The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الثقافة الجماهيرية والحداثة فى مصر

الثقافة الجماهيرية والحداثة فى مصر: الرجل الأجنبى اللى كتب عن ثقافتنا الشعبية

  • وولتر أرمبرست
  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 4.5 جم
  • مكتبات وسط البلد، ومع باعة الجرائد
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
الثقافة الجماهيرية والحداثة فى مصر: الرجل الأجنبى اللى كتب عن ثقافتنا الشعبية
لما واحد أجنبى يكتب عن الثقافة الشعبية أو الجماهيرية فى مصر.. يا ترى إيه الكلام؟ هـ يكون الموضوع عامل إيه؟.. يا ترى إيه؟.. ما توجعش دماغك ولا تسبق الأحداث وتقول الأجنبى يعنى هـ يعرف يتكلم عن البلد؟ وكمان هـ يتكلم عن الثقافة الشعبية؟ ليه هى البلد فضيت ولا إيه؟.. ولا….
بس خلاص سيبك من كل اللى فات وتعالى نقول لك “والتر أرمبرست” حلل إيه فى مجتمعاتنا مبدئيًا، هو بـ يبدأ بمقدمة بـ يحكى فيها عن حضوره لحفل حلف يمين فى نقابة الصحفيين المصرية، كان يومها حفل حلفان بنت لواحد من أصدقاء المؤلف.. وطلبوا منه الذهاب ووافق، وفى الطريق كانت الدنيا زحمة وبدأت البنت تغنى فى صوت هادى “زحمة يا دنيا زحمة” والأم ترد “زحمة ولا عادش رحمة” فى إشارة لأغنية الفنان عدوية الشهيرة.. وكأن الأغنية تحولت إلى طقس أو مثل شعبى شهير يتم استدعاؤه وده مدخل مهم جدًا بدأ من خلاله المؤلف يحكى عن حياة القاهرة وعن تأثير الثقافة الشعبية على الناس واستدعائها فى أحوال كثيرة.
ويطير بنا المؤلف بعد ما خلاك فى قلب القاهرة لأجواء كثيرة ومختلفة، زى تحليله لمسلسل “الراية البيضا” وإزاى أن قصص أسامة أنور عكاشة بـ تعد عمل أدبي فى المقام الأول قبل ما تتحول إلى مسلسلات تليفزيونية.. المهم هنا هو إزاى بدأ “والتر” يحلل المسلسل من فكرة الانقلاب الحقيقى فى المرأة اللى بـ تمثل الشر (فاطمة المعداوى/ سناء جميل) والرجل اللى بـ يمثل الخير (الدكتور مفيد/ جميل راتب) وهو تضاد واضح جدًا وبارز وبقد ما كانت فاطمة المعداوى جاهلة ومسطحة وفاسدة، كان الدكتور مفيد متعلمًا مثقفًا واعيًا، هو تضاد بـ يبين لنا الفصل الطبقى بين الاثنين وبين الطبقات اللى موجودة فى مصر.

الفصل الثانى فى الكتاب بـ يتكلم عن الانقسام اللغوى وإزاى أن الموضوع يبدأ من فكرة “الفلكلور” أو الثقافة الشعبية واللى بـ يختلف عليها العلماء بشكل كبير.. ما بين مؤيد لدراسة الفلكلور باعتباره فن له قوته وأهميته.. وطائفة ثانية شايفة أنه ثقافة غير المثقفين أو العامة وأنه شر لازم الدولة تنتهى منه.
وبـ يجرى بنا بعد كده علشان يكلمنا عن عبد الوهاب الفنان الموهوب وإزاى الناس أحبته.. وبـ يكلمنا عن بيرم التونسى وعن أغانيه وتحليلها وتأثيرها على الناس وانتقاد بيرم لمن حوله.. بـ يلخص كمان فكرة الطبقة المتوسطة الموجودة فى مصر وإيه المؤثرات اللى بـ تمر عليها وبـ يعرف اللغة الوسيطة اللى بـ تستخدمها الطبقة المتوسطة وبـ يعتبرها نموذج للغة الخداعة اللى بـ تشكل هوية مختلفة عن هوية المصريين.. هـ تلاقى كلام عن فيلم “خلى بالك من زوزو” وتحليله للطبقات المطحونة فى المجتمع المصرى.. وكلام علاقة الفقراء بكليات القمة وسر إصرارهم على دخول أبنائهم الكليات دي.. وكلام عن التعليم ودخل المواطن وارتباط كل ده بثقافته.
من الآخر شوفت إزاى الرجل الأجنبى بـ يكتب عن ثقافتنا الشعبية.. طبعًا مع الاعتراف أن فيه علماء أجلاء كتبوا عن ثقافتنا، لكن مين العربى اللى كتب عن ثقافة الأوربيين الشعبية؟

عجبك ؟ جرب

"الإعلام والثقافة الجماهيرية" لنفس المؤلف.

عن الكاتب

ولتر أرمبرست.. أستاذ الأنثروبولوجيا الثقافية بجامعة أكسفورد، قسم الدراسات الشرقية.. تخرج فى جامعة ميتشجن بأمريكا. نشر رسالته فى الدكتوراه حول "الثقافة الجماهيرية والحداثة فى مصر" وصدر له "الإعلام والثقافة الجماهيرية".. ويعد الآن كتابًا جديدًا عن ثورة 25 يناير المصرية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح