The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

The Last Exorcism Part II

The Last Exorcism Part II: الإخلاص للسلسلة

  • أشلي بلجوليا جارنر...
  • رعب
  • إي جاس دونيلليإي جاس دونيللي
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
The Last Exorcism Part II: الإخلاص للسلسلة

مشكلة هوليوود أنها لما تلاقى فيلم معين عاجب المشاهدين بـ يتم نحت الفيلم ألف مرة بعدها لضمان نجاح أعمالها الجديدة، المشكلة فى الموضوع ده أنه بـ يحرق أى أفكار جديدة حقيقية على نفس التيمة، وبـ يحول الفيلم لمجرد Copy  وpaste للأفلام الثانية، وده شىء مقلق للغاية.

المقلق أكثر اللى لاحظناه فى دار العرض فى سينما سيتى ستارز من وجود أكثر من 20 شاب فى عمر المدارس لا يتعدى عمر أكبرهم 18 سنة رغم أن الفيلم للكبار فقط، صحيح مافيش “ملصق” على الفيلم أنه للكبار، لكن من المعروف من الاسم والبوستر والقصة أن الفيلم مش ملائم للصغار. بعد شوية عرفنا أن الشباب تقريبًا جزء من رحلة مدرسية أو ما شابه، بالتالى زاد غيظنا من فكرة أن هناك مشرف مدرسى كان المفروض يلاحظ أن الفيلم مش مناسب للشريحة العمرية دى؟! ناهيك عن موظف الحجز اللى فرح بالعدد الكبير اللى حجز التذاكر، متناسيًا مسئوليته رغم أنه بـ يشتغل فى واحدة من أكبر سينمات مصر! لو كنا فى بلد بـ تحترم القانون أكثر من كده كان الموضوع هـ يتحول لمشكلة كبيرة لأننا كنا قاعدين فى قاعة العرض محروق دمنا من كم المشاهد الجنسية والإيحاءات اللى –للصدفة– تساهلت الرقابة بخصوصها جدًا، ناهيك عن المشاهد المرعبة طبعًا.

نرجع للفيلم، من إخراج إد جاز دونلى كان منحاز جدًا للجزء الأول من السلسلة، لو ما كنتش عارف القصة نحب نقول لك أنها بـ تحكى عن بنت مراهقة بـ تتعرض لاستحواذ شيطانى، فى الجزء الأول بـ نشوفها بـ تقدر تتخلص منه لكن فى الجزء الثانى بـ نشوف ماضى الاستحواذ بـ يرجع لها ثانى من خلال شيطان بـ يقع فى غرامها وبـ يقرر يحرق الدنيا كلها علشان يفوز بحبها فى المقابل، وبـ نشوف كل طرق النجاة بـ تُقفل أمامها لحد ما يتبقى لها حل أخير، لازم تشوف الفيلم للآخر علشان تشوف النهاية الاستثنائية له.

الأداء التمثيلى للأبطال كان عادى، حتى أشلى بيل فى دور البطولة كان تقليدى ومش زى باقى أدوار الأطفال أو المراهقين اللى قدموا أدوار الاستحواذ، كان تمثيلهم مبهر أكثر من كده بكثير.

الموسيقى التصويرية كانت رائعة، ونقلت لنا أحداث وجو الفيلم بالضبط، لحظات الصمت غير المتبوعة بموسيقى كمان كانت مؤثرة جدًا، وسمعنا بعض شهقات بـ تخرج بشكل لا إرادى من كثير من المشاهدين فى قاعة العرض رغم أن الفيلم بالنسبة لنا كمحترفين رعب ما كانش مرعب بالشكل اللى كنا متصورينه.

The Last Exorcism فى جزءه الثانى فيلم ممتع تقدر تقضى أمامه وقت لطيف.. لو أنت من هواة أفلام الرعب ولو أنت عاجبك الجزء الأول من السلسلة.

عجبك ؟ جرب

الجزء الأول من نفس الفيلم.

نصيحة 360

وجود عدد كبير جدًا من الأولاد تحت السن القانونى أثناء العرض، لازم نلفت النظر لمدى التسيب اللى بـ يتم ارتكابه فى قاعات العرض فى مصر.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح