننا نقدر نصنف الفيلم كفيلم كوميدي، إلا أن الكوميديا فى الفيلم بـ تعتبر وسيلة لبلوغ الهدف النهائى وهو توصيل رسالة أن الإنسان يقدر يصمد ويخرج من أي تجربة صعبة دخلها، ويعيد بناء نفسه من جديد فقط لو كان يملك المهارة والرغبة الحقيقية فى العودة من جديد للطريق الصحيح.

الألوان فى الفيلم كانت جميلة ومبهرة، وده على عكس موضة الألوان المنتشرة فى أفلام هوليوود مؤخرًا والقائمة على استعمال اللون الأزرق الباهت أو الرمادي، ويمكن فيلم Mad Max كان فاتحة خير على نوعية الأفلام اللى بـ تستعمل ألوان أكثر دفئًا واختلافًا.

الموسيقى التصويرية كانت جميلة ومتميزة فى كثير من المشاهد، وكان لها روح خاصة ظهرت خلال الأحداث بقوة وكفاءة، وكانت من وجهة نظرنا من عوامل قوة الفيلم، كمان الديكورات كانت ممتازة وقدرت تنقل لنا حقيقة اللى بـ يحصل فى كواليس عالم المطاعم الكبرى فى أمريكا، خاصة ديكورات المطابخ وأدوات الطبخ، وطبعًا البذخ الإنتاجي فى الأصناف والمأكولات اللى كان بـ يتم طبخها.

على الرغم من كل العوامل اللى فاتت دي تسرب لنا الملل بعض الشىء خلال أحداث الفيلم، خاصة فى منتصفها، لكن البداية والنهاية كانت قوية ومشوقة ومشجعة على المشاهدة، والفيلم بشكل عام يعتبر مستواه كويس لو هـ تتفرجوا عليه من باب مشاهدة فيلم كوميدي خفيف فى نهاية الأسبوع.. ما تتوقعوش أكثر من كده.. وزي ما قولنا ما تتفرجوش على الفيلم بمعدة فاضية!

عجبك ؟ جرب

فيلمChef 

نصيحة 360

من عجائب القدر أن برادلي كوبر بطل الفيلم اشتغل طباخ فعلاً فى بداية حياته العملية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح