The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

فن وثقافة
معرض الفنان جمال السجيني بقاعة الزمالك للفن

قاعة الزمالك للفن: معرض الفنان جمال السجيني

  • 11 شارع البرازيل
  • معارض
  • 10:30 صباحاً - 9 مساءً
تم التقييم بواسطة
Dina Mokhtar
قيم
قيم الآن
قاعة الزمالك للفن: معرض الفنان جمال السجيني

بالرغم من أن الفنان جمال السجيني تميز في فن النحت والطرق على النحاس، إلا أن أغلبية أعماله المعروضة حاليًا في قاعة الزمالك للفن لوحات متنوعة الخامات، منها الزيت، الألوان المائية والفلوماستر.

معظم لوحات المعرض كانت سياسية الطابع ولكن بشكل رمزي؛ الفنان استخدم عروسة المولد كرمز لمصر. بالرغم من أن فكرة عروسة المولد في حد ذاتها مبهجة، إلا أن طريقة استخدامها في اللوحات كانت غير مبهجة بالمرة، وبـ تعكس الحالة السياسية المضطربة اللي كانت موجودة في البلد في الفترة ما بين الخمسينيات للسبعينيات.

ففي لوحة عروسة المولد مقيدة في لوح تعذيب، وبـ يحيط بها وشاح أسود، ولوحة أخرى عروسة المولد مثبتة في عارض حديد، وبـ يتم شويها، وبجانب حفلة الشواء دي علبة صفيح مكتوب عليها بالإنجليزية "بترول"، الفنان في اللوحة رمز للنار المشتعلة بمجموعة من الخطوط الحمراء المتموجة واللي بـ تحيط ببطلة اللوحة. اللوحات معظمها بـ تعتمد على الألوان الفاتحة واللي بـ تناقضها مع حالة بطلات اللوحات أعطيت تأثير قوي علينا كمشاهدين.

اللوحة اللي شذت عن القاعدة دي بطلتها شنقت نفسها، الألوان الغامقة واللي بـ تميل للبنفسجي والأزرق زادت من درامية المشهد، اللي أضاف له الفنان بعض الزخارف في خلفية اللوحة واللي تماشيت مع جمال الكرسي اللي وقفت عليه العروسة قبل الانتحار.

اللوحة الوحيدة اللي ضمت مصر من غير وجود أي إسقاطات سياسية، كانت لوحة عروسة المولد فيها مرتدية زي فرعوني، في وضع شبه راقص أكدت عليه الخطوط المتداخلة الموجودة في الخلفية، واللي ألوانها الترابية كانت متماشية مع الزي الفرعوني للبطلة، غالبًا الفنان في اللوحة دي كان بـ يعبر عن حنينه لأمجاد مصر القديمة.

من ضمن اللوحات اللي الفنان تأثر فيها بالفن الفرعوني كانت لوحة زيتية كبيرة ثلثها الأيمن احتله مولود في زي أبيض معلق في صدره مشبك فيه رموز فرعونية، أما ثلثين اللوحة لمجموعة من الأشخاص رسمهم الفنان المنظور الجانبي الشهير للفراعنة، حاملين في أيديهم ما يشبه القرابين، وكأنهم بـ يقدموها للمولود. في الجزء الأسفل للوحة مشهد لمجموعة من التماسيح والأسماك المتوحشة، واللي نعتقد أنها رمز للصعاب اللي المولود هـ يقابلها في حياته لما يكبر. نعتقد أن اللوحة دي لها أهمية شخصية للفنان، وخصوصًا أنه مصور نفسه وزوجته ضمن أبطال اللوحة.

المعرض بـ يضم مجموعة من اللوحات اللي الفنان رسمها بالألوان الفلوماستر، وهي عبارة عن بورتريهات شخصية تميزت بسلاسة الخطوط، وكأن الفنان ما بذلش أي مجهود في رسمها.

آخر لوحة كانت بالألوان المائية، وبطلها العنصر الشعبي المشهور، وهو الديك؛ العنصر مرسوم بطريقة محاكية للواقع ولكن تداخل الألوان وبراعة اعتماد الفنان على شفافية الخامة كان ممتاز.

توقعنا أن المعرض يكون فيه عدد أكبر من المنحوتات، ولكن ده ما يمنعش أن مجموعة اللوحات ألقت الضوء على جمال السجيني كفنان تشكيلي متمكن.  

نصيحة 360

المعرض هـ ينتهي يوم 2 فبراير 2015.

أحسن حاجة

فرصة أن الواحد يتفرج على لوحات قيمة فنيًا وزمنيًا للفنان الراحل.

أسوأ حاجة

توقعنا وجود عدد أكبر من المنحوتات اللي اشتهر بها الفنان.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح