The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

لحظة شك

لحظة شك: هنيدي مذيع في برنامج مسابقات على روتانا مصرية

  • مسابقات
  • من الآن
  • سامح عبد العزيز
تم التقييم بواسطة
Waleed Abuarab
قيم
قيم الآن
لحظة شك: هنيدي مذيع في برنامج مسابقات على روتانا مصرية

كنا متوقعين نجاح وصدى أكبر من كدة لبرنامج المسابقات «لحظة شك» أو «Trust» اللي بـ يقدمه الفنان محمد هنيدي على قناة روتانا مصرية واللي بدأ عرضه من حوالي 4 شهور في نهاية عام 2012. لكن الأحداث العاصفة اللي بـ تمر بها مصر كفيلة أنها تقتل 100 برنامج و100 عمل فني، فمش هـ نكون قاسيين قوي على جهة إنتاج البرنامج بصفتها المسؤولة عن تحقيق الرواج اللازم له وبالتالي الوصول للنجاح المنشود.

برنامج Trust  في الأساس هو برنامج مسابقات بريطاني عالمي، دي النسخة المصرية منه، لأن فيه نسخة سعودية ونسخة لبنانية. بـ يتم فيه توجيه أسئلة لفريق مكون من شخصين، لكن الجديد هنا أن الشخصين دول بـ يكونوا أول مرة يشوفوا بعض ومافيش بينهم أي علاقة أو سابق معرفة، والمفروض أنهم يجاوبوا مع بعض بالإتفاق على 12 سؤال توصلهم للجائزة الكبرى وهي مبلغ 500.000 جنيه. المبهر في البرنامج كان ستوديو التصوير العملاق اللي تم تصميم ديكوراته بعناية شديدة علشان يناسب طبيعة البرنامج، بالذات حركة الكراسي اللي بـ يقعد عليها الضيوف بطريقة جذابة ما شوفنهاش في أي برنامج قبل كدة، وكذلك الاستخدام الاحترافي للإضاءة والموسيقى، ورغم وجود جمهور في الحلقات إلا أن تأثيرهم بسيط والإضاءة عليهم خافتة جدًا وبالكاد هـ تسمعهم وهم بـ يصقفوا بعد الإجابات وده كان مريح أكثر للعين وللأعصاب. حركة الكاميرا جيدة باستثاء كاميرا بالحجم الكامل للمتسابقين وهم قاعدين بـ تبينهم أعرض بكثير من حقيقتهم، وكأن الصورة سكوب مضغوطة بالعرض، مؤذية للعين وللضيوف اللي نفسهم يبانوا أكثر رشاقة طبعًا مش العكس.

هنيدي حضوره قوي جدًا ورغم أنه أحيانًا بـ يتصنع التقل والرزانة إلا أن الإفيهيات بـ تخرج منه غصب عنه علشان يوقع الضيوف والجمهور من الضحك، ذهنه حاضر وثقافته معقولة، لكن بـ نلوم عليه وعلى معدين الأسئلة إللي وضعوا سؤال كانت إجابته الكاتبة المصرية ملك حفني ناصف، لكن تم كتابة ونطق الاسم ملك “حنفي” ناصف وماحدش من الضيوف أو طاقم البرنامج تدارج الخطأ ولا حتى في المونتاج، ودي بالنسبة لنا مش مجرد غلطة إملائية.

مافيش اختيارات للإجابات، لكن ممكن كل فرد من الفريق يحدد مستوى صعوبة السؤال (سهل – متوسط – صعب) بعد ما يسمع نصف السؤال الأول ويعرف هو في أي مجال. وبيتم تكملة السؤال بناء على الإختيار الأعلى في المستوى لأي من عضوين الفريق. فطبعًا ممكن واحد يعمل نفسه عارف كل حاجة ويورط زميله بسؤال صعب وبالتالي ما يعرفوش يجاوبوا، وبعد 3 إجابات خاطئة بـ تنتهي رحلة الفريق مع البرنامج. ومن هنا بـ تيجي فكرة الثقة أو لحظة الشك، لأن بعد كل 4 أسئلة بـ يتم التشاور بين كل فرد من الفريق وبين أصدقائه المرافقين له وبناء عليه بـ يقرر إذا كان هـ يكمل في اللعبة ولا لأ، وبعد وبالتحديد أثناء حركة الكرسي الاوتوماتيكية قبل ما يرجعوا لأماكنهم أمام المذيع ممكن في أي لحظة يضغط أي من المتسابقين على زر السرعة للحصول على المبلغ اللي وصلوا له كله بمفرده وبكدة طبعًا يبقى هو غدر بثقة زميله فيه، أو جايز كان زميله هـ يغدر به في اللحظة اللي بعدها، المهم أن الفكرة دي رغم الإثارة اللي المفترض أنا بـ تحققها، إلا أننا شايفين قيمة سلبية كبيرة جدًا في الفكرة المكونة للبرنامج، ومش قادرين نتقبل فكرة أنها مجرد لعبة، لأن الضغينة اللي ممكن تفضل في نفوس أي شخص تجاه الآخر بعض ما يخسر مثلًا 100.000 جنيه أكيد مش هـ تبقى بسيطة حتى لو هو ما يعرفهوش أو مش هـ يشوفه تاني! ده إحنا لو مكانه ممكن نستناه ونضربه برة الستوديو بعد الحلقة! ويبقى لسان حالنا “بقى أنا أثق فيك أنت يا … رغم أن أنا اللي جاوبت الأسئلة كلها، وأنت تغدر وتأخذ الفلوس وتخلع!!” لكن زي ما البرنامج قدم نماذج مستفزة من الضيوف قدم كمان شخصيات راقية اتسمت بروح المغامرة والثقة والأريحية في نفس الوقت، وده كان مهم جدًا في الجانب الأخلاقي اللي من رأينا لازم يحمله أي برنامج، حتى لو كان ترفيهي هدفه التسلية.

في المجمل هو برنامج ظريف مناسب جدًا لسهرة عائلية ثقافية مسلية، شكل هنيدي لذيذ بالبدلة الكاملة والكرافتة وهـ تحب صوته المميز وضحكته الرنانة وهـ تخليك تكمل البرنامج لآخره حتى لو أخذت عليه بعض الملاحظات زي حالتنا.

عجبك ؟ جرب

لعبة الحياة، المليونير.

نصيحة 360

برنامج مسابقات يقدمه الفنان محمد هنيدي يعرض على قناة روتانا مصرية كل يوم جمعة الساعة 10 مساءً، ويعاد السبت الساعة 1 ظهرًا. من إنتاج روتانا مصرية وإخراج سامح عبد العزيز.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح