The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Sabotage

Sabotage: فيلم أكشن ردئ

  • أرنولد شوارتزنيجرتيرينس هاوارد...
  • إثارةحركة ومغامرات...
  • ديفيد آيرديفيد آير
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Sabotage: فيلم أكشن ردئ

فى الواقع، إحنا من محبى أفلام النجم الكبير أرنولد شوارزنيجر، أسلوبه فى التمثيل اللى بـ يبتعد عن إظهار أى مشاعر وبـ يعتمد على القوة العضلية أو إظهار التفوق فيما يتعلق بحجمه أو أسلوبه فى الأكشن، بـ يعطينا شعور قوى بالنوستاليجا لأيام الشباب والمراهقة، لما كنا مدمنين مشاهدة أعماله من خلال شرائط الفيديو.

لكن كان لازم على النجم الكبير –اللى كان حاكم ولاية كاليفورنيا– أنه يفهم أن للسن حكم، وأنه مش هـ يقدر يستمر فى تقديم نفس نوعية أفلام الأكشن اللى كان بـ يقدمها فيما قبل، وأنه ممكن يتجه لأنواع مختلفة من التمثيل اللى يقدر يظهر فيها مواهبه، أما إصراره على تقديم نفس نوعية الأكشن، ممكن يكون سبب فى إنتاج أفلام زى Sabotage، حيث القصة الركيكة والحبكة الضعيفة والأهم: الأكشن غير المبنى على أى قاعدة من قواعد المنطق.

الفيلم اللى أخرجه ديفيد آير بـ يحكى عن فرقة من فرق القوات الخاصة، بـ تتورط فى جريمة سرقة ضد منظمة إجرامية شديدة الخطورة، بـ تبدأ المنظمة فى تتبع أعضاء الفريق الأمنى وتقتلهم واحد وراء الآخر، ثم تأخذنا الأحداث لمناطق أشد غموضًا فى محاولة لصنع فيلم أكشن/ جريمة فى نفس الوقت، لكن هل نجح صناع الفيلم فى عمل الخلطة دى بشكل مضبوط؟

الإجابة هى: لأ.. طوال الوقت كان عندنا إحساس أننا قادرين على استنتاج كل الأحداث بمنتهى السهولة، وقدرنا نحل كل ألغاز الفيلم وإحنا مسترخيين فى مكاننا، وكان واضح أن صناع الفيلم ما حاولوش يقدموا أى جديد أو يبهرونا بأى نوع من الإبهار، اللهم إلا مشاهد إطلاق النار ومطاردات السيارات اللى كانت هى كمان ضعيفة.

مش هـ نتكلم عن الديكورات أو الموسيقى التصويرية اللى كانت واخدة منحنى مختلف تمامًا عن منحنى الفيلم، الموسيقى كانت بـ تعلى وتكون أكثر حماسية فى مشاهد عادية والعكس بالعكس، أما مشاهد العنف والذبح وإطلاق الرصاص على الوجه والرأس، فـ كانت على الرغم من بشاعتها منفذة باحترافية وإتقان قلما نشوفها فى أفلام ثانية، لكن مين قال أننا ممكن نهتم بفيلم لمجرد قدرة المسئول عن الخدع السينمائية أنه يقدم لنا مشاهد دموية جيدة!

المشهد النهائى للفيلم للصراع فى البار المكسيكي أعاد لنا ذكريات فيلم آخر هو Desperado، وخصوصًا مشهد القتال فى البار المكسيكي، لكن شتان بين المقومات الجسدية لشوارزنيجر اللى بـ يقترب من 70 سنة وبين أنطونيو بانديراس فى الفيلم اللى تم إنتاجه سنة 1995.

Sabotage فيلم تشوفه لو عندك ساعتين من وقت الفراغ عاوز تقضيهم فى عمل أى شىء غير أنك تشغل دماغك، ممكن ساعتها الفيلم يعجبك!

عجبك ؟ جرب

Escape Plan.

نصيحة 360

بلغت ميزانية الفيلم حوالى 40 مليون دولار، وبدأ تصويره فى سبتمبر 2012.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح