The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

بهدوووء

بهدووء: برنامج متعوب فيه لكن لا يثير أي انتباه على قناة cbc

  • إخباريتوك شو
  • من الآن
  • محمد السرجانىمحمد السرجانى
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
بهدووء: برنامج متعوب فيه لكن لا يثير أي انتباه على قناة cbc
برنامج متعوب فيه… بالكلمة دي نقدر نوصف برنامج “بهدووء” للإعلامي عماد الدين أديب اللى بـ يعرض على قناة cbc، ناس كثير لما تشوفه حتى من غير ما تعرف تاريخه، هـ تقدر تميز أنه شخص له تاريخ، وعنده قدرة على إدارة حوار، “خبرة” يعني، لكنه اختار مسار وسياق للبرنامج بتاعه يمكن ما يناسبش كثير من المشاهدين، خاصة الشباب، والناس الملولة، وده بـ يقلص نسب المشاهدة بالتأكيد.
القائمين على البرنامج والمذيع مصرين من أول ثانية في التتر ولحد النهاية أنهم يوصلوا للمشاهد شعور “الهدوووء” اللي البرنامج بـ يعرض على اسمه، لكنهم في رأينا ما حالفهمش التوفيق، بسبب المبالغة الشديدة في الهدوء، يعني مثلاً التتر فيه موسيقى حلوة جدًا لكنها هادئة، بـ تعرض مشاهد من الثورة غالب عليها اللونين الأسود والبني، وده لون قريب من لون التربة، بـ يعطي المشاهد احساس بأن الحاجة اللي بـ يشوفها قديمة حبتين، يمكن ده يناسب ناس معينة، لكنه في رأينا بـ يدخل المشاهد اللي عاوز يتفرج في حالة تشبه الثبات، من طريقة توالي الصور واللونين الأسود و البني الغالب عليها، قد تنتهي به إلى النوم.
على كل بـ ينتهي التتر بشاشة سوداء كبيرة فيها صورة عماد الدين أديب واسم البرنامج، بعدين تبدأ الحلقة اللي ممكن تصدم كثير من المشاهدين، الجو العام في الستوديو أسود، والإضاءة خافتة جدًا جدًا، وغالبًا المذيع مع الضيف بـ يكونوا لابسين بدلة لونها أسود برضه، ناهيكم عن أن الستارة اللي في الخلفية أي نعم فاتحة لكن الإضاءة الخافتة مخلياها سوداء برضه.
لو في ظروف ثانية المشهد ممكن يساعد جدًا على التركيز، مادام مافيش Spots ضوء غير على المذيع والمتحدث، لكن في ظروف برنامج “بهدوووء”  المشهد الأسود بـ يساهم فى المزيد من عدم التركيز، والسرحان، خاصة لما يبدأ عماد الدين أديب يتكلم بطبقة صوته العريضة الهادئة جدًا مع الضيف.
الأثر الأكبر بقى بـ تعمله أباجورتين في الجانبين وراء عماد الدين أديب، دي بـ تكون المرحلة الأخيرة قبل ما تتكفل طريقة المذيع الكبير أنها تقضي على البقية الباقية من الانتباه، للأسف الشديد رغم ذكاءه وتمكنه، إلا أنه بـ يفتقد لواحدة من أهم السمات اللي مهم جدًا تتوفر في المذيع وهي التنويع في الصوت لجذب انتباه المشاهد.
في كليات الإعلام، وتحديدًا في المحاضرات اللي بـ تتعلق بمخاطبة الجماهير، أهم سمة لازم تتوافر في المتحدث أنه ينوع صوته، يعلى به في أجزاء، وينزل به في أجزاء ثانية، علشان المشاهد ما يفقدش تركيزه، لكن عماد الدين أديب وفريق الإعداد بـ يراهنوا على نجومية المذيع فقط، وجودة المضمون بصرف النظر عن أي وسائل جذب أخرى، وده في رأينا غرور شديد، لأنه مهما بلغت نجومية المذيع مش ممكن هـ تعوض المشاهد عن وسائل الجذب اللي هي أصلاً بـ تميز التليفزيون عن غيره، زي الصورة المبتكرة والصوت المختلف، وترتيب المشاهد والفقرات اللي يقدر يخلي المشاهد منتبه.

لأصحاب البرنامج وجهة نظر وجيهة في كل اللي انتقدناهم فيه، وبـ يقدموا برنامجهم على أنه نقطة نظام وسط صخب الرصاص والدم والتظاهرات والصوت العالى فى المناقشات السياسية بين أطراف المجتمع المصري، وأنه بـ يسعى يكون وسط كل الصراخ والتوتر شكل من أشكال الحوار الهادي المتعقل اللي بـ يسعى لطرح المعلومات الدقيقة والآراء المتنوعة بأسلوب هادئ ومعتدل، ويفتح ملفات أساسية لأزمات مصر والعالم العربى من خلال مناقشات عميقة ومستفيضة مع أهم المسئولين والخبراء اللي استضاف منهم كثير زي وزير التضامن الاجتماعي الأسبق علي مصيلحي، ومرتضى منصور، ومصطفى الفقي، وأحمد جمال وزير الداخلية السابق، وعباس أبو مازن رئيس فلسطين، وشخصيات مصرية وعربية كثير.

عجبك ؟ جرب

"آخر كلام" ليسري فودة على OnTv.

نصيحة 360

بـ يعرض على قناة cbc من السبت للثلاثاء الساعة 11 م، من إخراج محمد السرجاني.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح