The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

فن وثقافة
معرض “جماعة الحنين المستقبلي” بقاعة الزمالك للفن

قاعة الزمالك للفن: معرض جماعة الحنين المستقبلي

  • 11 شارع البرازيل
  • معارض
  • 10:30 صباحاً - 9 مساءً
تم التقييم بواسطة
Dina Mokhtar
قيم
قيم الآن
قاعة الزمالك للفن: معرض جماعة الحنين المستقبلي

لما سمعنا عن المعرض واسم الجماعة المكونة من أربعة فنانين: ياسمين الحاذق، أمينة الدمرداش، كاريل حمصي وفرغلي عبد الحفيظ، تحمسنا أننا نروح المعرض نشوف الجماعة دي عاوزة تقول إيه؛ وخصوصًا أن الكلمتين الأساسيتين للاسم متناقضين في المعنى: الحنين والمستقبل، فبالنسبة لنا الموضوع الأساسي للمعرض كان حاجة من اثنين، يا إما اسم مجعلص مالوش معنى، يا إما فكرة مبتكرة فعلًا هـ نتعرف عليها لما نروح المعرض المقام في قاعة الزمالك للفن.

الجماعة بـ تقول أن الحنين في أيامنا الحالية بـ يكون للماضي اللي كان أحسن في كل حاجة، وأن للأسف شعور الإنسان بالحنين للماضي بـ يبقى نابع من نزعة تشاؤم من الحاضر والمستقبل. جماعة الحنين المستقبلي بـ تحاول عن طريق فنها أنها تلفت نظر الإنسان –المصري بالذات- لفكرة أن أجدادنا المصريين القدماء عاشوا حياتهم في حالة من الحنين لحياة الخلود اللي موجودة في العالم الآخر، وبالتالي نظرتهم كانت أكثر تفاؤلية، لأن مهما حصل لهم في الحاضر، فالمستقبل أكيد هـ يكون أفضل –وبالتالي هم عندهم حنين للمستقبل.

من خلال الفكرة دي مجموعة الفنانين قدموا لنا معرض فني راعوا فيه النظرة التفاؤلية والبهجة، سواء في الخطوط  والألوان، أو حتى مضمون اللوحة؛ وده نابع من إحساسهم أن الفن المعاصر -سواء في مصر أو في العالم- غلبت عليه السوداوية اللي زادت من شعور المشاهد بالحنين للماضي، بدل ما يكون الفن ده وسيلة للترويح عن الإنسان، أو حتى لزيادة شعوره بالجمال.

بعد ما عرضنا عليكم فكرتهم، ندخل بقى على الأعمال الفنية؛ القاعة الأولى مخصصة لأعمال الفنان فرغلي عبد الحفيظ، وهو أكبر فناني الجماعة وأكثرهم خبرة. معظم لوحاته في المعرض متميزة بحجمها الكبير؛ ومستخدم فيها خامات متنوعة مع ألوان الزيت. غير قوة الألوان الصريحة الموجودة في اللوحات، لاحظنا كمان أن المرأة عامل أساسي مشترك بينها، واللي ظهرت بشكل كتل شبه مجردة خطوطها الخارجية انسيابية.  

لوحات بقية الفنانين –أو الفنانات بقى- كانت في القاعة الثانية؛ بالرغم من أن الفنانة ياسمين الحاذق صغيرة السن، إلا أن لوحاتها تميزت ببساطة أكبر من سنها، سواء في الطريقة الكاريكاتورية اللي تناولت الموضوع بها، أو حتى التكنيك. لوحاتها اللي مزجت فيها ما بين الأقلام الفلوماستر السوداء مع خلفية الألوان الزيت، عبرت عن زحمة عالمنا الحالي برسمها المباني المتكتلة من غير ما تنسى لمسة التفاؤل اللي جماعتها بـ تنادي بها؛ فتقريبًا في كل لوحة بـ نلاقي مشهد عاطفي بين رجل ومرأة، أو حتى مجرد تفاعل إنساني ساخر ما بينهم.

لوحات الفنانة أمينة الدمرداش كانت الأقل تعبيرًا عن موضوع الجماعة، لأن لوحاتها كانت مجرد مجموعة من الأشخاص المجردين، أو مشاهد لكتل لونية تمثل العمران مع بعض المراكب. انفردت بتكنيك استخدام السكينة مع ألوان الزيت، مع بعض اللوحات الزيتية اللي استخدمت فيها الفرشاة بالطريقة الكلاسيكية. تكنيكها في الطريقة الأولى أحسن بكثير من الثانية. وبما أن عامل السن أكيد بـ يلعب دور كبير في الخبرة الفنية، نعتقد أن موهبتها بمرور الوقت هـ تشق طريقها في الاتجاه الصحيح.

لوحات الفنانة كاريل حمصي كانت الأحسن في القاعة الثانية؛ تناولت الموضوع بطريقة سوريالية ساخرة من غير ما تنفصل لا عن موضوع المعرض، ولا عن واقعنا. معظم لوحاتها الزيتية –واللي ضمت خامات ثانية- مزجت ما بين أجدادنا المصريين القدماء في ملابس حديثة في مشاهد معاصرة لمناطق في القاهرة زي وسط البلد.

نقدر نعتبر أن المعرض ناجح بجميع المقاييس، سواء في تناول الموضوع أو حتى الآداء. كل فنان كان له شخصيته ورؤيته؛ لوحات الفنان فرغلي عبد الحفيظ طبيعي جدًا أنها تكون الأكثر حضور وثقة، كاريل حمصي لوحاتها عبرت بشكل مباشر وواضح عن فهمها للموضوع بدون أي غموض، ياسمين الحاذق ببساطة تعبيرها قدرت أنها تلفت النظر وسط مجموعة الفنانين الثقال، وحتى الفنانة أمينة الدمرداش، وإن كانت لوحاتها مش بقوة اللوحات الثانية، إلا أنها عندها موهبة التعبير بتكنيك مش أي حد يقدر يعمله.         

نصيحة 360

المعرض مستمر حتى 6 أبريل 2015.

أحسن حاجة

تنوع الأفكار في تناول الموضوع.

أسوأ حاجة

لوحات أمينة الدمرداش كانت منفصلة نوعًا ما عن الموضوع.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح