The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

اختطاف – Gone

Gone: الستات ما يعرفوش يتخطفوا!

  • أماندا سيفرندجينيفر كاربنتر
  • إثارةدراما
  • هيتور دهالياهيتور دهاليا
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
Gone: الستات ما يعرفوش يتخطفوا!

نفضل في انتظار
اللحظة الحاسمة، مقابلة “جيل” لخاطفها اللي بـ تدور عليه طوال الأحداث،
واللي بسببه دخلت مصحة نفسية، والكل –حتى الشرطة– مش مصدقينها، وتحصل المقابلة،
وفي النهاية تكون النتيجة مخيبة للآمال!

نفس المنطق اللي بـ
يسير عليه الفيلم كله، في لحظة يكون عندك الظن بأن صناع الفيلم من الذكاء لإعطاء
تلميحات عن علاقة المواطن البسيط بالشرطة، تلقى الفيلم بـ يتجه اتجاه ثاني خالص لأنه
يكون أقرب لفيلم المطاردات، مع أن الموضوع اجتماعي بالأساس وهو التحرش بالفتيات
واختطافهم.

التلميحات الذكية هـ
تلاقيها مثلاً في مشهد ذكي تقوم دورية الشرطة بـ تلقي بلاغ بضرورة مطاردة
“جيل” والقبض عليها لأنها مسلحة وبـ تطارد خاطفها اللي قدرت تهرب منه –واللي
في نظر الشرطة مالوش وجود!– نلاقي الضابطين اللي بـ يقوموا بالدورية يتكلموا في
كلام فارغ، في الوقت نفسه تعدي من جنبهم “جيل” بعربيتها بدون ما يأخذوا
بالهم!.. أو مثلاً لحظة اكتشاف أن “مولي” –أخت “جيل”– كانت
محبوسة طوال أحداث الفيلم في البدروم تحت البيت، اللي ما حاولتش الشرطة تفتش لا
عليه ولا على “مولي” ولا على الخاطف ولا حتى بـ تصدق قصة
“جيل”!

ومع أن التلميحات
غاية في الذكاء –زي ما قلنا– لكن الفيلم بـ يقع في فخ تحويله لفيلم مطاردات، فمثلاً
في اللحظة اللي ما يأخذش ضباط دورية الشرطة بالهم من مرور “جيل”
بجانبهم، فجأة في المشهد التالي نلاقيهم بـ يدوروا عليها، يلاقوا عربيات، يقوموا
بإبلاغ المكتب الرئيسي علشان يوصلهم الدعم، وتكتشف “جيل” ده، وتقدر تهرب
من حمام مصنع لبيع معدات وأدوات النجارة وغيرها!

هنا ما تعرفش إذا
كانت التلميحات الذكية، هي في الوقت نفسه تلميحات سخيفة، زي ما قلنا أن مطاردة
“جيل” لخاطفها طوال أحداث الفيلم، وفجأة تلاقيه، علشان تنتهي المقابلة
بينهم في خمس ثواني، وكأن الخاطف والقاتل هنا هو نفسه القاتل اللي في فيلم “أنت
اللي قتلت بابايا” أو “سفاح النساء” لفؤاد المهندس وشويكار!

عجبك ؟ جرب

Enough.

نصيحة 360

الفيلم تم تصوير أحداثه في "بورتلاند"، وهو نفس مكان ولادة الممثل جويل دافيد مور أحد الممثلين بالفيلم، واللي بـ يقوم بدور صغير، وهو ابن لأحد العاملين بصناعة واصلاح المفاتيح، واللي بـ يرشد "جيل" في بداية القصة لمكان الخاطف اللي بـ تدور عليه.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح