The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

X-men: Days Of Future Past

X-Men: Days of Future Past: عودة الرجال إكس!

  • باتريك ستيوارتجايمس ماكافوي...
  • إثارةثلاثي الأبعاد
  • براين سينجربراين سينجر
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
X-Men: Days of Future Past: عودة الرجال إكس!

لو سألتونا إيه أكثر حاجة بـ تضايقنا فى بعض الأفلام اللى بـ نشوفها مؤخرًا.. الإجابة هـ تكون: الصداع! الصداع ممكن ييجي لنا بسبب طبيعة الفيلم، زى الأفلام اللى بـ تتكلم عن السفر عبر الزمن وكل التعقيدات المنطقية اللى بـ تصاحب السيناريوهات اللى بـ تتكلم عن السفر زمنيًا سواء كان للماضى أو المستقبل، والصداع ممكن يصيبنا بسبب عرض الفيلم بتقنية ثلاثية الأبعاد لتحصيل أسعار تذاكر أعلى، بينما الفيلم مش محتاج أنه يُعرض بالتقنية دى، والصداع طبعًا ممكن ييجي لنا بسبب القصة المستهلكة أو استعراض قصص الأبطال الخارقة اللى مافيش حاجة بـ تقف أمامهم أبدًا… لو سألتونا إيه العوامل اللى أصابتنا بالصداع فى فيلم Xmen الجديد، للأسف الإجابة هـ تكون: كل ما سبق!

 

الـ 3D السبوبة:

في الحقيقة إحنا مش ضد عرض الأفلام بتقنية ثلاثية الأبعاد، بالعكس، إحنا مع دخول تقنيات جديدة فى عرض الأفلام خصوصًا لو بـ تساعد على زيادة الإبهار وبـ تقلل من ظاهرة القرصنة، لكن مش عارفين ليه السوق السينمائى المصرى تلقى موضوع الـ 3D بمنطق السبوبة، بحيث أصبح المنتجين بـ يدوروا على أى أفلام بالنوعية دى لزيادة أرباح بيع التذاكر مش أكثر، ومستغربين من إخراج براين سينجر لفيلم كان ممكن يظهر بشكل عادى وبالأبعاد العادية، لكنه أطلق نسخة بالأبعاد الثلاثية فقط لمزيد من الأرباح، لأننا حسينا أن مافيش أى نوع من أنواع الإبهار البصرى فى الفيلم وكان ممكن يتعرض بالأسلوب العادى فقط.

 

السفر عبر الزمن:

من الحاجات المهمة اللى بـ تضايقنا فى الأفلام، موضوع السفر عبر الزمن وتعقيداته، المؤلف والمخرج براين سينجر بـ يتعرض فى أحد أجزاء “الرجال إكس: رحلة عبر الزمن” لتغيير التاريخ بشكل مؤثر على الجنس البشرى وعلى الرجال إكس أنفسهم، بـ نشوف نفسنا فى مغامرة عبر الزمن لإعادة تشكيل التاريخ بشكل آمن، وعلى الرغم من قوة السيناريو إلا أن فكرة السفر عبر الزمن اللى “اتهرست فى ألف فيلم قبل كده” كانت من الأفكار غير المريحة بالنسبة لنا إطلاقًا.

 

الأداء التمثيلى:

على الرغم من ضعف باقى عوامل الفيلم، إلا أننا ممكن نقول أن الأداء التمثيلى كان قوى إلى حد ما، بـ نشوف هيو جاكمان فى دور وولفرين، هالى بيرى فى دور ستورم، وطبعًا مايكل فاسبندر وجيمس ماكوفى فى دور إريك لينشر وتشارلز أكزافير على الترتيب، وعلى الرغم من بعض السقطات فيما يتعلق بالسيناريو بسبب موضوع السفر عبر الزمن إلا أن الأداء التمثيلى للأبطال ممكن يكون عدل الميزان إلى حد ما.

 

باختصار

الجزء الجديد من سلسلة أفلام X-men هـ يعجب جدًا المحبين للسلسلة والمهووسين بها مهما تكلمنا عن مستوى الفيلم، لكن الباحثين عن الإبهار والتشويق والمؤثرات البصرية والأكشن، ننصحهم يستنوا فيلم ثانى، خصوصًا أن الموسم الحالى مبشر بنوعيات مختلفة وجيدة من الأفلام.

عجبك ؟ جرب

باقى سلسلة أفلام X-men .

نصيحة 360

العرض بالتقنية ثلاثية الأبعاد فى رأينا ما قدمش أى جديد فيما يتعلق بالإبهار السينمائي.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح