The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

واقعنا بشكل تاني في لوحات محسن عزام

واقعنا بشكل تاني في لوحات محسن عزام
written by
Omar Mossad

نسمع دايمًا جملة بتتردد على ألسنة نقاد الفن –أي فن- بتقول: "الفن لازم يلمس روحك".. يقصدوا بيها أنه لازم يكلم شيء جواك تحس بيه حتى لو ماعرفتش تسميه أو توصفه، وهنا الحقيقة هنتكلم عن فنان مش قدر يلمس روح المصريين بفنه؛ لأ ده مسكها بإيده وحطها قدامه وبقى بيفضفض لها وبتفضفض له زي الصاحب وصاحبه!
الفنان "محسن عزام" صاحب اللوحات الفنية المحيرة دايمًا، جمالها لا خلاف عليه، لكن الحيرة بتكون في المشاعر المختلطة المتضاربة اللي بتحصل للواحد لما يتأمل فيها، مابيبقاش عارف اللي جواه ده حنين ولا انبساط ولا فخر ولا سخرية ولا سخط ولا ألم ولا حتى خليط من كل دول سوا.

ده لأن لوحاته بتصور الواقع المصري.. لوحات بتجيبلك لقطة من حارة، أو شارع، أو بلكونة، أو أوضة، أو قهوة أو أي مكان من الأماكن اللي تقدر تصور منها وفيها الثقافة الشعبية المصرية، الفكرة دايمًا مش في اللقطة، لكن في التفاصيل اللي بيوضحها وبيضخمها في كل لقطة، التفاصيل اللي بتبقى شايلة رسايل كتير جدًا، كل رسالة بتخليك تحس إحساس شكل، لحد ما تحتار الحيرة اللي قلنا عليها من شوية، يللا نجرب نلعب بمشاعرنا ومشاعركم شوية ونروح نتفرج على مجموعة من أجمل لوحاته ونشوف ممكن نحس بإيه..
يللا بينا..

 

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح