The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

The Vatican Tapes

The Vatican Tapes: لعبة استحواذ جديدة

  • دجيمون هوسودوجاري سكوت...
  • رعب
  • مارك نفيلدينمارك نفيلدين
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
The Vatican Tapes: لعبة استحواذ جديدة

مع بداية كتابتنا للمقال النقدي عن The Vatican Tapes افتكرنا المثل اللى بـ يقول: "تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن" علشان الإتقان والحماسة اللى تم إخراج وتقديم المشاهد الافتتاحية من الفيلم بها، ما استمرتش في باقي مشاهد وأحداث الفيلم، الأمر اللى نقلنا من حالة من الحماسة العالية في البداية لخيبة أمل في منتصف الأحداث أثرت على تقييمنا النهائي للفيلم.

الفيلم بـ يبدأ بجمل مكتوبة على الشاشة، عن اهتمام الفاتيكان في الفترة الأخيرة بجمع أي ملفات فيديو أو وثائق عن عمليات استحواذ حقيقية، طبعًا إحنا عارفين أن دي مش معلومة حقيقية وأنها ضمن إطار التشويق المصاحب للفيلم اللي أخرجه مارك نيفلدين.

بـ يبدأ الفيلم بعد كده في استعراض حياة أنجيلا هولمز (أوليفر تيلور) البنت اللى بـ تعيش حياة طبيعية إلا أنها بـ تتعرض بعد كده لاستحواذ شيطاني من "المسيخ الدجال" شبيه المسيح واللى بـ ينزل على الأرض قبل القيامة بوقت قليل ويبدأ في عمل معجزات شبه معجزات المسيح ويجمع حوله الأتباع المخلصين تمهيدًا لبداية نهاية الحياة على الأرض وقيام القيامة.

وفقًا للمعتقدات المسيحية.. الفيلم بـ يعتمد على الأسلوب التصاعدي لأحداث الرعب، بمعنى أننا بـ نشوف في البداية مشاهد غير مرعبة وتفاصيل صغيرة، بـ تبدأ تتجمع مع السيناريو التصاعدي لحد ما توصل لمرحلة الذروة، لكن للأسف المستوى التصاعدي ده ما كانش بالقوة اللى كنا متوقعينها، حتى أننا في لحظة الذروة –زي ما بـ يسميها السينمائيين- كنا فاكرين أنها تمهيد لذروة أقوى.. لكن الفيلم أحبطنا في المنطقة دي واكتشفنا أن ده أقصى حاجة يقدر يقدمها صناعه.

على مستوى الخدع السينمائية والجرافيكس، على الرغم من قلة استخدام الفيلم لها إلا أن المشاهد اللى تم استخدام الخدع فيها كانت قوية ومؤثرة ولها مفعول قوي على خط سير الأحداث، على الرغم من إحساسنا بالخدع في بعض المشاهد إلا أن بشكل عام مستوى الخدع السينمائية والجرافيكس كان متميز.

الموسيقى التصويرية ما قدمتش أي جديد للأسف وحسينا كأنها مش موجودة من الأساس! ماعدا بعض المشاهد اللى كان ممكن تكون الموسيقى متميزة فيها إلى حد ما لكن للأسف كانت قليلة وكنا محتاجين أنها تكون أكثر وأقوى.

آخر حاجة حابين نتكلم عنها هي الأداء التمثيلي اللى كان تقليدي ومافيش كثير تم تقديمه في الناحية دي.. كل شخصية كانت بـ تؤدي دورها زي أي فيلم استحواذ آخر.. مع بعض التسرع في رسم الشخصيات على صعيد السيناريو خصوصًا في منتصف الأحداث اللى كانت بـ تجري بسرعة علشان توصل لهدفها النهائي.

The Vatican Tapes كان ممكن يكون فيلم أفضل بكثير لو كان التزم بالبداية القوية وعرض دور أكبر لفكرة مكتبة الفاتيكان السرية والملفات الموجودة فيها.

عجبك ؟ جرب

Insidious: Chapter 3.

نصيحة 360

مكتبة الفاتيكان تعتبر واحدة من أهم وأكبر المكتبات في العالم، دخولها مش بسهولة زي أي مكتبة عامة، لأن فيها أصول العديد من الكتب التاريخية والدينية الهامة جدًا للتراث الإنساني للعالم.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح