The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الكابينة الخشبية – The Cabin in the Woods

The Cabin in the woods: رعب كما يجب أن يكون

  • جوديل فيرلاندريتشارد جينكينز...
  • إثارةرعب
  • درو جودارددرو جودارد
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
The Cabin in the woods: رعب كما يجب أن يكون
كل ما نشوف فيلم رعب كنا ندعى ربنا ونقول : يارب عايزين فيلم رعب حقيقى .. فيلم رعب مش بـ يعتمد فقط على (خض) المشاهد والتأثير على جهازه العصبى بالسلب، وواضح أن ربنا استجاب لدعائنا بسرعة وشوفنا اخيرًا فيلم رعب مختلف

المخرج درو جودارد قدم فى الفيلم قصة أشباح تبدو فى البداية انها تقليدية،  لمجموعة من الشباب اهمهم كريستين كونولى وأنا هيتشون وكريس هيمثورث وغيرهم ، الشباب دول بـ يتم احتجازهم فى كوخ صغير فى غابه مافيهاش ناس
القصة تبدو تقليدية، ولولا حرصنا على عدم حرق الأحداث كنا قولنالكم إيه الجديد المرة دى ، لكن إحنا عايزينك تروح وتشوف بنفسك ومش عايزين نحرق عليك سهرة جميلة فى الويك إند.
البطل الأساسى قبل الممثلين كان المؤثرات الخاصة والجرافيكس العظيمة، وكنا بـ نتحسر وإحنا بـ نتفرج على مستوى الجرافيكس فى الافلام المصرية، أما عن المؤثرات الصوتية والبصرية؛ بجد مش قادرين نقول لكم مدى انبهارنا بالمستوى اللى وصلت له، واللى زودت ضربات قلبنا لحظات تسارع الموسيقى فى مشاهد الرعب، لكن الإضاءة كانت ليليلة فى كثير من المشاهد كعادة افلام الرعب لما الليل بـ ييجى فيها بسرعة كبيرة.

مستوى الدم والعنف والجنس عاليين جدا فى الفيلم، رغم محاولة الرقابة تقليل حدة  المشاهد الجنسية لدرجة خذف مشهد كامل مؤثر جدا على البناء الدرامى للفيلم  إلا أن بعض المشاهد ممكن ماتعجبش المشاهدين المحافظين، كمان مشاهد الدم خصوصًا فى المشاهد  الأخيرة كانت قوية جدًا وتؤذى مشاعر أى انسان مش بـ يحب اللقطات دى ، بالتالى الفيلم يستحق كل نقطه على كل حرف فى كلمه (للكبار  فقط) المكتوبة على البوستر.

الديكورات كانت جميله ومتميزة، ونقلت لنا جو الفيلم بدقة وعبرت عن المعانى اللى عايز يوصلها، المكياج كمان كان كويس لكن حسينا بوتيرة من المبالغة فى المشاهد الاخيرة من الفيلم.
لو غاوى أفلام الرعب والدم والقتل .. بـ نوعدك بتجربة قوية ورائعة مع الفيلم ده، أما لو مالكش فى الجو ده..بـ نقولك ماتروحش احسن.

عجبك ؟ جرب

فيلم الغرفة 1408

نصيحة 360

الفيلم للكبار فقط .. فعلًا..ماتفكرش حتى مجرد تفكير فى اصطحاب اطفال صغار أو ناس مالهاش ثقل على أفلام الرعب التقيلة لأن النتيجة مش هـ تكون مرضية على الاطلاق، بالإضافة لبعض المشاهد والالفاظ اللى ممكن تضايق الأشخاص المحافظين، رغم التدخل الشديد للرقابة فى مصر إلا أن بعض المشاهد لازالت فيها نوع من الجرأة..إحنا حذرناك.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح