The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كوك ستوديو (الموسم 2)

كوك ستوديو (الموسم 2): نسخة جديدة أضعف من الموسم الأول على قناة MBC 4

  • بشرى ومحمود العسيلى
  • اجتماعى
  • من الآن
تم التقييم بواسطة
Mustafa Abd Rabu
قيم
قيم الآن
كوك ستوديو (الموسم 2): نسخة جديدة أضعف من الموسم الأول على قناة MBC 4

بدأ الموسم الثاني من برنامج كوك ستوديو – Coke Studio من فترة، ويمكن هو البرنامج الوحيد اللي بـ يقدم المطربين العرب بشكل جديد ومختلف، البرنامج معروف على مستوى العالم بنفس الاسم ونفس الفكرة، مثلًا هـ نلاقيه موجود في دول مش غنيّة ومطربينها مش معروفين خارج حدودها زي باكستان مثلًا.

 

الموسم الثاني:

في الحلقة الأولى من الموسم الثاني شفنا رامي عيّاش مع أمينة في الحسين، وفي الجزء الأول من الحلقة الثانية شفنا وائل جسار مع آمال ماهر في الطيارة، والمشترك بين الحلقتين أنهم مقسومين بين مصر ولبنان، وضيوف الحلقة بـ يغنوا –تقريبًا– نفس اللون، وده عكس الموسم الأول.

أماكن التصوير مافيهاش جديد لحد دلوقت، يمكن اختيار المنتجين التصوير في أماكن مفتوحة علشان يبقى توفير لتكاليف الإنتاج وبناء الديكور والمسرح، ويبقى الناس العاديين في الشارع هما ديكور الحلقة، ويمكن اختاروا التصوير في أماكن مفتوحة علشان يخلي الحلقة ديناميكية أكثر، وخاصة استغلال الحوار بين نجوم الحلقة والناس في الشارع.

ومن أهم أشكال الاختلاف عن الموسم اللي فات وجود بشرى وعسيلي كمذيعين، ومن الواضح أن تم اختيارهم علشان لهم خبرة بالمزيكا، مع أن كل الحوارات لحد دلوقت بعيد عن التخصص والمزيكا، مجرد أسئلة عادية وكلام عادي، ولو الدنيا فضلت زي ما هي ده هـ يخلينا كمشاهدين نسأل: "إيه هو دور المذيعين في البرنامج؟"

الحلقات لحد دلوقت خفيفة إلى حد كبير، من حيث خفة الدم ومن حيث خفة المحتوى، وخاصة أن الأغاني اللي معمولة مخصوص للبرنامج مافيهاش أي جديد، الضيوف بـ يغنوا في نفس الإطار أو الشكل العام اللي بـ يغنوا فيه أصلاً من البداية.

 

الموسم الأول:

الاختلاف الكبير الواضح بين الموسمين –من حيث المستوى والمحتوى والشكل العام- راجع لغياب الملحن والموزع والمنتج الموسيقي "ميشيل ألفتريادس"، غياب ألفتريادس أفقد النسخة العربية من كوك ستوديو طابعها المميز، الموسم الأول كان قايم بالكامل على المزج بين المزيكا العربي وبين أكثر من لون من المزيكا في العالم، شفنا منير بـ يغني "الليلة يا سمرا" مع الويلرز على إيقاع الريجي، وشفنا شيرين مع Nelly الرابر الأمريكي، ونانسي عجرم مع المطرب الأسباني الكبير خوسيه جالفيز.

استمتعنا بأغاني معمولة بحرفية ورقي، وفي رأينا أنها كانت أكثر من مجرد حلقات في برنامج، كل حلقة كانت تجربة مهمة جدًا لمزج المزيكا الشرقي بالغربي، وواضح كمان أن اختيار الضيوف ما كانش عشوائي، ميشيل ألفتريادس كان عنده رؤية واضحة ومختلفة تمامًا، نجح أنه يقدمها بحرفية عالية وبميزانية إنتاج ضخمة إلى حد ما، ألفتريادس شايف كويس إيه الجديد في المزيكا على مستوى العالم، هـ نلاقي مطربين من أمريكا اللاتينية والمجر ويوغوسلافيا وكوبا وجامايكا، إضافة إلى المطربين العرب –أصحاب المكان- كل ده كان بـ يقدم إضافة للمشاهد وبـ يخلي الحلقة على قدر كبير من الثراء.

على كل حال يبقى لنا كمشاهدين أننا نشوف الموسم الثاني للنهاية، ونتابع التجارب الجديدة في كل حلقة وساعتها هـ نقدر نشوف هل المنتج النهائي هـ يرضينا ولا لأ؟

عجبك ؟ جرب

The Voice.

نصيحة 360

كوك ستوديو (الموسم 2) يعرض على قناة MBC4 الساعة 8 مساءً يوم الجمعة، من تقديم بشرى ومحمود العسيلى.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح