The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Red Dawn

Red Dawn: الكابوس الأمريكى

  • أدريانا باليكيجوش بيك...
  • حركة ومغامرات
  • دان برادليدان برادلي
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Red Dawn: الكابوس الأمريكى
من إخراج دان برادلى وبطولة كريس هومورث وجوش بوك وإيزابيل لوكاس، بـ نشوف فيلم يجمع بين فكرة الخيال المستقبلى القريب، الولايات المتحدة بـ تتعرض لهجوم برى وجوى مكثف من كوريا الشمالية على خلفية اضطرابات سياسية بـ يتم تقديمها فى الدقائق الأولى من الفيلم بين الدولتين.
هوليود لازم تركز كويس فى الأفلام اللى بـ تقدمها لأن واضح أنها بـ تتحول لحقيقة على أرض الواقع، إحنا فاكرين كويس يوم 11 سبتمبر لما كنا بـ نحسب مشاهد ضرب البرجين (اللى تم الإشارة لها فى فيلم The long kiss Goodnight) قبل كده، فى البداية كنا بـ نحسب أنها مشاهد من فيلم أكشن هوليودى عالى التكلفة قبل ما نعرف أن اللى بـ يحصل حقيقى جدًا ولا جدال فيه.

الفيلم بـ يحكى عن مجموعة من المواطنين الأمريكان غير المدربين (ماعدا واحد فقط) بـ يقرروا التصدى للقوات الغازية وتكوين فريق من الدفاع الشعبى لعمل عمليات استنزاف ضد القوات الكورية بقيادة ضابط برتبة كبيرة، وبـ تستمر الأحداث اللى مش عاوزين نحرقها عليكم أكثر من كده.
كنا ناويين نعطى الفيلم تصنيف 5 نجوم من أصل 5، لكن الاستعجال فى إخراج المشاهد وتصوير المقاومة الشعبية كلعبة فيديو جيم خلانا نتراجع عن تصنيفنا ونخليه أقل بنصف نجمة بسبب التمثيل الرائع لكل فريق العمل، بالإضافة للخدع والمؤثرات والموسيقى الحماسية اللى خلتنا مشدودين طوال أحداث الفيلم.
نتوقع قريبًا أن الفيلم يتحول لفيديو جيم شبه Call of duty أو Medal of Honor لأن فكرة تعرض الولايات المتحدة للغزو رغم أنها مش أول مرة يتم طرحها، إلا أن أسلوب تعرض الفيلم لها كان جميل رغم عدم المنطقية فى كثير من الأحداث واستعجال نهاية الغزو واستسلام الولايات المتحدة، رغم أن استسلام أقوى دولة عسكرية فى العالم –على أرض الواقع– لا يمكن يحصل بالسرعه ولا السهولة دى.
الفيلم بـ يحتوى على إسقاط سياسى مهم، بطل الفيلم اللى بـ يقوم بتدريب باقى أفراد الفيلم كان لسه راجع من خدمته فى القوات الأمريكية فى العراق، بـ نشوف مشهد مش بـ يستمر أكثر من 5 ثوانى لما واحد من الشباب بـ يسأله كنت بـ تخدم فين فبـ يرد عليه: كنت بـ أخدم فى “النجف”.. الشاب بـ يحسب أنها مدينة أمريكية قبل ما يعرف أنها مدينة عراقية، الشعب الأمريكى ما كانش عارف أى حاجة عن الحرب اللى دخلها وخرج منها وهو مش عارف إيه السبب فى الحرب دى.
المشهد الثانى فى جملة بطل الفيلم كريس هومورث لما بـ يقول لزمائله: “فرق كبير بين أنك تحارب على أرض غريبة وأنك تحارب دفاعًا عن فنائك الخلفى، اللى الأعداء بـ يعتبروه مجرد أرض أخرى، بالنسبة لنا يعنى الوطن”.
نتمنى إدارة الولايات المتحدة تدرك الفرق بين المعنيين زى ما أدركها القائمين على الفيلم.

عجبك ؟ جرب

نسخة الفيلم اللى قدمت سنة 1983 بنفس الاسم (تستحق المشاهدة برضه).

نصيحة 360

عجبنا فكرة الابتعاد عن تقديم العرب والمسلمين كعدو أساسى ورسمى للولايات المتحدة، بعد أحداث 11 سبتمبر تم طرح المسلمين والعرب كعدو للأمريكان فى الميديا والأفلام على حساب الروس والصينيين، وواضح أن روسيا رجعت ثانى كنوع من أنواع توزيع مصادر الإرهاب السينمائى!

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح