The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
Get Out

Get Out: الهروب من مستنقع العنصرية!

  • أليسون ويليامزبرادلي ويتفورد...
  • رعب
  • جوردان بيل
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Get Out: الهروب من مستنقع العنصرية!

يبدو أن مشكلة العنصرية في الولايات المتحدة الأمريكية لسه مستمرة، على الرغم من محاولات المجتمع والميديا التخفيف من حجم المشكلة، وعلى الرغم من محاولة الجميع أنهم يعكسوا صورة وردية عن تحضر المجتمع الأمريكي، لكن لسه جذور المشكلة موجودة عند بعض المتعصبين، ودي المشكلة اللي بيناقشها فيلم Get Out لكن من منظور مرعب.

فريق العمل

فيلم Get Out من تأليف وإخراج جوردان بيل ومن بطولة دانييل كالويا وأليسون وليامز وكاثرين كينر.

القصة

الفيلم بيحكي عن قصة شاب أسود، بيرتبط عاطفيًا بفتاة بيضاء، ثم بيقرروا يذهبوا لمنطقة منعزلة بيسكن فيها أهل البنت، علشان يحصل التعارف الأول بين أهلها وبين حبيبها الجديد، وللوهلة الأولى بيبدو أن كل شيء على ما يرام، على الرغم من تخوف الشاب في البداية من عدم تقبل الأهل لفرق اللون بين الحبيبين.

التنويم المغناطيسي

بعد كده بيبدأ بطلنا (كريس) في اكتشاف أن أهل حبيبته بيداروا وراء ودهم معاه مشاعر تانية دفينة، ثم بيتعرض لتجربة تنويم مغناطيسي من والدة حبيبته، ومن بعدها بنبدأ نكتشف جوانب أخرى في حياته، وبيبدأ هو شخصيًا يشعر أن فيه شيء مش كويس بتاتًا في أهل صديقته.

مش عاوزين نحرق الأحداث أكتر من كده علشان تكتشفوا بنفسكم العقدة الأساسية وراء الفيلم.

السيناريو والحوار

الحقيقة أن سيناريو الفيلم كان الجزء الأضعف من بين الأجزاء اللي بتكون الفيلم. لأن السيناريو كان ممطوط إلى أقصى درجة، ولم يكن هناك مشهد رعب واحد حتى منتصف الأحداث تقريبًا، وحتى مع بداية الأحداث المرعبة في الفيلم، مش بنشوف رعب معتمد على عوامل قوية، بل على العكس بنشوف مشاهد بتعطينا شعور أن الفيلم بيدخر لنا مستوى أعلى من الرعب. لكن المستوى ده ما وصلناش له أبدًا حتى نهاية الأحداث!

مستوى الرعب

الرعب في الفيلم بياخد 3 محاور رئيسية. الأول هو الرعب في بداية الفيلم، تزامنًا مع حادث السيارة اللي بيحصل في بداية الأحداث، وده رعب قائم على المفاجأة و(الخضة) اللي بتحصل للمشاهد.

المحور الثاني وده بيظهر مع الوصول للمنزل، وده رعب نفسي قائم على فكرة (فيه حاجة مريبة بتحصل) وده بيستمر معانا حتى الربع الأخير للأحداث.

وبداية من الربع الأخير للفيلم بيظهر نوع الرعب المعوي القائم على مشاهد القتل والذبح والطعن. إلخ

لكن على الرغم من التوزيعة العادلة للرعب على مدار الأحداث. مستوى الرعب في كل مرحلة كان ضعيف. وشعرنا معاه بالملل الشديد والرغبة أن الفيلم ينتهي علشان نخلص من الملل اللي كنا حاسين بيه!

الموسيقى والديكور

الموسيقى التصويرية كانت خافتة وغير ملحوظة، وده يحسب لها علشان تزود لنا كمية الرعب في الأحداث، كمان الديكورات كانت قمة في الروعة، خاصة ديكورات القصر اللي بتدور فيه الأحداث واللي كان مصمم بشكل مهيب من الداخل.

الخلاصة

فيلم Get Out فيلم رعب مبني على أساس عنصري، ولو كانت جرعة الرعب في السيناريو أقوى، كان ممكن يكون تصنيفنا للفيلم أعلى.

علشان تبقى عارف:

الفيلم تم تصويره في أقل من 28 يوم فقط!

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح