The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

How To Train Your Dragon 2

How to train your Dragon 2: الإبهار… فى التفاصيل!

  • أمريكا فيريراجاي باروشيل...
  • ثلاثي الأبعادعائلي...
  • دين دوبلوادين دوبلوا
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
How to train your Dragon 2: الإبهار… فى التفاصيل!

لو سألتونا عن أفضل شىء بـ يعجبنا فى أفلام الأنيميشن اللى بـ تقدمها هوليوود، هـ تكون إجابتنا بالتأكيد: التفاصيل! التفاصيل الصغيرة والدقيقة جدًا هى اللى ممكن تفرق فى استمتاعنا بأحداث أى فيلم أنيميشن، أما بالنسبة لعيون وعقول الأطفال، التفاصيل بـ تكون واحدة من أهم الأمور اللى عينهم دائمًا بـ تقع عليها وتراقبها، ويقدروا يكتشفوا عيوب السياق والسيناريو أسرع من أى مشاهد بالغ! ويمكن علشان كده هوليوود بـ تهتم بالتفاصيل فى أفلام الأنيميشن.

من إخراج دين ديبلوس وبطولة جاى باروتشيل وجيرارد باتلر وأمريكا فيريرا وآخرين، بـ نشوف مغامرة جديدة من مغامرات الثنائى المغامر المرح، بـ يتم استكمال الأحداث حيث انتهيت فى الجزء الأول وبـ ينطلقوا فى رحلة جديدة لاستكشاف أماكن وأراضى لم يكتشفها أحد من قبلهم، الأمر اللى بـ يقودهم لاكتشاف مجموعة تنين جديدة، فى كهف من الجليد، وبـ يلاقى “هيكوب” والتنين الخاص به نفسهم فى معركة قوية مش عاوزين نحرق عليكم تفاصيلها أكثر من كده.

من أهم العناصر اللى جذبت انتباهنا للفيلم عنصر الإبهار المتمثل فى الإخراج المتطور للرسوم المتحركة المولدة باستخدام الكمبيوتر، والعرض بتقنية ثلاثية الأبعاد أعطت للفيلم روح وسطية ما بين الأفلام العادية وأفلام الأنيميشن، الأسلوب ده من الإخراج الكارتونى بـ يحقق عنصر الإبهار وبـ يشتغل على نقطة التفاصيل فى نفس الوقت، الأمر اللى بـ يسبب للمشاهد متعة مزدوجة، وبـ يحسسنا أن كل مشهد فيه نوع من الانسيابية المريحة.

عنصر التحريك كان البطل بعد عنصر الإبهار مباشرة، التحريك كان مذهل ومتناسق وتقريبًا مافيهوش غلطة، وظهر بشدة دور تقنيات الكمبيوتر الحديثة فى إضافة بُعد إنسانى حقيقي على عملية التحريك.

على الرغم من برودة الأداء الصوتى للأبطال فى بعض المشاهد، ويمكن ده أحد عيوب الفيلم بالنسبة لنا، إحساسنا فى كثير من الأوقات بعدم جودة الأداء الصوتى للأبطال، إلا أن بعض المشاهد الأخرى وخصوصًا المشاهد التراجيدية كان الأداء الصوتى فيها بـ يرتفع جودته وإتقانه لمستوى متميز، كمان الموسيقى التصويرية ساعدت على وصول مشاعر الأبطال لنا على طول الخط الدرامى للأحداث، وقدرت أنها تداوى أى عيوب فى أداء الأبطال وخصوصًا جاى باروتشيل.

الجزء الثانى من How to train your Dragon واللى نتوقع له نجاح كبير زى الجزء الأول من نفس السلسلة، النجاح اللى توقعه القائمين على الفيلم وأعلنوا أنهم بصدد إنتاج جزء ثالث وأخير لتكملة باقى أحداث الثلاثية اللى بـ نتوقع لها نجاح باهر، فقط لو تقدر تبعد عن فخ التكرار وتحاول تقدم شىء جديد فى كل جزء بـ يتم إنتاجه، وإلا هـ تتحول زى أى سلسلة أفلام لشىء باهت بـ يتم تقديمه فقط لجني الأرباح.

عجبك ؟ جرب

الجزء الأول من نفس السلسلة. 

نصيحة 360

فيلم اليوم هو الجزء الثانى من ثلاثية من الأفلام، وحصد الفيلم متوسط أصوات 8.8 من أصل 10 من خلال تصويت حوالى 6 آلاف متصفح لقاعدة بيانات الأفلام العالمية على شبكة الإنترنت. 

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح