The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Teenage Mutant Ninja Turtles

Teenage Mutant Ninja Turtles: إعادة إنتاج الذكريات

  • جيرمي هاوردميجان فوكس...
  • ثلاثي الأبعادحركة ومغامرات...
  • جوناثان ليبيزمانجوناثان ليبيزمان
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Teenage Mutant Ninja Turtles: إعادة إنتاج الذكريات

لو كنتم من مواليد منتصف الثمانينات وأوائل التسعينيات، أكيد فاكرين كارتون “سلاحف النينجا” اللى كان بـ يتعرض على التليفزيون المصري، وخصوصًا فى رمضان فى وقت الإفطار، كنوع من التضامن مع الأهل وتقديم فقرة كارتونية تشغل الأطفال عن إزعاج الأهل عن تناول وجبتهم الأولى فى اليوم.

حالة نوستالجيا ضخمة انتابتنا أثناء مشاهدتنا لفيلم Teenage Mutant Ninja Turtles، مع تذكرنا لفترة طفولتنا ومتابعتنا للكارتون المفضل بالنسبة لنا، قبل دخول التقنيات الحديثة اللى حولت سلاحف النينجا من مجرد شخصيات كارتونية لشخصيات من لحم ودم، وشوفنا لهم إنتاج قديم من سلسلة أفلام امتدت على مدار فيلمين أو ثلاثة أفلام ظهرت فيهم سلاحف النينجا كشخصيات حقيقية، لكن طبعًا لا ترتقي للمستوى اللى شوفناه بها مؤخرًا فى فيلم اليوم.

من إخراج جوناثان ليبزمان وبطولة ميجان فوكس، آلان ريتشسون، بيت بلوشيك، وجيريمي هوارد بـ نشوف فريق من السلاحف المتطورة جينيًا، اللى بـ تخوض حرب ضروس فى سبيل منع الشر من السيطرة على مدينة نيويورك.

الفيلم فى إجماله واحد من أفلام الأبطال الخارقة أو Super Heroes لكنه بـ يتميز عن الأفلام اللى من الطابع ده بأمرين أساسيين، الأول هو تفضيله أن البطولة تكون جماعية بين عدد من سلاحف النينجا، على العكس من أفلام زى أفلام سوبر مان أو باتمان اللى بـ يتم فيها الاعتماد على بطل خارق واحد، ولعل بعض أفلام الأبطال الخارقة كانت استثناء للقاعدة دي، والاستثناء بـ يؤكد دائمًا القاعدة، والأفلام الاستثنائية عن المجموعات الخارقة اللى بـ تحارب الشر زي “كابتن أمريكا” وXmen وغيرها من الأفلام.

الإبهار فى التصوير والخدع السينمائية كان له عامل مهم لتقبلنا ودخولنا فى الجو العام للأحداث وتقبلنا لكثير من التجاوزات فيما يتعلق بالسيناريو والقصة، ونعتقد أن تصوير كثير من مشاهد الفيلم كان مقصود أنه يكون فى بيئة مظلمة أو ممطرة للمداراة على أى أخطاء فيما يتعلق بالجرافيك والمؤثرات الخاصة.

ميجان فوكس فى شخصية الصحفية أبريل أونيل قدرت تجسد الدور بشكل قوي، لا ينافسها فى قوة دورها إلا شخصيات سلاحف النينجا نفسها اللى أدت دورها بشكل أكثر من رائع ومتكامل مع بعضها البعض بينما تظل كل شخصية منهم محتفظة بأسلوبها وشخصيتها المتفردة.

عجبنا المناقشات اللى دارت بين رواد السينما فى نهاية عرض الفيلم عن شخصية النينجا المفضلة بالنسبة لهم، ولاحظنا أن شخصية مايكل أنجلو المرحة اللى قام بها نويل فيشر حازت على معظم إعجاب الجمهور، وإعجابنا إحنا كمان.

Teenage Mutant Ninja Turtles هو إعادة إنتاج لأسطورة قديمة مرتبطة فى أذهاننا بعصر الطفولة الذهبي الجميل، سنوات طويلة قبل اختراع الفيسبوك وتويتر عيشنا فيها طفولتنا بدون تعقيدات العصر الحديث، كل الأمور دي بـ تدفعنا عاطفيًا لتقييم الفيلم بعيدًا عن مستواه الفني، وأننا نلقى نظرة أكثر عمقًا داخلنا قبل أي شىء.

ومع تصدر الفيلم لشباك التذاكر فى الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالى، بـ نتوقع أن الأمر ده يحمس صناع الفيلم لإنتاج جزء ثاني وربما ثالث من الفيلم اللى نتوقع له نجاح كبير.

عجبك ؟ جرب

فيلم Lucy.

نصيحة 360

وصلت ميزانية الفيلم لحوالى 130 مليون دولار.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح